الملف

العظم أنموذج للمثقف السوري سكوت ليدل

«أرجو أن يكون التفكير العربي الواعي قد وصل الى مرحلة تجاوز فيها اعتبار النقد مجرد عملية تجريح… أي أن يكون قد حقق مستوى يعتبر على أساسه النقد أنه التحليل الدقيق بغية تحديد مواطن الضعف وأسباب العجز والمؤثرات المؤدية الى وجود العيوب والنقائص، وكل نقد يلتزم بهذا المفهوم لابد أن يكون هادفاً في تدرجه، وإيجابياً في حصيلته مهما بدا، لأول وهلة، …

أكمل القراءة »

الكتاب الذي رشّد جرأتي

ان كنا نتحدث عن العلاقة مع انتاج المفكر السوري صادق جلال العظم، فلا بد ان كثيرين منا مرّوا بصدمة القراءة الاولى لبعض كتبه، خصوصا في زمن الخوف من كشف المستور وملامسة المقدسات فكريا. أتحدث عن نهايات السبعينات، عندما أخبرتني زميلة في كلية الحقوق بالكويت وهي صديقة مقربة، عن كتاب «نقد الفكر الديني» لمؤلف لم أكن سمعت باسمه بعد. كنا نجلس …

أكمل القراءة »

معتد بثقافته… متواضع ومحب للحوار

رغم اعتداد المفكر صادق جلال العظم بثقافته، ووعيه الشامل والدقيق لتنوع هذه الثقافة وعمقها، وإيمانه بصواب وجهات نظره، وتماسك موقفه الفكري وشموله، مما يدعو عادة لشيء من الشعور بالعظمة وبعض الصلف، إلا أن هذا انعكس عليه تواضعاً وبساطة في التعامل، واحتراماً للرأي الآخر، وسماع محدثه باهتمام وإصغاء، فهو بعيد عن استعراض أفكاره وتمجيدها ومحاولة فرضها على الآخرين، ويتصرف وكأن هذه …

أكمل القراءة »

حكاية البدايات

لم يسبق له أن نشر شيئاً ولم يكن يعرف اسمه أو يعرف شخصه أحدٌ بخلاف حفنة من أصدقاء قدامى حين أعلن المنتدى الاجتماعي بدمشق عن محاضرة يلقيها صادق جلال العظم ذات يوم من شتاء عام 1963 تحمل عنوان: مأساة إبليس. ولم تكن هذه المحاضرة أول نشاط يقوم به المنتدى الاجتماعي الذي كان آنئذ يضمُّ عدداً من الشباب الجامعي الدمشقي جمعهم …

أكمل القراءة »

فــي مآثر المنجز النظري للعظم

يُقرأ المنجز النظري للمفكر العربي صادق جلال العظم في علاقته بواقع التأخر التاريخي العربي، وفي مساعيه الهادفة إلى نقد الثقافة المهيمنة زمن إنجازه لنصوصه ومؤلفاته. نتأكد من هذا الأمر عندما نعاين نوعية التفاعل والتجاوب النقدي الذي تتضمنه أعماله، وذلك في علاقتها بالأوضاع العربية إثر هزيمة 1967، مع عناية خاصة بالبعد الثقافي أولاً وقبل كل شيء. ونحن نفترض أن مؤلفاته وأبحاثه …

أكمل القراءة »