حوارات

أحمد يوسف دخلتُ إلى عالم المناهج النقديّة الحديثة من بوّابة الأدب الشعبي!

حاوره : عبدالرحمن المسكري ارتبط اسم الأكاديميّ الجزائريّ أحمد يوسف بانهمامه العميق بالدرس النقديّ والفلسفيّ، ارتباطًا كبيرًا أوثقه منجزُه البحثيّ الواسع والمؤسِّسِ في الدراسات النقديّة الحديثة على وجه العموم، وفلسفة العلامة والدراسات السيميائيّة على وجه الخصوص. نصُّه النقديّ؛ تطبيقا وتنظيرًا، زاخرٌ بالرؤى والتحليلات العميقة، يُقيم علاقات حواريّة بين المعطيات الفكريّة الغربيّة، وبين ما ينضح به تراثنا العربيّ؛ أدبًا ونقدًا وفكرًا …

أكمل القراءة »

قادر بوبكري: وجد في تقنية التواصل بالفيديو استمراراً للثقافة الشفاهية

حاوره :حسين جواد قبيسي حينما جاء قادر بوبكري إلى فرنسا، قادماً من الجزائر بعد استقلالها، كان قبل وصوله إلى باريس يُدرك في وعيه الشامل(1)، أن ما دفعه “إلى الهجرة هو في الحق ذلك النقص في ميدان العلم لاستشراف ثمار الاستقلال التي لم يكن قد بدا بعدُ أفق إمكانها”(2). فمن هو قادر بوبكري الذي يقول في شأن هجرته هذه: “على الأصح، …

أكمل القراءة »

خديجة زتيلي : عندما تعيد النسوية الجديدة صوغ الخطاب الفلسفي

د. خديجة زتيلي واحدة من أنشط الأصوات الفلسفية الفاعلة والمتفاعلة في الفضاء الفلسفي الحديث في الجزائر وعلى المستوى العربي. تشغلها في العمق تلك الأسئلة الفلسفية الملحّة على مستوى القيم والنيو/ ميتافيزيقا، ومواطنة المرأة العربية، وتجديد الخطاب الديني، وأخلاقيّات السياسة، ومدارات فلاسفة الغرب المعاصرين (نقداً وتقويماً) أمثال: تشومسكي وهابرماس وموران وباديو وجيجيك وباومان وتيودوروف وجوليا كريستيفا… إلخ. وتشغلها في الصميم أيضاً …

أكمل القراءة »

عبداللطيف الوراري جيل التسعينيات في المغرب فقد حماسته بالأشياء والعالم إلى حدّ العدم! 

صدام الزيدي ينتمي عبد اللطيف الوراري شعريًّا، إلى جيل التسعينيّات في المغرب، وهو جيل “فقد ثقته بالفضاء العامّ وخطاباته، على الرغم من إتمامه مشروع تحديث القصيدة المغربية”. “غبشيًّا، لقد فقد جيل التسعينيّات حماسته بالأشياء وبالعالم إلى حدّ العدم”. ويشقُّ علينا أن نجمع أفراد هذا الجيل في كتلة قارّة وإطار منسجم. لهذا، تجده جيلًا غامضًا، وغاضبًا، وهجينًا، ويتيمًا “لا يسند ظهره …

أكمل القراءة »

ياسين عدنان التلفزيون سُلطة حقيقيّة وسط مجتمعات حسها النقدي ضعيف

محمد طروس هل من السهل أن تُحاور شخصًا يمتهن الحوار؟ شخصًا يستضيفُ كبارَ المثقفين والمبدعين العرب، يحاورهم، يُسائلهم، يأخذهم إلى حيث يريد، في سلاسة ولطف وتدبير ذكيّ لما يقدم من نفحات معرفيّة، وخوالج إنسانيّة، وفسحات فكرية وجمالية؟ هل هذا الأمر ممكن؟ نعم ممكن جدًّا، خصوصا إذا كان الحوار عادة أدمنّاها معًا. والحوار موصول بيني وبين الأديب والإعلامي المغربي ياسين عدنان …

أكمل القراءة »