دراسات

قراءة في أعمال أنسي الحاج في رؤيته التنويريّة.. يظهرُ الفرد في حوارٍ مع السلطة لا مواجها لها

علاء خالد كان أنسي الحاج، من ضمن شعراء، مثّلوا المفهوم الحديث للشعر، وربطه بنظامٍ أكبرَ يؤثّر ويتأثر به، ليس هو فقط الجو النفسيّ للشاعر، أو الانعكاس المباشر لأحداثٍ وممارساتٍ سياسيّة أو اجتماعيّة أو تاريخيّة، أو نقد الماضي؛ إنما أيضا هذا الربط الحسّاس، بين الشعر وبين مفهوم جديد للسلطة، بأوجهها المتعددة وشموليّتها وتجلّياتها، وهو ما جَعَل التنوير لدى أنسي، يأخذ منحى …

أكمل القراءة »

البردوني ناقدًا قراءة في خصوصيّة الكتابة وجدل الإثارة

همدان دماج إضافة إلى غزارة إنتاجه الشعريّ، الممتدّ لعقود كثيرة، أنتج الشاعر عبدالله البردوني عددًا من المؤلفات الفكريّة والنقديّة، إلى جانب مئاتِ المقالات التي نشرها في الصّحف والمجلّات والدوريّات، وتناولت قضايا الأدب والتاريخ السياسيّ والاجتماعي، وتحولاتهما المعاصرة في اليمن على وجه الخصوص. ومن كتبه النقدية والفكرية المهمة: “رحلة في الشعر اليمني قديمه وحديثه”، “قضايا يمنية”، “فنون الأدب الشعبي في اليمن”، …

أكمل القراءة »

«العين القديمة» لمحمد الأشعري سؤال اليُتم وقلق الانتساب

حسن المودن 1 – نحوَ محكي جديد صدرت للشاعر الرّوائي المغربي محمد الأشعري رواية جديدة بعنوان: العين القديمة (منشورات المتوسط، 2019)، بعد أن أصدر أربع روايات: جنوب الروح ( 1996)؛ القوس والفراشة ( 2010؛ جائزة البوكر 2011)؛ علبة الأسماء ( 2015)؛ ثلاث ليال ( 2017). ومن روايته الأولى إلى روايته الأخيرة، يمكن أن نفترض أنّ محمّد الأشعري من الروائيين العرب …

أكمل القراءة »

كما يرى نيتشه : الثّقافة هي الفرنسيّة، وما عداها ليس سوى سوء فهم!

محمّد صلاح بوشتلّة «إنني صرت أُفضّل قراءة شُوبنهَاور بالفرنسية». نيتشه. إنه وإن كان إميل سيوران (1911-1995) يتبرّم من أربعين ألف سنة من تاريخ لُغة بني البشر، بعلة أنّه لا يجد فيها حرفًا واحدًا يصفُ من خلاله الشّعور بالغيض الذي بداخله، على أتمّ ما هو ذلك الشّعور. ويُسَاوِقه في هذا خورخي بورخيس (1899-1979) الذي كان يرى العالم من خلال عكّازته ومن …

أكمل القراءة »

الوصف في فكر ابن رشيق (ت 456هـ/ 1067م) الغرابةُ تحفز الإبداع وتقتحم حاجز الطرافة

فوزية بنت سيف الفهديّة حوى ديوان ابن رشيق العديد من المقطوعات الشعريّة التي تندرج تحت باب الوصف وفق رؤيته الواسعة له، واعتنى بالنّظم فيه على اعتباره غرضاً من أغراض الشعر العربي، ففي الديوان مقطوعة في وصف الفرس1، ومقطوعة لوصف فحل الإوزّ2، ومقطوعات منفصلة لوصف بعض الفواكه مثل: الموز والتفاح، أما الوصف في الشعر فذاك طابع أغلب شعر الديوان؛ لأنّه كان …

أكمل القراءة »