شعر

يعزف لحنا …

من زمان…من زمان…الساعة التي تتصدر الشارع الطويل..مرت بها رياحولسعتها حرارة صيفالساعة التي يفترش العشاق عند أسفلها عشبا الساعة التي أذكرها الآن…نعست عقاربها من زمان… ثم احترسالآن تتفتح الأمنية..الآن ينبثق الورد من هذا الرمادمعلنا حمى النشيدقلت في ورد الرماد سنة 1994(أيها الورد احترس وسم الصباحات القادمة رحيلهم ثم احترس)……………….(لا علينا) ..اكتفي اليوم بالقصيد وأرقب فراشة مزركشة الألوان  ولا شيءأطلبه سوى أن تظل بلادي لأهل …

أكمل القراءة »

الغبار..

ليس ثمَّة مَنْ يتخيَّلُ الغبارَ شجرة ًأكثرَ منـِّي شجرة ًصاعدة ًدائما شجرة.. تستطيعُ الذاكرة ُأنْ تبنيَ عُشـًّا فيها وقتما تشاء الغبارُ.. حنينٌ دائمٌ لطفولةِ الترابِ أوَّلُ أسماءِ المدائن والظلُّ الأعلى لهذه الحياة … على جبلِ الأوليمب تجدُ غبارَ الآلهةِ أي الشجرة التي علـَّقت عليها السماواتُ خيمة َقدرتها الهائلة … على الصحراءِ يرسمُ الغبارُ لوحته حيث ينبحُ الرملُ قافلة الصمتِ العابرة …

أكمل القراءة »

مسـتودع الآثــام

كَبُرتُ وكَبُرتْ لَعْنَـتي مَعِي. أيَّتُـهَا الحمقاءُ لا تَتْبَـعِيـني إلى الْـمِقْصَـلة. كيف وجدتُـهَا هكذا؟ الفِخَاخُ التي تَـجَـاوَزْتُـهَـا في الطريقِ جالسةٌ قُبَـالَتِي في هُـدُوء. لا أتَـذَكَّـرُ من القَسْـوَةِ غيرَ وَجْهِكِ فقط بَقِيَت النَّظَـرَاتُ، مَسَـامِـيرَ من الضَّـوْءِ، تنقُرُ عَيْـنِيَ الْـمُطْفَـأة. أرُدُّ لَكْــزَةً لِصَـدْرِ صَـبِيٍّ بَغِيضٍ صفعةً لِـمُـدَرِّسِ الْـحِسَــابِ ثُـمَّ أَنْـزِعُ أَقْــرَاطَ الْبَشَـاعَةِ مِنْ أُذُنَيَّ كلمةً .. كلمةً. كلماتُكِ هذهِ الأحجارُ الراسخةُ في قاعِ …

أكمل القراءة »

لوحات امرأة مغتربة

بعد كل هذه المسافة أجدني أسحب ظلاًّ ورائي كتمرينٍ على طعم المرارة. j h j أصابعكَ تبعد عن وجهي خصلة شعر تحجب مشية نمر عجوز أرى خيولا نابتة بليونة ذهب أخضر الأرض تتساقط دوائر أصغر ضحكاتي أقترح عليك أن نغادر. j h j لطشة زرقاء بحر أو سماء ينسابان في روحي وضوء معصوب العينين تتناثر القذائف بين أوراقه. j h …

أكمل القراءة »

قصائد حب

حرب انتهت الحرب في بلادي سأركض خلفك طويلا ولن أتعب من الحب. شارع وضعت يدك في يدي ونحن نقطع الشارع تمنيت أن يطول الوصول إلى طرف الشارع ألف سنة. طريق أنا سائق الدراجة النارية الذي يعرف كل طرق البلاد ولا يجد الطريق إلى قلبك. كلمة أحبك انتظرت سنوات حتى استطعت كتابة هذه الكلمة مثل تلميذ في الصف الأول. حب قديم …

أكمل القراءة »