شعر

وانْشَقَّ القَلب

بهجت صميدة * منذُ أنْ واربتُ بابَ قلبِي، والنساءُ اللاتِي خَرَجْنَ منهُ.. يَمْلَأْنَ شوارعَ جسدِي، وكُلُّ واحدةٍ مِنْهُنَّ ترفضُ المغادرةَ فَقَطْ تَتَمَشَّى في دهاليزِ جسدِي، ثُمَّ تعودُ آمنةً لتقفزَ في قلبِي دُونَ أنْ تُفَكِّرَ في غَلْقِ البَابْ. *** اليومَ رأيتُها تَتَسَلَّلُ إلى عقلِي، لكنَّها عندمَا اقتربَتْ من شَفَتَيَّ تَعَثَّرَتْ.. فَآثَرَتِ البقاءَ في انتظارِ فُرْصَةٍ أُخْرَى.. تَظُنُّهَا يُمْكِنُ أَنْ تَكُونَ ناجحةً. …

أكمل القراءة »

رثاء أبي وقطته!

جورج ضرغام * أتذكر: يوما.. دفنتُ قطة جارتي المسنة فقامتْ حبيبتي من قبرها، وأهدتني ذيل فستان الزفاف! ويوما دفنتُ أبي.. سلاما يا أبي.. خيول بيضاء من دخان زاجل تخرج من فمه.. لتأكل عصاه، وتعلق حذاءه قلادة من صهيل صوفي على رقبة الأشجار!! سلاما يا أبي.. حمامتان من نسل نوتة موسيقية، تجران التابوت عربة نبوءة تاج من إكليل شوك المسيح [على …

أكمل القراءة »

صور..(1)

مريم العريمي * كنت تختالين في بلاط الرب حين منحك الزرقة، محلقة بأطراف أصابعك تبذرين وقع أقدامك على ساحل بحر ممتد منذ بدء الخليقة.. ترسمين ملامحك على وجه البسيطة.. هنا خور تأوي إليه مراكب الخليقة حين تصطفق أشرعتها بالعواصف الهوج…هنا غار تسكن إليه الريح إذا أعياها الهبوب.. هنا جبل يتمنطق شاهراً رماحه كحارس أزليٍ لأميرته النائمة في حضن البحر..هنا تطرزين …

أكمل القراءة »

كلّ ليلة أنام فـي سرير آخر

أنيز كولتز(1) ترجمة: الخضر شودار * يستيقظ الصباح في عزلة بلا اسم العاشق يحمل حبيبته مثل مركب متهالك على الساحل * * * كلما الآخرُ صار أنا صرتُ الآخرَ * * * لجلدي رائحة الساحات المبتلة و الحقول المهجورة أنحني فوق شفير العالم و لا أراك في أي مكان * * * مثل أوراق تساقطتْ تحتضر الأعوامُ فوق التراب فقد …

أكمل القراءة »

زبدة بيضاء

فتحي عبدالله * (1) في زيارة (ألن جينيسبيرج) الأولى لمن تبقّوا من الطوفان حملها بين ذراعيه وبقهقهاته العالية سخر من أطرافها القصيرة ووضعها على الطاولة بجوار (أوراق العشب) وكشف عن صدرها المليء بالحشائش لا تذكري أنّني زبدةٌ بيضاء فأنا أعرف أنّ لك سجادةً على باب المنزل وتكرهين الخيولَ في المنمنمات وربما صرفوا لك الثمارَ ناقصةً دون فتحات وأعوذ من مؤخرتي …

أكمل القراءة »