شعر

تدريب الخيال على الغرابة

عائشة السيفية قمرٌ يُطلُ عَلَى الطريقِ قصيدةٌ عميَاء تبكِيْ في الهواءِ سحَابتانِ تجففانِ الشّمسَ من دمعِ السَماءِ دَقيقةٌ تجريْ بلا معنىً عميقٍ ليسَ ليْ إلا الريّاحُ هُنا لتُؤنسنيْ شتاءٌ خائفٌ يحكيْ عنِ الأمواتِ قبلَ الأمسِ أينَ الظلُّ كيْ يرثَ الخُرافَةَ؟ هلْ لأسمَائيْ وجودٌ في الحَياةِ؟ وهلْ لمعنَايَ اكترَاثٌ غيرَ أنيْ خيبةٌ تَمْشِيْ أريدُ الآنَ وقتاً هامشياً كيْ أعيدَ إلى الخَريطةِ …

أكمل القراءة »

قصائد

محمد محمود البشتاوي أعمى لا يرى الحرائق يرى بستانه فائضا بالنضارة لا يرى النهر أحمرَ يرى كأسه مترعا بالنبيذ لا يرى الدخان الرمادي في السماء يرى دخان تبغه يرسم الدوائر بيضاء.. بيضاءْ لا يرى حُطامَ الزجاجِ في البيوتِ يرى نفسهُ في المرايا لا يرى العابرين إلى الغيابِ يرى حاضرهُ في الحضورِ لا يرى الخيل شاردةً في سوقِ النخاسة يرى المالَ …

أكمل القراءة »

مساءاتُ الشعراء

عزيز أزغاي 1 – ها هم يترجَّلُون عن أحْصِنَتِهم؛ الشُّعراءُ الجائلونَ، الذين أنْهَكتْهم منافي اللُّغة. 2 – بَعد كلِّ هذه السَّنواتِ، لا أحدَ منهم فَهِم المُتَع بِكاساتِ التّجْربة. 3 – هَا هُمْ يَعُودونَ أَخيراً، تَسْحَبُهم بَصيرةُ الشَّيْخُوخة نحو مَشْفى المَكْفوفين. 4 – بعد كل هذه الأسفار، كلُّ شيءٍ عاد إلى طُفولتِه: الحُدوسُ والتَّخيُّلاتُ وبعدُ النّظر. شيءٌ واحدٌ بقيَ عالقاً في …

أكمل القراءة »

فرانسيسكو برينيس الحائز على جائزة سرفانتس تمضي أعماله من الجسدي للمتافيزيقي متطلعًا للتفرد والخلود

ترجمة وتقديم: خالد الريسوني في الثامنة والثمانين ما يزال الشاعر فرانسيسكو برينيس يستقطب القراء والمعجبين بشعره؛ بل ويحصد الجوائز، فقد نال خلال الأيام القليلة الماضية جائزة سيرفانتس لعام 2020، أهم جائزة للآداب في اللغة الإسبانية، التي تمنحها وزارة الثقافة الإسبانية. ويعدّ برينيس (أوليفا، بلنسية، 1932) أصغر شعراء الجيل الخمسينيّ، شاعر البوح الشفيف والحميمي بامتياز خلافًا لكثيرين من شعراء جيله. في …

أكمل القراءة »

مختارات قصائد فرانسيسكو برينيس

بهاءٌ أسْوَدُ مرةً واحدةً فقط استطعتَ أن تعرفَ ذلك البهاءَ الأسْوَدَ بِشَكلٍ مُتقطِّعٍ تتذكَّرُ التجربة في التِباسٍ، دُنوٌّ مُسهَبٌ، أشياءٌ وشيكةٌ وهكذا، منذ عنفوانِكَ، تسحبُ خلفكَ برْداً، معطفاً لا مرئيّا من رمادٍ قُرمزيٍّ. ولم يكن لزاماً تعميَةُ العيونِ، ومن أنوار الكواكبِ السَّاطعَة أتَى ذلك الهذيانُ، الاحتمالُ الأكثرُ دقةً وبسَاطةً: وبدَلَ الإِلهِ أوِ العَالمِ كان ذلك البهاءُ الأسْوَدُ الذي ليس حتى …

أكمل القراءة »