شعر

قصائد

(1) ‏حين تموت الموسيقى حبيبي ‏وتنطفئ الأضواء ‏حين يضيق براح القلب ‏ونسكن الزوايا الموحشة ‏ويختنق المساء ‏لا يعود للكلام جَرْسٌ ‏ولا للعتب فِناء ‏وحده الرحيل يشرع أذرعته ليبتلع غصتنا ‏ويئن بالنسيان دعاء ‏‏كم تاه خطوي في الطريق إليك ‏كم ذَلَّ نبضي بين هجر ولقاء ‏قل لي بربك كم ضحيت ؟ ‏كم صبرت وكم غفرت؟ ‏وما جنيت غير نزف وبكاء؟ ‏ها …

أكمل القراءة »

كم ثقيل هذا الريش

1 الحبر على أصابعك غروب فاخر 2 اشتهي الموت رشقا بالمجاز أو غرقا في القصيدة 3 أمي .. لعناقك رائحة الطين وتراب الأرض حين زخات الشتاء 4 العمال مضربون فمن أين يأتي إذن صفير القطارت ..؟ 5 أحتاج ، إلى يد إضافية ” القصيدة أكلت أصابعي ” 6 كم ثقيلة حقيبة أحلامي … 7 يطل من اشباك “الليل عميق وغامض” …

أكمل القراءة »

مقعد الشخص الخامس

منذ سنين على ضفة نجمة اعتدنا أن نجتمع : أنا وهي وهما وشخص خامس لا نعرف من يكون وفي كلّ مرّة يصغي لنا…. يضحك معنا ثم يمضي تاركا  وردة …… كان القمر بمتناول الروح والنجوم الشاهقة تحرث السماء بأحذيتها اللمّاعة ونحن نستحمّ بما يتناثر من ضوء ورسائل وقُبلٍ دائمة الخضرة كانت تنشر أغصانها على أعشاشنا والخامس على ضفة النشوة يبتسم …

أكمل القراءة »

فلك

الآن لا أحد معك ولا صوت يخدش فخار قلبك كي يضيء ويدلق ماءه على نبتة الظل تلبس سترة السائح كأنك لم تجرّب ولاءك للماشين زوجين اثنين والماشيات فُرادى نحو أبراج الحمام ولم تحفل بحنينك الغرّ إلى الموسيقى والمقاهي الغارقة في الهمس والحب والأكاذيب الليلة كل شيء جاثم حكايتك أدارت رأسها على كتف المقيم .. وهمدت وذكرياتك الحامضة من لهب الضحى …

أكمل القراءة »

بَائعَةُ أَوْرَاقِ حَظٍّ من سَبْتَةَ

جَالسَةً، وَلمَاماً تَقِفُ.. تُقلِّبُ أَوراقَ الحَظِّ. حَسَبَ المِزَاجِ تُرَتِّبُهَا أَو تَتْرُكُها عَشْوَاءَ. فِي شَارِعِ ثِنْيِنْثِي خُوصِي أُولْمُو؛ فِي سَبْتَةَ، بَاعَةُ أَرْوَاقِ حَظٍّ كُثُرٌ، لَكِنَّ النَّاسَ يَصْطَفُّونَ أَمَامَهَا فِي صَفٍّ طَوِيلٍ فَوَحْدَهَا أَوْرَاقُ تِلْكَ السَّيِّدَةِ مَنْ تَرْبَحُ. …………. عَاثِرُو الحَظِّ طَوَالَ مَرَّاتٍ سَالِفَةٍ يَتَحَدَّثُونَ عَنِ المَحْظُوظِ السَّابِقِ الَّذِي غَادَرَ صَفَّهُمْ. وَيَسْتَعْطِفُونَ السَّيِّدَةَ أَنْ تَخْتَارَ لَهُمْ، مِنْ بَيْنِ أَوْرَاقِهَا وَرقةً؛ لَعَلَّهَا تَكُنِ …

أكمل القراءة »