شعر

التشيلي راؤول زوريتا الفائز بجائزة الملكة صوفيا للشعر لإيبيري- الأمريكي

ترجمة: عبد اللطيف شهيد * فاز الشاعر الشيلي راؤول زوريتا (سانتياغو، 70 عامًا) بجائزة رينا صوفيا للشعر الإيبيري الأمريكي، وهي من أهم الجوائز الأدبية في صنف الشعر في باللغة الإسبانية والبرتغالية والتي تقدَّر ب 42100 يورو. وهو ثالث تشيلي يحصل على الجائزة. الأول كان غونزالو روخاس في نفس العام الذي رأت فيه النّور الجائزة، في عام 1992 . والثاني كان …

أكمل القراءة »

فـــي وضح الليل

إكرام عبدي* لاَ يَنامُ اللّيْلُ في عَيْنَيَّ ولاَ يَصْحُو على فَجْرٍ تَذَكَّرْ فَقَطْ أَنَّ لَيْلتَنَا قَدْ تَكُونُ الأَخِيرَهْ، لاَ تُفَكّرْ فِي الصَّباحْ آخِرُ اللَّيْلِ أَوَّلُهُ مَدًى بلاَ حُدُودٍ ولا تُخُومْ. تَذَكَّرْ أَنَّ جَسَدَيْنَا جَحِيمٌ عِنْدَ مُفْتَرَقِ الضّفَتَيْنِ نَسِيَا شِفْرَةَ اللَّيْلِ وهَامَا اعْتَقَلْ الزَّمَانَ فِي رَحَابَةِ عِشْقْ، حِينَ أَنْجَبَتْنِي أُمِّي سَقَطْتُ فِي جُبِّ هَذَا الزَّمَنِ حِينَ عَشِقْتُكَ سَقَطْتُ مِنْ جُبَّةِ الزَّمَنِ. …

أكمل القراءة »

من أيام الفقير إلى الله

حميد سعيد* في المدينة ” س” أخطأَ الشُرُطيُّ المدجَجُ بالشكِّ.. باسمِ الفقيرِ إلى الله .. في .. مَنْ يكون.. وظنَّ بهِ . . . . . والفقيرُ إلى الله مُذْ كانَ.. وهو على موعدٍ والظنونْ ويسألهُ الشُرُطيُّ المُدَجَجُ بالشكِّ .. هلاّ رأيتكَ من قبل.. يبدو الفقيرُ إلى الله.. مُرتبِكاً يستعيرُ ملامِحَ أُخرى وينأى عن الشُرُطيِّ المُدَججِ بالشكِ يغدو سعيداً بما …

أكمل القراءة »

ظلال على ساحل الأرض

الخضر شودار * في الصفحة السادسة و العشرين من ” ماذا خسر العالم” تجلس امرأة قرب الكمودينة، تنظر إليّ و ترفع خصلة من شعرها، كنا دائما ” شعبا يحب الموسيقى” ” هائمين على وجوهنا في غابة الدمع” تعال الليلةَ نجلس سويا في قلب شجرة و نتأرجح معا في الريح البعيدة سيكون في وسعنا أن ننتظر مدنا لا ترحل و نرى …

أكمل القراءة »

جرائم حب ناقصة

ابتسام المتوكل * في حلمٍ ممحوٍ عندَ حواف يقظة سنقايضُ بالصيفِ شتاءً أصلع يقرصُهُ البردُ، ولا تغسلُهُ الأمطار سنقايضُ بالحب حكايا مطموراتٍ بغباءِ العشاقِ، وعجلتِهِم، ونداءاتِ النسيان سنعاقبُ بالشوق قلوبَ العذراوات ونوّكلُ بالهجرِ رجالًا لا تعرفُها الأسرار وقلوبا يغمرُها النّكران أترى باصاتٍ عالقةً في شريانٍ محشورٍ في أقصى ركنٍ منسي في البلدِ المبتورِ الأطراف؟ لا شرطةَ سيرٍ تنقذُ عاشقةً في …

أكمل القراءة »