متابعات ورؤى

فـي «البيت الأزرق» لعبده وازن: شهرزاد، الكلام المباح!

تبعا لطريقة اعتُمدت في روايات غربية، واستُنسخت في أخرى عربية، من قبيل عثور الكاتب على مخطوطة ضائعة، أو توصله ببريد من مجهول الخ، تسلّم سارد رواية عبده وازن “البيت الأزرق”(2017منشورات ضفاف والاختلاف، بيروت، 2017) بواسطة قريبة له(نادية) مخطوطة ليقرأها بوصفه كاتبا روائيا ويبدي النظر، وربما يتصرف فيها وينشرها. بعد سطور أولى سيعرف القارئ أنه مع شخصية مثلثة الأبعاد(كاتب/ سارد/ وشخصية …

أكمل القراءة »

ابن ميمون فيلسوف أم لاهوتي؟

سأنطلق من الفرضية التي أعتقد بها وأدلل عليها . فابن ميمون لاهوتي فقط وليس لاهوتياً أيضاً، ذلك أن البعض يراه فيلسوفاً فتكون أيضاً دلالة على اللاهوتي والفيلسوف معاً . ولهذا آثرنا أن نضع الفرضية مدخلاً للبحث . ابن ميمون لاهوتي  أقصد باللاهوتي ذلك المؤمن بدين من الأديان ولكنه يسعى لتقديم خطاب تأويلي ـ عقلي للترسيمات الدينية المألوفة، والتي غالباً ما …

أكمل القراءة »

عن الحضارة العربية مرايانا المتداخلة.. خيانة الحاضر للماضي

الحاضر، الزمن الحاضر الذي نعيشه وينساب باستمرار أمام أعيننا وينسل بين أيدينا ، غالبا ما ينزع نحو التعمية على الماضي . فهذا الماضي، لا سيما البعيد، الذي لم نعرفه وإنما وصفه وحكاه آخرون لنا ، يظل عرضة للتشويه والخيانة ، بسهولة وحتى دون قصد من قبل الحاضر ، وفي ذات اللحظة التي نحاول فيها “استحضاره” ، أي أن نجعله حاضرا. وهكذا …

أكمل القراءة »

كتاب عمان في عهد السلطان تيمور (1920 -1932م)

في كتاب: عُمان في عهد السلطان تيمور بن فيصل (1920 -1932م) للمؤلف: سالم بن حمد النبهاني والناشر: بيت الغشام للنشر والترجمة– مسقط- سنة النشر: 2015 ، نتعرف على أوضاع عمان السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية خلال النصف الثاني من عهد السلطان تيمور بن فيصل (1920-1932م)، والذي تولى حكم عمان بعد وفاة والده السلطان فيصل بن تركي في عام 1913م. خلال هذه …

أكمل القراءة »

حول طقوس الموت فـي عُمان قبل الإسلام

كان الموت ولا يزال أحد أهم المسائل الوجودية الغامضة التي شغلت عقل الإنسان منذ الأزل، ولا نبالغ إذا قلنا إن بنيان الحضارة الإنسانية المتعاقبة عبر التاريخ ما هو إلا محاولات لتفكيك طلاسم هذه المشكلة المعلقة، فتشييد بنيان الحياة الحالي يتوقف على طبيعة المصير الذي يرتجيه خلف بوابة الصمت الأزلي المسمى بالموت، فهاجس الخلود كان هو المخرز الذي ظل يدمي طمأنينة …

أكمل القراءة »