متابعات ورؤى

أفريقيا… الأصل، الجوهر، والحدود الثقافية

متى بدأت الدراسات الأفريقية؟ ثمة مَن يرجع بداياتها إلى مصر القديمة ووادي النيل؛ بوصفهما منطقتي أول حضارة أفريقية عظيمة. تختص الدراسة الأكاديمية المُعّمقة بالتفحص المنهجي لعادات وتقاليد الشعوب. ربما لا تُعرَف مصر القديمة بكونها فقط مهداً للديانات التوحيدية فحسب، لكن باعتبارها أيضا مكان ميلاد الدراسة المنهجية للحضارة الأفريقية. هناك نقطة إنطلاق أخرى للدراسات الأفريقية، ترتبط بملاحظات حول غرب وشرق أفريقيا …

أكمل القراءة »

«القناص» لا نستطيع العيش دون حروب

“الحياة حفلٌ راقص مليء بالصخب، ولكنك لا تستطيع أن تُنهيه متى تشاء، إنّك لا تملكُ الحق في ذلك لأنّك لست مدعوا أصلا”، حول هذه الكلمات الخطيرة تدور أحداث رواية “القناص” للكاتب المقدوني بلايز مينيفسكي، ترجمة ريم داوود، والصادرة عن العربي للنشر والتوزيع، قصة حياة كاملة، غزيرة الأحداث، مُتداخلة ومتشابكة، تنجزُ أحداثها في تسع ثوانٍ، هذا الزمن الذي يحتاجه قنَّاص جيد …

أكمل القراءة »

«سُعَاد» الحب لا يخسر أبدا

هنا مطبخ صغير للحزن. الحزن الذي يُعدُّ على مهل كفنجان قهوة سوداء. تفاصيل صغيرة وجارحة. كلما قرأتَ فصلا أغلقت الكتاب، خشية أن يلتهمك الحزن. فالحزنُ يأخذ البطولة الكاملة، بل يتحول لكائن حي، يمشي، يركض، يلهث ويُدحرج الكلمات. ينبشُ الوجع بمعاوله، ليعري الموت من لبوسه وغموضه الجامح. تجد في هذا الكتاب والمعنون بعنوان: “سعاد- رسائل لم تصل”، للكاتبة العمانية شريفة التوبي …

أكمل القراءة »

توفيق فروخ بين المحكي والمخفي والمعاد

مثل رحّالة أو حكواتي يسير العازف والمؤلف الموسيقي اللبناني الفرنسي توفيق فروخ، متنقلاً بنا في أسطوانته الجديدة «المدن غير المرئية» بين تشظيات المدن وذكرياته فيها، ورائحة الموت هنا وهناك، والفوضى المتّشحة بالضباب، والرغبة الجامحة في التغيير، والأفق المسدود، والأمل المنشود، والحب الضائع. كأنه يوّثق عبر المقطوعات الثلاث عشرة المعنونة بعناوين شعرية مثل «طيور صفراء» «أحلام القنطاري» و«سيدة القمر» و«كرز الخريف» …

أكمل القراءة »

قصص «كمستير» لجعفر العقيلي.. الكتابة بعين الكاميرا

في مجموعته الرابعة «كُمُستير» (وزارة الثقافة الأردنية، عمّان، 2015)، يواصل القاص الأردني جعفر العقيلي تجربته السردية التي بدأ إصداراته فيها بـ «ضيوف ثقال الظل» (2002)، والقائمة على إعادة رسم أحداث مفترضة تروم إلى ما يمكن عدُّه الجمع بين متعة التلقي وتحريض الفكر. ولذا لا يتخلى العقيلي عن فكرة جمال النص ومتعته، في الوقت الذي يقبض فيه أيضاً على جمر الفكرة …

أكمل القراءة »