أخبار عاجلة

منوعات

محمد السرغيني شاعر يقرأ الصخب بغير لغته لا بَدَاءة ولا مسلّمات تقف في وجه الشعر الذي من مبادئه وضع الأسئلة الحرجة

ولد محمد السرغيني بمدينة فاس سنة 1930، وتابع دراساته العليا بجامعة بغداد ثم بالسوربون،  ليشتغل بعدها أستاذا بكلية الآداب بفاس. وهو يجمع بين الإبداع الشعري إلى جانب الترجمة من الفرنسية (محاضرات في السيميولوجيا) والإسبانية (أغنية القطار الشبح)، وقد أصدرت وزارة الثقافة مؤخرا أعماله الشعرية الكاملة في ثلاثة مجلدات ، كما أنه توج سنة 2012 بجائزة المغرب في فئة الشعر.. ويشكل …

أكمل القراءة »

أثر الغياب في «التباسات» الخطاب المزروعي

أذكر ليلتها أن الدمعة قفزت من عينيك كالشهقة، فساح الملح في البحر، هذا البحر الممتلئ بالتفاصيل وبالكائنات وبالأشياء؛ يالروحي النائحة على شاهدتها المائلة ! عرق روحك ظل ملتبسا بوجعي الأزلي مشروعان للحزن جسدانا المرتجفتان لذة ورهبة,كانا اشبه بقول بجارثيلاسو: «أغناما ترعى الكلأ بينما الروح تزفر أنفاسها»  ماءُ الوجد. التباسات.. بدءا أنها ليست قراءة نقدية، ولا تنشد ذلك، بقدر ما تسعى …

أكمل القراءة »

فلا، لا

(الأشياء تزداد بياناً بالأضداد ..) الجرجاني اللعنة عليك – يا صديقي – لمْ تسفْلِت كلماتك العظيمة لتمشي عليها الرداءة والانحطاط كُنتَ ، كما ، كُنتَ طفلا لعْبتُه البراءة والصِدقَ والشمس غافية عن البلاد، إكْبر قليلا لترى البقر متشابهاً والسأمُ حال الكلمات العتيقة فلا، لا في «البدء» و«النون» ولا قراءة، غير واحدة. الحياة – يا صديقي – كتابُ «أمير» بيد المجرمين …

أكمل القراءة »

بول شاوول: كان يمكن أن أكون نجاراً لكن الشعر أخذني فـي اتجاه آخر عدم حاجة المجتمع للشعر أراها حمايةً له أسهل شيء على الشاعر أن يقلد نفسه

عندما أردتُ موعدا لحوار مع الشاعر بول شاوول عرفتُ أنه لا يمكن العثور عليه إلا في ثلاثة أماكن المكتب والبيت والمقهى، وكان ثالثها هو الأجدى بالجلوس معه، التقيت به في مقهاه ـ مقهى «ليناس» ـ الذي لا يغادره إلا يوم الخميس .  منذ الرابعة عشرة من عمره كان بول يهرب من المدرسة إلى المقهى، «أجلس في المقهى وهو ممتلئ بالناس، …

أكمل القراءة »

«شجرة الليف» سرد الذاكرة لدى محمد العامري

خلط الشاعر والتشكيلي الاردني محمد العامري تسريد ذاكرته  في  كتابه «شجرة الليف»، بما مثل له من حنين وعودة الى الوراء في محاولة لتصفية حساب مع جماليات المكان الاول، والحليب والشجر والناس، كتب الشاعر العامري احتفاءه بالنباتات والحيوانات والطيور والنهر والبرتقال الذي كان يقف ليحرسه ليلا مع شقيقه علي العامري الذي عاد هو الاخر في وقت سابق ليصيد تلك اللحظات بقصائد …

أكمل القراءة »