منوعات

«ملح» بدرية الإسماعيلي يفضح عبث المدينة

لإزالة العفن، والبقع، والروائح السيئة، ولمزيد من التعقيم والتلميع والتبييض، تنقع بدرية الإسماعيلي حيوات أبطالها في الكثير من الملح. «ملح» هو عنوان مجموعتها القصصية الأولى التي تشاطرت بطولتها القرية والمدينة. صدرت ضمن البرنامج الوطني لدعم الكتاب عبر مؤسسة الانتشار العربي. هكذا تجعل بدرية من المادة المُطهرة المُعقمة الطبيعية معادلا موضوعيا لدناسة البشر وقدراتهم، أو لعلها أرادته ضمادا لجراحها وأوجاعها، ومخففا …

أكمل القراءة »

عبور الحياة قفــــــزاً

الإهداء: لو تنطقُ الرحمةُ أو يكون لها شكلٌ آدميّ لقلتُ: هذه أمي.. طفوتُ على نهرِها مثل ورقةٍ خضراءَ فكانت تحميني كلّما نتأتْ الصخورُ في طريق طفولتي. شربتُ من نبع حليبها عسلاً إلى أن غصّ فمي بالعذوبةِ، وكنتُ أصعدُ باتجاه الضّوء متسلّقاً ظهرَها الذي انحنى أمامي جسراً لأعبرَ فوقه نحو غابةِ الاكتشاف. بأصابعي الصغيرة تشبّثتُ في جدائل شعرها محتمياً من السقوطِ، …

أكمل القراءة »

فضيلة الفاروق: الأحداث لا تنضب ما دامت الذاكرة بها جراح لا أحتمل أن أرتدي قناعا، ولا أحتمل أن أعيش حياتين

منذ إطلالتها المتميزة في عالم السرد، ظلت الجزائرية فضيلة الفاروق تثير فضول المتتبعين والقراء، في صفوف النساء والرجال، ومع أنها تنتصر للمرأة ضد الرجل في إطار مهاجمة ما يسمى بالمجتمع الذكوري الذي كرس ثقافة وتقاليد مقيدة للكائن النسوي، غير أن الطريقة الممتعة والأسلوب الآسر اللذين تنهجهما في الحكي، جعلت كل من يقرأ لها يظل متعلقا بكل ما تصدره من جديد، …

أكمل القراءة »

الصراع على التراث

المقدَّس نفسُه تاريخي .. والتراث كائن تاريخي صامت     منذ بدأ انتباه المفكرين والكتاب العرب إلى تراث الإسلام الثقافي، وكان ذلك في النصف الثاني من القرن التاسع عشر، بدأ التفكير في ذلك التراث، والكتابة فيه وحوله، يحتل مساحةً معتَبَرة من هواجس الوعي العربي المعاصر، ومن جغرافيا الكتابة والتأليف وأغراضهما. لم تكن إشكالية التراث قد وُلدت، في الوعي العربي، حين …

أكمل القراءة »

ايفان كليما مترجماً… روح الحياة والحب

رغم أهمية الروائي التشيكي إيفان كليما الناجي من المجازر النازية، لكن تأخرت ترجمته إلى العربية. في المدة الأخيرة انتبهت دار «التنوير» في بيروت إلى أهمية كليما بعد مقال كتبه حوله الروائي اللبناني ربيع جابر، وأصدرت التنوير روايتين لكليما الأولى بعنوان «حب وقمامة»، ترجمة الحارث النبهان، و»لا قديسون ولا ملائكة»، ترجمة ايمان حرزالله. وبرغم أن كليما أحد أبرز الروائيين التشيك، لكنه …

أكمل القراءة »