منوعات

ثلاث أغنيات: للحب، والحياة، والموت

تحضر بذاكرة بيضاء غسلتها للتو في البحر ترتدي شعرا مستعارا لولادة بنت المستكفي وتضع خاتما كبيرا للخنساء  في حين يحضر هو مثقلا بالهواء والحب والقليل من الندم يرتدي زي القراصنة ويحمل منظاره البعيد لينقش صورة حبيبة غائبة على صدر الموج ويختبر سرعة الرياح والقلق يحومان حول فكرة الغرق  ولا يجيدان السباحة أو الموت موسيقى أندلسية تغمر المكان زرياب والموصلي يتهامسان …

أكمل القراءة »

الأدب.. من أجل ماذا؟

سيدي المدير، سيداتي، سادتي الأساتذة وآنا آخذ الكلام بين أيديكم في هذا المكان، بي ارتباكٌ، لأني أراني(أستعيد) في المرة الأولى التي اجتزت فيها أبواب هذه الدار كي ألتقي فيها بعباقرة. كنتُ قد التحقتُ، للتو، بمدرسة مجاورة؛ كان هذا في سنوات السبعينات من القرن العشرين. كنتُ في سن العشرين، وكانت باريس عُرسا حفلة للعقل. نصحتني أم صديق لي بزيارة كوليج دي …

أكمل القراءة »

كارين بوي عيناها مصيرها

شعر الشاعرة السويدية كارين بوي كما حياتها يُعنى بأسئلة بسيطة : كيف نعيش وكيف يجب أن يُعاش هذا المأزق المسمى «حياة»، شعرها عن ألم الشعور بالنقص عندما ننشد الكمال او التكامل مع الآخر سوءاً كان بشراً أم طبيعةً أم مقدساً . «بالطبع إنه مؤلم حين تنبثق البراعم. وإلا لماذا يتعثر الربيع ؟ لماذا كلُّ رغباتنا المتوهجة  تقيّدٌ ذاتها بالعتمةِ الجليدية …

أكمل القراءة »

سائق القطار

قال : في البداية كاد يطق عقلي . اجن . كدت ان اخرج من ثيابي وأتلاشى، فتمنيت لو كنت ذرة ملح وذبت . اختفيت عن الانظار . تغيّرت حالي، كلي تغيّرت . صرت انسانا آخر اشبه بالشبح، او بالفزّاعات التي يخيفون بها الطيور، صرت اخاف ويخافون مني ومن منظري ومن محضري، ومن كل ما فيّ . تغيّرت الى درجة اني …

أكمل القراءة »

النقّــــــــاد

أغرتهم الرغبة في الحضور فما استطاعوا  فاستحضروا , وغابوا في دهاليز النصوص  واستكبروا فرحين بالفتات الذي ألقاه النص لهم على العتبات . *** يخافون الغوص في البحر  ويصنعون من القش مراكب للشطوط , ويلتقطون الأصداف المرمية على ضفاف النهر  علّهم يعثرون على لؤلؤ للبيع . يشقون الأصداف بالسكاكين المغلولة  من قراع الكلام حسداً  فيملأون محابرهم باللزوجة  ويكتبون خواءهم سعيدين . …

أكمل القراءة »