منوعات

شعـــر

  حكايات كثيرة وأماكن ومواقف، تجمعني بحلمي، هو الأكثر قدرة على سردها، أكثر إدهاشاًَ ونضارة ومرحاً.. حلمي الذي يحيل أكثر المشاهد مأساويّة وحزناً إلى ضحك ومرح لكنه الضحك الذي يشبه البكاء.. من (القاهرة أو زمن البدايات) قصيدتان   حلمي سالم    حضور بدر السيّاب يجرجرون رئاتهم على شرفاتٍ مفتوحةٍ، أما فئران قرضِ الرئاتِ، فقد اطمأنتْ إلى عشاءٍ شهيٍّ، وسرّبتْ إلى …

أكمل القراءة »

فـي ذكرى غيابهم: أكان من الضروري أن ترتطم بالعالم على هذه الصورة الفاجعة؟

  السياب بعد نصف قرن «تشبث بموتك أيها المغفـّل/دافع عنه بالحجارة والأسنان والمخالب/ فماذا الذي تريد أن تراه؟/ كتبك تباع على الأرصفة، وعكازك صار بيد الوطن… أي وطن هذا الذي يجرفه الكنـّاسون مع القمامات في آخر الليل..؟» ما أصدق هذه المخاطبة أو المهاتفة الصريحة من محمد الماغوط الذي كان على قيد الحياة، قبل أن يدلف إلى رحاب الموت المُشتهى ويلحق …

أكمل القراءة »

متابعات ورؤى هنري ميشونيك

علاقة الصَّوت بالأدب هو الموضوع الذي بدأ يأخذ أبعادا نقديَّة عبر مختلف النقاشات الأكاديمية والثقافيَّة بفرنسا حاليا. يعود ذلك إلى بروز ظواهر جديدة في تمرير الأدب للقارئ، فلم يعد الكتاب هو الحامل الرئيسي للنَّص، بل أيضا الأسطوانات التي تنطوي على كتاب مسموع قد يحمل أعمال الكاتب كلها، بالإضافة إلى السيطرة الشاملة للانترنت على وسائل استقبال الأدب، ناهيك عن وسائل الإعلام …

أكمل القراءة »

طرت فوق الزمن

«يتجلّى الأملُ غالباً لدى اليائسين» تيودور أدرنو ــ 1 ــ على هذه الأرض التي تُواسي أسى العالم أُقابل شبحاً يُصغي إلى الحياة القديمة التي انطوت  كشُعلةٍ في كتاب.  ــ 2 ــ أضع حياتي قرب ساقية وأتأمّل نزفها الجميع يتساءل إن كانت  لا تزال حية  أحدّقُ بأطرافها  بقلب محطم ثم أزِنُ حياتها وقد هزّها العطب. ــ 3 ــ كان ذلك حزيناً  …

أكمل القراءة »

طيف دولاكروا المغربي

«أغلب الفنانين الغربيين الذين زاروا المغرب كانوا يتحاشون الاهتمام بإشكاليته الثقافية المعاصرة، كما لو كان هذا الموضوع تافها، وغير ذا معنى؛ لكنهم في المقابل، كانوا يبحثون عن فرضيات خالصة لما هو تقليدي». -MARAINI Toni: « Ecrits sur l’Art : choix de textes – Maroc 1967 – 1989 », éd : Al kalam – Collection Zellige – Mohammadia, 1990. P : …

أكمل القراءة »