منوعات

من نص الواقع إلى واقعية النص : «لون المطر» لمحمد عبد الولي أنموذجاً

(اللغة التي هي نظام إشارات مبني بناء ً اجتماعياً- هي نفسها واقع مادي) ميخائيل باختين ( 1) في معرض الإجابة عن سؤال يتعلق بالقصة القصيرة تحدثت إيزابيلا الليندي عن صعوبة كتابة هذا الجنس وعن تواشجه العضوي المتين بالشعر(2) ,وهو مايؤكدهكذلك كتّاب ونقاد آخرون ,( 3) وما يجدر التنويه إليه في مفتتح ومطلع قراءتنا لهذا النص . ينتظم القصة صوتان ( …

أكمل القراءة »

الكتابة إنقاذ اللغة من الغرق

الصوت كنت أخطو وحيداً في ممرّ مدرستي كما خطوتُ ذات شتاءٍ بعيد، يشغلني صمتُ الممرِّ وهو يمتدُّ تحت عتمةٍ خفيفةٍ تتكثّف مع كلِّ خطوةٍ وتزداد. لم تمنعني العتمةُ من مواصلة المشي، ولم تكسر أملاً يراودني في رؤية زملائي، أُحدّث نفسي بأنهم كبروا جميعاً وتوزعوا في الجهات، منهم من غدا موظفَ مساحةٍ، كلّت عيناه من طول النظر عبر العدسة، وآخرُ حارساً …

أكمل القراءة »

النساء التعيسات والصور

هذه الليلة تتلألأ بحبيبات يعزفن حريف أصواتهن. j h j «الحياة بعدك مملة» _ مقطع من اغنية ما_ والنسوة الصامتات، الجميلات يغلفن قالب الحلوى الذي تعشقه بالشوكولا وكلمات الأغنية ليهبن هذا الشتاء بعضا من حنينهن. j h j هذه الغرفة الصغيرة الجدران المزدحمة بصوري السرير الشرشف البرتقالي طاولة الزينة البليدة مرآتها فاجأت فراغي. j h j كل شيء هادئ الأولاد …

أكمل القراءة »

كتابات البلاد السعيدة .. قــــــراءة فــــــي تدوينــــــات برترام توماس الموسيقية

التمهيد مثّل الربع الخالي وحياة سكانه البقعة الأكثر إثارة للمكتشفين الغربيين في الجزيرة العربية منذ النصف الأول من القرن العشرين على الأقل، وبسبب علاقات البريطانيين مع الدول القائمة وهمتهم العالية كان جميع رواد الربع الخالي من غير سكانه الأصليين من الجنسية البريطانية وهم على التوالي: برترام توماس 1930، وجون فيليبي عام 1930، وولفرد ثيسجر 1947. كان الكابتن توماس أول غربي …

أكمل القراءة »

«حكاية تبحث عن عنوان» لفاتحة الطايب

لم يأت العنوان الذي وضعته القاصة فاتحة الطايب لمنجزها القصصي موسوما بـ«حكاية تبحث عن عنوان»؛ من قبيل المصادفات أو الاختيارات الاعتباطية، بل جاء إعلانا عن نوايا اتصالية توجه فعل التلقي انطلاقا من المشير الأولي الأقوى حضورا؛ وهو العنوان؛ وانسجاما مع تصور خطابي يروم تأسيس رؤية مختلفة في التعامل مع الجنس الأدبي؛ وكأنها ترى أن الإيمان الهجاسي بأسبقية الشكل والتفكير فيه …

أكمل القراءة »