منوعات

النساء التعيسات والصور

هذه الليلة تتلألأ بحبيبات يعزفن حريف أصواتهن. j h j «الحياة بعدك مملة» _ مقطع من اغنية ما_ والنسوة الصامتات، الجميلات يغلفن قالب الحلوى الذي تعشقه بالشوكولا وكلمات الأغنية ليهبن هذا الشتاء بعضا من حنينهن. j h j هذه الغرفة الصغيرة الجدران المزدحمة بصوري السرير الشرشف البرتقالي طاولة الزينة البليدة مرآتها فاجأت فراغي. j h j كل شيء هادئ الأولاد …

أكمل القراءة »

كتابات البلاد السعيدة .. قــــــراءة فــــــي تدوينــــــات برترام توماس الموسيقية

التمهيد مثّل الربع الخالي وحياة سكانه البقعة الأكثر إثارة للمكتشفين الغربيين في الجزيرة العربية منذ النصف الأول من القرن العشرين على الأقل، وبسبب علاقات البريطانيين مع الدول القائمة وهمتهم العالية كان جميع رواد الربع الخالي من غير سكانه الأصليين من الجنسية البريطانية وهم على التوالي: برترام توماس 1930، وجون فيليبي عام 1930، وولفرد ثيسجر 1947. كان الكابتن توماس أول غربي …

أكمل القراءة »

«حكاية تبحث عن عنوان» لفاتحة الطايب

لم يأت العنوان الذي وضعته القاصة فاتحة الطايب لمنجزها القصصي موسوما بـ«حكاية تبحث عن عنوان»؛ من قبيل المصادفات أو الاختيارات الاعتباطية، بل جاء إعلانا عن نوايا اتصالية توجه فعل التلقي انطلاقا من المشير الأولي الأقوى حضورا؛ وهو العنوان؛ وانسجاما مع تصور خطابي يروم تأسيس رؤية مختلفة في التعامل مع الجنس الأدبي؛ وكأنها ترى أن الإيمان الهجاسي بأسبقية الشكل والتفكير فيه …

أكمل القراءة »

حياة مُحتمَلة (ما يشبه السيرة)

لا يزال في إمكانه أن يرى. «سعادتك مبهمة» قالت المرأة وهي تهم بتقبيله. «احسنت اللعب بماء الذهب الصباحي، لن يكون نهارك ثقيلا» قال لنفسه وهو يعيد تركيب تفاصيل وجه المرأة كما لو أن ذلك الوجه قد طلع فجأة من فضاء، ما تحته ماء وما فوقه ماء. ينتج فعل النظر رغبة في التعرف من جديد. ضحكت المرأة بعد أن رأته يحدق …

أكمل القراءة »

برشلونة

لسبب ما تركت باريس في مرمى التأجيل وذهبت أبحث عني في شارع «الرامبلا» قبل أن تمسك بي يد التمثال الواقف في الهواء فأسقط بين قدمي امرأة لا اسم لها ولا تاج خلت أني بها أستعيد صورة الأميرة النائمة فوق حلمي مثل غانية يابانية تستعطي العابرين أرواحهم فلا يضنون بغير ما أوتوا من شهوات وفي الجسر المطل على «وادي الحيرة» يسترخون …

أكمل القراءة »