أخبار عاجلة

أسبوع للفن اللبناني توزيع بين: اللوحة والموسيقى والتراث

غادرت اللوحة التشكيلية الدفء اللبناني الى  حرارة الطقس المسقطي لتكون سفير الجمال وممثله الرسمي في  الصالات    العمانية وحين احتضنت ردهات الانتركونتيننتال فعاليات الاسبوع الثقافي اللبناني. فلأنها حريصة على معانقة ذلك القادم من جبال الأرز والثلج وذلك المتشبث بالحياة والمغروس مجدا في بيروت "ست الدنيا" عاصمة العشق العربي ومندوبه الدائم في صالونات الحب العالمي واللبناني الذي صنع من جداول أحزانه قصائد حب جميلة استطاع أيضا أن يبدع بريشته ألوانا ولوحة ومن موسيقاه التراثية وجها فنيا جديدا ومن أنهاره شربت المطابع لتحول العالم كتابا بختم بيروتي.

ومن شوارع المطر ن هضبات لبنان الخالدة تولدت الطبيعة انسيابية رائعة حملتها لوحات نقولا النمار وجمال معلوف وعدنان المصري روجيه نحلة وغيرهم من الاسماء المعروفة لتزف أفراحها في شوارع الفن العمانية فكان الفن التشكيلي تظاهرة جمالية وكما يقول عنها جبران خليل جبران بأن "الفن خطوة تخطوها الطبيعة نحو الأبدية ".

في الثالث والعشرين من أكتوبر الماضي وحتى الثامن والعشرين منه حل الفن اللبناني – ريشة وكتابا ولحنا – ضيفا على أرض عمان في احتفالية كبرى رسمتها الانامل اللبنانية بالتعان مع وزارة التراث القومي والثقافية في السلطنة وحان التنوع الكبير في الفعاليات له الأثر الاكبر فيما وجده الاسبوع من حضور تجلى في الجمهور الذي حضر الأمسية الغنائية في قاعة عمان بفندق قصر البستان وكذلك معرض الكتاب اللبناني والأهم هو ذلك الجمال المتمثل في اللوحات التشكيلية التي شارك بها فنانون كبار.

وقد أوضح ، تلك الجمالية من الفعاليات السفير اللبناني في السلطنة الذي قال عن الأسبوع اللبناني "هذه الاطلالة الثقافية أردناها تعبيرا ابداعيا لحلم من أحلام لبنان وتجسيدا أخويا لفرحة اللبنانيين بأفراح بلدهم الثاني عمان " وجاءت مقدمة الكتاب الذي صدر بمناسبة إقامة الاسبوع تعبيرا عن الحس اللبناني العميق بالثقافة والفنون.. "يغدون ضوءا.. يفدون أثيرا، يمتشقون حرفا ولحنا أصيلا يعبرون جسر الشوق.. ريشة وحريرا يتدفقون من رحم خيالهم.. فيتوالدون موهبة ورسالة تتوالى فصولا" الى القول " أهل لبنان ، بأدبهم ، بتقاليدهم ، بأزيائهم ، بإرثهم الحضاري وتراثهم الشعبي يجددون العهد عرسا ومهرجانا لا ينام."

بدأت الفعا ليات بافتتاح معرض الكتاب والفنون التشكيلية والاشغال اليدوية والأزياء اللبنانية والتعليم الجامعي والسياحي.

وفي اليوم التالي أقيمت سهرة الفنون الشعبية التي أحيتها

الفرقة الفولكلورية السياحية اللبنانية بقيادة ناصر فحول رئبس الفرقة ومجير العربي مدرب الفرقة وبالاشتراك مع الفنانة سيلفي شديد مطربة الفرقة وذلك بفندق قصر البستان وفي اليوم الثالث كانت هناك عروض الفناء والرقص الشعبي والاشغال اليدوية والأزياء اللبنانية بمقر جمعية المرأة العمانية.

تلى ذلك حفل فني ساهر أحيته فرقة ناصر فحول الفولكلورية اللبنانية مع الفنانة سيلفي شديد.
اللوحات الفولكلورية

قدمت الفرقة مجموعة من اللوحات التراثية منها رحلة الى الجنوب ، وشبابة مرجعيون ، مع رقصة الدلعونا، ودقة المهباج ، وتحية للفيلسوف جبران ، واعطني الناي وغني، وفي ظلال الأرز.
معرض الفن التشكيلي

شارك في المعرض مجموعة من الفنانين التشكيليين المعروفين وهم :

* نقولا النمار : اشترك في عدة معارض في لبنان والخارج واشترك في معرض لبناني متجول حول العالم سنة 1953 وتولى عمادة معهد الفنون الجميلة في الجامعة اللبنانية من عام 68 وحتى 1973 ومدير معهد الفنون الجميلة من 78 وحتى 1981.

*جمال معلوف : عضو جمعية الفنانين اللبنانيين للرسم والنحت منذ 73 وحاصل على دبلوم الدراسات العليا في الرسم والتصوير ودبلوم ديكوراتور في الفن الجدراني ودبلوم في السينوغرافي وهو أستاذ فني في الجامعة اللبنانية وأستاذ فني في جامعة الروح القدس.

* رندة عطا الله تقي الدين : عضو في جمعية الفنانين اللبنانيين للرسم والنحت ولها الكثير من المشاركات الخارجية.

* عدنان المصري: مدرس في معهد الفنون الجميلة بالجامعة اللبنانية وعضو بالهيئة الإدارية لجمعية الفنانين اللبنانيين للرسم والنحت وشارك في معارض عديدة في لبنان والخارج.

* سامي مكارم : رئيس دائرة الدراسات العربية ولغات الشرق الأدنى في الجامعة الامريكية في بيروت واستاذ الفكر الاسلامي في الجامعة الامريكية بيروت ونال درجة الدكتوراة في الفلسفة ومواطن شرف لمدينة هيوستون الامريكية وحامل مفتاح المدينة وحائز على وسام المؤرخ العربي من اتحاد المؤرخين العرب وله أكثر من خمسة عشر مؤلفا.

* فطام مراد : أستاذة في معهد الفنون وعضو في جمعية الفنانين اللبنانيين للرسم والنحت وشاركت في معارض عديدة.

* فؤاد جوهر : عضو جمعية الفنانين وأستاذ مادة تكنولوجيا التصوير في معهد الفنون الجميلة ولها عدة مشاركات خارجية.

* لينا كيليكيان : حاصلة على دبلوم شرف في الفنون الجميلة من فرنسا وشاركت في عدة معارض بلبنان وفرنسا والولايات المتحدة.

* محمد عزيزة : من مؤسسي مجموعة الفنانين العشرة في طرابلس وله مشاركات في معارض فردية ومشتركة وهو رئيس قسم الرسم والتصوير في معهد الفنون الجميلة وعضو في عدة جمعيات واتحادات.
وهناك عدد من الفنانين المشاركين كنزيهة كنيعو ونزار ضاهر والدكتور عدنان الخوجة والدكتور فيصل سلطان ووهيب بتديني وهيلدا كيليكيان وعصام أحمد اضافة الى الفنان وجيه نحلة.

 
 
 
محمد بن سيف الرحبي(كاتب وصحفي عماني)

شاهد أيضاً

سائق القطار

قال : في البداية كاد يطق عقلي . اجن . كدت ان اخرج من ثيابي …