أخبار عاجلة

إضاءات من الشعر العماني

* المعولي: محمد بن عبدالله المعولي، من شعراء القرن الحادي عشر الهجري، أكثر شعره في مدائح اليعاربة.

له ديوان طبعته وزارة التراث القومي والثقافة سنة 1984، بتحقيق الدكتور محمد عبدالمنعم خفاجي.

له طرق غريبة في صناعة الشعر، كأن يكتب ابياتا إن قرأتها كان مدحا، وإن عكستها كان ذما، مثل قوله :

سير لهم طابت فما خبثت         ربحت لهم سلع فما خسروا

أو أن يكتب بيتا واحدا، ثم يفرع من كل كلمة منه بيتا آخر يكون تكملة لتلك الكلمة، فتظهر القصيدة من حيث الرسم الكتابي وكأنها هرم!

1- المرأة الماء

تكاد من لينها تجري إذا قعدت

كأنما جسمها من لينه الماء

لا غرور إن لم ير لي بعد رؤيتها

في القلب صاد ولا باء ولا راء!
2- صاغة الشعر

إنما صاغة القريض قليل        وكثير روائه وشداته !

3- دواء العاشق !

ودوائي من السقام ارتشاف الريق

مع ضم غصنها المياد

واعتلاق الخدود شما وضما

واعتناق الأجياد بالأجياد

والتفاف القدين عركا وتقبيلا

وضم الأكباد بالأكباد!

4 – مغازلة

أغازل فيها كل حوراء كاعب

عليها من الحسن البديع بدائع

مهفهفة غيداء غراء غادة

قيود لها في السن عشر ورابع

إذا ما بدت شمس، وكالليل فرعها

سوادا وكالبلور منها الأصابع

وخضر حوته قبضة الكف ناحل

وردف ثقيل للمآزر دافع !
5 – شفافية امرأة

إذا قعدت تجري على الأرض رقة

وإما مشت تهتز منها الروادف !

يؤثر في جثمانها وشي بردها

فتؤلمها أثوابها والمطارف !

يشف سناها من وراء لحافها

فليس تواري صفحتيها الملاحف !

6-حبيب من حروف

النون حاجبه والعين مقلتة

والميم لاشك إن فكرت فيه فم

وفوق مبسمه سيناته رسمن

ناهيك من أحرف ما خطها قلم

7 – انهزام !

حاز المحاسن من خلق ومن خلق

كأنه من جنان الخلد منهزم
8 – صائد العشاق

عنون الكون فيه صورة قوس

من من العالمين منه سليم ؟

قوسه حاجباه، والأنف نشابته

تحتهن جفن سقيم !

9-صمود

سأصبر صبرا يقصر الصبر دونه

الى أن يصيح الصبر مني تألما!

وإلا فلست الباسل البطل الذي

تردى بأثواب الردى وتعمما !

ولو قص مني الدهر ريش قوادمي

فلا أتشكى للعدو،. فيبسما

ولا أتشتكى للصديق مكاشفا

فيبقى حزينا لا يطيق تكلما!

تمرست بالآفات حتى ألفتها

فلما ذهتني لم تزدني تحلما

10-شكوى

وقضيب إن قام ماس دلالا

أو مشى ماج ردفه من ورائه !

يشتكي خصره الى الردف إن شاء

قياما ينقد كل من إعيائه !
ابن عرابة

* ابن عرابة: هلال بن سعيد بن عرابة، شاعر هاجر الى افريقيا، وخصص ديوانه "جواهر السلوك في مدايح الملوك " في مدح السلطان سعيد بن السيد سلطان بن أحمد بن سعيد، وقد طبعته وزارة التراث القومي والثقافة سنة 1984 بتحقيق الدكتور داوود سلوم.

لم نعثر على تاريخ ولادته ولا وفاته، ولكنه ينتمي الى شعراء القرن الثالث عشر الهجري حسب تصنيف الخصيبي في "شقائق النعمان"، بيد أن محقق الديوان يذكر أن المخطوطة بقلم الشاعر نفسه وقد أرخها بتاريخ 1342هـ- 1924 وهذا وهم من المحقق لأن السلطان سعيد بن سلطان الذي اختص الشاعر بمدحه كانت فترة حكمه بين (1806-1856م)، وسنة 1924م التي ذكرها المحقق بعيدة جدا عن هذه الفترة، ولعل التاريخ الصحيح للنسخ كان سنة 1242هـ أي سنة 1826م.

1 – ديون الهوى

يزورني والدجى جم جلاببه

والعالمون غفول والرقيب غبي

عللتة الصرف (1) حتى صار يسمح لي

بما يشح،. ويدنيني على رغب !

وبات يقضي ديونا في الهوى وجبت

وملت أقبض منه أول الطلب !

2 – واوات !

وأغيد ميال القوام مهفهف

له ملعب في مهجتي واسع رحب

يذود وشاحيه برمان صدره

وقلقل قرطيه التخوف والرعب !

ضئيلات عقصيه بمتنيه تلتوي

وواوات صدغيه تمنتهما الكتب !
3 – وقفة وداع

وقفنا وأسياف الصباح بوارق

على الليل والجوزاء يبلعها الغرب

وللنبين أسياف حداد يهزها

ويظهر من صيحاته النعق والنعب
4 – الحلال والحرام !

أتت منزلي، والليل أرخى سدوله

وأنجمه في أفقه لؤلة نثر

وباتت تفت الدر وهي عفيفة

حكته ثناياها وما حمل النحر

علي حرام ما حواه نطاقها

علي حلال ما تضمنه الثغر
5 – قوت العاشق

طعامي الأسى، والشرب فيض مدامعي

وما كان ظني أن أجوع وأعطشا
6 – جباه كالسيوف

تشابه أسياف لهم جبهاتهم

لها في علو الخافيق شروق !
7 – المن والسلوى!

بليت وما أبلى الهوى غير مهجتي

وفرقة أهل العشق من أعظم البلوى

وحبي له حب البخيل لماله

وراض عليه،.. لو يحملني "رضوى" (2)

ولو من لي من ريقه بجريعة

عرفت بأن المن أحلى من السلوى !

 
علي الساساني: علي بن ثابت الساساني، من شعراء القرن الثالث عشر الهجري، له ديوان (مخطوطة) بمكتبة السيد محمد بن أحمد البوسعيدي، قصره على مدح الشيخ محمد بن ناصر الجبري، وفي ديوان قصيدة يحتفل فيها بتغيير مذهبه الاباضي!

اعتمدنا في اختيار هذه الاضاءات على المخطوطة، وهي بخط جميل رغم الاخطاء اللغوية القبيحة.

1-فتى

إذا شن يوما للمشارق غارة

فلا برحت منه تموج المغارب

فتى هذبته كل يوم مصيبة

سما،. وانتمى،. مذ هذبته التجارب !

2 – تضاريس امرأة

وقد فوقه شمس وليل

ورمان، وقد حمل الأكاما(3)

وخصر يشتكى نحفا وسقاما

من الردف الذي انفعم انفعاما ! (4)

لقد كملت جمالا في دلال

كما أني كملت بها سقاما

3 – خلق آخر!

هذا المصور من فخر ومن كرم

ومن معال ومن مجد وإجلال

لا كالبرية من طين،. ومن عجل

ومن مخرس ترب ثم صلصال !

4 – روما نسية

يا قدها الخطار، أو يا ريقها

الخمار، أو يا طرفها السحار

رفقا بمهجة عاشق لعب الهوى

بفؤاده، ودموعه مدرار

5 – خيزرانة!

… ذي قامة كالخيزرانة تنثني

بتمس وتميد وتخضع

الدر تحت شفاهها، والشمس

تحت نقابها، والليل تحت المقنع

ماء الحياة بثغرها، لكنه

بعقارب الأصداغ أي ممنع !

6 – أيام..

أيام كنت أجر ذيل شبيبتي

تيها بربع الكاعب الكسلاء

أجري على مرح الصبى وفنونه

ثملا بريق العاسل اللمياء !

7 – رزق العاشق !

رزقت منها سلاما وهي باسمة

فالدر منتظم منها،. ومنتثر !

8 – رأي في السياسة!

سلامة الملك في بيع النفوس وفي

شق الؤوس،. فلا في الأثغر اللعس !

9-شخص ما

هانت عليه المشكلات، وما له

خيم (5).. سوى العليا يبوس ذراها

10 – امرأة

البيض في لحظاتها.. والرمح في

حركاتها،. والليل فاحمها المجن

تبري وتبري.. بالوصال وبالجفا

لهفي إذا وصلت.. ولهفي إن تبن

11- دعوة!

مت بالهوى، فلك الهنا، فالموت في

طرقا الهوى.. من أشرف الأقسام !

12-عاشق

ثوى كلفا،. لو شاهدته عداته

لرقت وناحت بكرة وأصيلا

يوارى عن الحساد ماء جفونه

ويشهد جسم حين صار عليلا

13 – بلاد الفتى !

وكل بلاد عن بلاد فغاضة

إذا كنت فيها قاصر القول والفعل!

بلاد الفتى حيث الركاب تحله

وفيها لديه طولة اليد والرجل!

14-فتى

فتى جاز في علم الغيوب سباحة

فلا زال في تياره وهو عائم !

15 – حصاد !

جيوش المنايا في البرايا مغيرة

ولا زال سيف الموت فيها مجردا

الغشري

الغشري سعيد بن محمد الخروصي، من شعراء القرن الثاني عشر الهجري، يغلب على شعره طابع الزهد والمواعظ.

له ديوان طبعته وزارة التراث التومي والثقافة بتحقيق رديء للدكتور محمد عبدالمنعم خفاجي، خلا من اي اضافات علمية للمخطوطة، عدا بعض التخريجات اللغوية، وبعض الأخطاء العروضية، حتى وإن أراد الكتور خفاجي ان يعلن على غلاف الكتاب (بتحقيق ومراجعة وشرح)!

1- رؤيا

لتسمعن وشيكا في ديارهم

للسيف فيها حنين الريح في السحب !

2- فتنة الرمان!

إذا بدت رمانتا صدره

وقر بدا من تحتهن الوشاح

خر على الأذقان مستسلما

عاشقه ثم غلا بالنواح !

3- الحلال والحرام

وقد اجتمعنا.. ما احتواه إزارها

حجر،.. وحل كل ما تحت الردا

قد بت أجني ما ألذ وأشتهى

يالميت هذا الليل.. ليلا سرمدا!

4- معادلة !

إذا عظمت نفس الفتى في مرادها

فما الجسم إلا قاحم في المهالك

5- قوم

ما ضعضع الدهر همات لهم أبدا

ولا استكانوا الجبار وخناس!
أبو الشيبة السالمي

* أبو الشيبة السالمي هو نور الدين، عبدالله بن حميد السالمي، عالم وفقيه وشاعر، وصفه أبومسلم في رثائه بأنه "جمع العالم في حيزومه "! وذلك لعلمه الواسع وثقافته المتنوعة، ويدلى على ذلك مؤلفاته الكثيرة والمتنوعة، رغم أن
الزمان ضن واخترمه الموت وهو في السادسة والأربعين عطاء!

اعتمدنا في اختيار هذه إضاءات الشعرية له، من ديوان الذي حققه عيسى بن محمد السليماني كرسالة ماجستر سنة 1996م.

1-عهد

ومن تحت ظل السيف فالتمس البقا

إذا حكمته في المعادي مضاربه

وإن فتى لم يطلب المجد عمره

فقد خسر المسعى وضلت مطالبه

فهلم بلغ عني بني المجد أنني

على العهد لا أنفك عما أطالبه

وأن صوبت نحوي الليالي سهامها

ودق عظامي من زماني نوائبة

2 – طريق المجد

لم أجد للعلا طريقا قريبا

مثل طعن اللهى وجز الغلاصم (6)

فأشبع الوحش من لحوم الأعادي

وارو من دمهم ظما كل هائم !

3-قضاء المعالى

قضت المعالي بالبعاد عن الذي

تخطي مضاربه أعالي الراس !

ما أبعد المجد الشريف مناره

عن منزل العجاز والأنكاس !

 
أحمد بن النظر

* ابن النظر هو أحمد بن سليمان بن النظر- ويصححها الخصيبي في "شقائق النعمان" على انها النضر، بالضاد لا بالظاء – عالم وشاعر عاش في القرن الخامس الهجري، كما جاء في مقدمة ديوانه "كتاب الدعائم".

يروى أنه كان آية في الحفظ الى الحد الذي يتذكر فيه أحداثا مرت به وهو ابن عشرين يوما! قصة موته مغولية شنيعة انتهت الى رميه من فوق القصر، حين أنكر على الملك النبهاني خردلة بعض تعسفه واستبداده ولم يكتف خردلة بذلك وانما أمر بحرق مكتبته ومؤلفاته لم يروى أن له ديوانا في الغزل مزقه، وانصرف الى الشريعة وعلم الفرائض. طبعت له وزارة التراث القومي والثقافة ديوانه "كتاب الدعائم" وهي منظومات في العقيدة والفقه اعتمدنا عليه في اختيار لهذه الاضاءات الشعرية.

1- انتصار للشعر

سلي أولي الصنعة من حاكة

الديباج، أو من صاغة التبر

من حيث ما غاروا وما أنجدوا

من حد صنعاء ان مصر

هل صنعة أحكم في صنعها

عند أولي الألباب من شعر؟ !

أن بيان الشعر سحر، وفي

الأشعار ما يربو على السحر

وربما طاف به طائف

فجاش من طائفه صدري !

فتوى

وما بريح الفرج بأس إذا

 جاءت من الغانية البكر

وليس في النظرة بأس الى

الكفين والوجه مع الثغر

عمدا ولو أدخل ابهامه

في فمها وهو على طهر!

3 – حسام !

وقد طال ما باتت سليمى ضجيعتي

وبات وسادي ثني كف ومعصم

ليالي يدعوني الهوى فأجيبه

وحد حسامي صارم لم يثلم !

4 – رأي في النبيذ

فدع النبيذ، فما يطيب شرابه

حتى تطيب خلائق الجلساء

فإذا ابتليت به، فدونك ذا التقى

حتى تطيب خلائق الجلساء

واشربه في الوطب الملاث رؤوسها

أو في المشاعل من أديم الشاء

5-عناء الشعر

إذا نظام القوافي عز مسلكها

عليه حركه فانصب وانسكبا

فأحرز المخ من علياء هامتها

وجانب العجز والعرقوب والذنبا

باتت تصدى له، والليل معتكر

حتى تلقفها والليل قد نضبا

6-قصيدة

فدونكها، فخذها واتخذها

شعارا في الركوع وفي السجود!

الهوامش:

1- الصرف: يقصد بها الخمر

2- رضوى: اسم يطلقه العمانيون على "الجبل الأخصر"

3 – الأكام: جمع أكمة، وهي التل، ويقصد بها هنا الردف

4 – انفعم: صورة أخرى لفعم أو أفعوعم بمعنى امتلأ حتى فاض.

5- الخيم: الطبع والسجية.

6 – الغلاصم" جمع غلصمة وهي أصل العنق.
 
اختيار: هلال الحجري (اكاديمي من سلطنة عمان)

شاهد أيضاً

نصوص

البيوت التي كنا نقصدها خلال طفولتي كانت نوعين: أماكن زيارات مرتبطة بصداقات اختارتها أمي طوعاً، …