»الربع الخالي« في الأدب الإنجليزي نصوص شعرية

* الصحراء العربية الكبرى, وربما عرفها قدماء العرب بـ»مفازة صيهد«, ولكن الرحالة الأوروبيين التقطوا اسم »الربع الخالي« من أفواه البدو الذين رافقوهم في اختراقها, وكذلك سماها الجغرافيون العرب المحدثون. وحقيقتها بحر متلاطم من الرمال يغطي قرابة 200000 ميل مربع من جنوب و جنوب شرق جزيرة العرب. قد نجد في الشعر العربي القديم أوصافا مختلفة للمفازة أو الصحراء, ومعظمها يقترب من وصف الربع الخالي, ولكن الهمداني في كتابه »صفة جزيرة العرب« يقدم لنا أبياتا للأشعث الجنبي يصف مفازة صيهد حيث الصورة تتقاطع مع أوصاف الرحالة الأوروبيين لهذا القفر اليباب. يقول الأشعث:

فإذا مفازة صيهد بتنوفة

         تيه تظل رياحها لا تهتدي

وتظل كدر من قطاها ولها

        وتروح من دون المياه وتغتدي

بلد تخال بها الغراب إذا بدا

        ملكا يسربل في الرياط(1) ويرتدي

فسألت حين تغيبت أعلامنا

        من حضرموت أي نجم نغتدي

قالوا المجرة أو سهيلا باديا

        ثم اهتدوا بقفولهم بالفرقد

نتجشع الأهوال نبغي عامرا

        متحزنين عليه إن لم يوجد(2)

بحر الرمال هذا أصبح, في القرنين التاسع عشر والعشرين, حلبة للمغامرة استهوت معظم الرحالة والمستكشفين الأوروبيين. فقد جاء في كتابات الرحالة البريطانيين إلى عمان والجزيرة العربية من أوصاف مهيبة لهذه البرية الشاسعة ما ألهب أحلام المغامرين لاختراقها ومخيلة الشعراء والأدباء للتغني بها. في عام 1835, استطاع الرحالة جيمس ويلستيد من قمة الجبل الأخضر أن يرصد هذا المشهد البانورامي للربع الخالي:

سهول شاسعة من الرمال المتحركة الفضفاضة تمتد على مرمى البصر ,والتي في اجتيازها حتى البدوي الشديد بالكاد يجرؤ على المجازفة. لا هضبة ولا حتى تغيير للون السهول يمكن أن يحدث, لكسر المظهر الموحش و الث ابت لهذا المشهد(3).

ويروي بيرترام توماس عن الرحالة والأديب الإنجليزي ريتشارد بيرتون انه سمع من مصادر موثوقة من رفاقه البدو أن الربع الخالي عبارة عن: أعماق مروعة تغص بمجموعة سكانية كبيرة من أنصاف الجوعى, وأنها تزخر أيضا بأودية وأخاديد وشعاب تتغذى جزئيا بسيول متقطعة, ولهذا فإنها مفتوحة للرحالة المغامرين(4).

صمؤيل مايلز, أيضا, أثناء رحلته  من عبري إلى ضنك, في داخلية عمان, ديسمبر 1885, وصل إلى هامش الص حراء الكبرى »كما يسميها, وقدم هذا المشهد«:

هذه الص حراء, في الحدود الشرقية التي عليها الآن نقف, تمتد بعيد ا إلى الغرب حوالي 700 ميل, مشكلة المدى الأكبر والأكثر جدبا من الرمال في قارة آسيا. بوجه عام , إن ها مجردة من الأنهار, والأشجار, والجبال والمساكن البشرية, وغير مكتشفة ولا قابلة للاكتشاف. إنها خالية من الطعام, و الماء, والطرق, و الظلال, كما أنها تذروها العواصف. وهي أرض الهدوء, و الخمول و الرتابة بشكل قل أن يكون لها نظير في العالم(5).

كما أن السيد بيرسي كوكس في 1905 أثناء رحلته بين عبري ونزوى, قرر استكشاف الربع الخالي من بلدة أدم على حدود الرمال, خاصة عندما قبل رفاقه البدو مرافقته . لكن  نشر مقالة للسيد باكون, كما يذكر كوكس,  يقترح فيها أن الربع الخالي يمكن أن تعبر  بالمنطاد(6), أثنته عن هذه الفكرة والتي لو أنجزها لكان, فعلا , الرائد في اختراق هذه الرمال. كل  هذه التحديات و عقبات الصحراء المذكورة من قبل الرحالة الس ابقين جعلت كلا من بيرترام   توماس وجون فيلبي يتسابقان في اختراق الربع الخالي, لكن  توماس استطاع أن يحرز قصب السبق  حين اجتاز هذه الصحراء من صلالة في جنوب عمان إلى قطر عام 1931. ولم يبق لمنافسه جون فيلبي إلا أن يجتازها من الشمال إلي الجنوب عام 1932. كما استطاع الرحالة البريطاني ويلفريد ثيسيجر أن يخترق الربع الخالي مرتين من الجنوب إلى الشمال وبالعكس في الفترة من 1946-1948.

الأوروبيون شدوا الرحال إلى الربع الخالي فكتبوا عنه قصص مغامراتهم مع البدو و»أم السميم« و»عروق الشيبة« و الرمال المتحركة, فكان لذلك صدى في آدابهم عبروا عنه شعرا وسردا قصصيا وروائيا.  فهناك ثلاثة رحالة بريطانيين تركوا لنا أعمالا تعتبر من أروع أدب الرحلات في العالم تدور أحداثها في الربع الخالي: أولها كتاب »العربية السعيدة: عبر الربع الخالي في جزيرة العرب« لبيرترام توماس, صدرت أول نسخة من عام 1932, وثانيها كتاب »الربع الخالي« لجون فيلبي, صدرت أول نسخة منه عام 1933, وثالثها كتاب »الرمال العربية« لويلفريد ثيسيجر, وقد صدرت طبعته الأولى عام 1959. هذه الرحلات, دون شك, أثرت في أدباء اللغة الإنجليزية فصدرت مجموعات شعرية وقصصية وروائية تحمل عنوان »الربع الخالي« وتتغنى به. فالكاتب الأمريكي لاو كاميرون Lou Cameron أصدر عام 1962 رواية عنونها بـ»الربع الخالي«, والشاعر الايرلندي جيري مورفي  Gerry Murphy أصدر عام 1995 مجموعة من قصائده اختار لها عنوان »الربع الخالي« وهو عنوان قصيدة تضمنتها نفس المجموعة, كما أصدرت القاصة الأمريكية شارون ميسمر Sharon Mesmer عام 1999 مجموعة قصصية حملت عنوان إحدى قصصها و هو »الربع الخالي«, و في عام 2000 أصدر الروائي الأمركي ديفيد ماريون ويلكينسون David Marion Wilkinson رواية عنونها أيضا بـ»الربع الخالي«. كل هذا الزخم الإبداعي حول الرمال العربية  في الأدب الإنجليزي يقابله, للأسف, قحط في الأدب العربي ليس أقل من صمت الربع الخالي ذاته. ربما قد أكون مبالغا في هذا الحكم, لأنه قد تكون هناك نصوص عربية حول الربع الخالي لم أتمكن من الوصول إليها, فشبكة المعلومات العربية عبر الإنترنت للأسف جد فقيرة وقد خذلتني في الحصول على أية نص عربي, إن كان ثمة نص أصلا. وعلى العكس تماما, ثراء شبكة المعلومات الإنجليزية مكنني من اصطياد مجموعة جيدة  من النصوص والتي أنا بصدد ترجمتها الآن. بالطبع, ما أنا معني به في هذا السياق هو النصوص الإبداعية التي جعلت من الربع الخالي ثيمة محورية ,كما سنرى في النصوص الإنجليزية, وليس النصوص التي أشارت إلى الربع الخالي من قريب أو بعيد.  وكل ما يمكنني الإشارة إليه الآن في الأدب العربي ثلاث مجموعات: الأولى شعرية صدرت عام 1993 عن دار الجديد وعنوانها »رجل من الربع الخالي« للشاعر سيف الرحبي, وتتضمن نصا رائعا استمد الرحبي جماله وشفافيته من غموض وخرافة »عروق الشيبة«, إحدى المعجزات المهيبة للربع الخالي.  المجموعة الثانية قصصية صدرت عام 1996 عن منشورات اتحاد الكتاب العرب للقاص المصري محسن خضر. والمجموعة أخذت عنوان إحدى قصصها وهو »الربع الخالي«, إلا أنها لم تستلهم هذه الصحراء استلهاما فنيا خاصا بها فكل ما وظفه القاص هو قراءته  لكتابات بعض الرحالة البريطانيين مثل فيلبي و توماس.   أما المجموعة الثالثة فهي  قصصية أيضا صدرت عام 1999 عن دار الفارابي تحت عنوان »لفائف من الربع الخالي« للكاتب الإماراتي محمد حسن الحربي, على أن المجموعة لم تأخذ من الربع الخالي إلا الاسم.

النصوص الشعرية الإنجليزية حول الربع الخالي, والتي أقدمها اليوم للقارئ العربي, متفاوتة الجودة. على أن أهميتها تكمن في اشتغالها على ثيمات الصحراء: »نهود الكثبان«, »الصفقات المصطنعة«, »اللقالق المهاجرة«, التنحنح والبصق خلف الخيام«, »ثرثرات الجن الجافة«, »جرادة متضورة«, »الظهور المحدبة للسحب«, »يقفز نحو جرادة شبعى نحو الأغنية«, »ممر الحمم للأنوار الذيلية على الهضاب«, »معبد من الرمل يتبدد في عنق ساعة رملية«, »يحرق الحافر ويوهن السنام«, »آبار كريهة بالماغنيسيوم«, الخ. مثل هذه الثيمات الشعرية الرائعة تجعل هذي النصوص جديرة بالترجمة لأنها تعطي صورة هامة عن مدى تأثير كتابات الرحالة إلى الربع الخالي في الأدب الإنجليزي, إذ أن معظم هؤلاء الشعراء إن لم يكن كلهم لم ير الربع الخالي ولكنهم استلهموه استلهاما فنيا جميلا من أدب الرحلات.  سأقدم النصوص مرتبة حسب تاريخ نشرها, وفي الهامش سأعطي نبذة تعريفية لأصحابها.

1- الربع الخالي

آلان سيليتو(7) 1993

يتأمل في الربع الخالي:

معبد من الرمل يتبدد في عنق ساعة رملية. ملامح  على أحمال الإبل

منطلقة إلى عمان أو مسقط

بشعاع ماركاتوري خفي

يحرق الحافر و يوهن السنام.

 مفتونا بالربع الخالي,  يسافر بقافلته المكومة

عبر مسالك أرضية بدت كتجاعيد

لأرض لا مستقر لها, وحبيبات  رمل ذهبية

صاعدا كثبانا رمادية بمحاذاة أشجار بركانية

وآبار كريهة برائحة الماغنيسيوم

تشرب منها الحيات والإبل.

يطرح الأجراس , الحلي, الحرير , البنادق ,

السكاكين  والأخفاف , مبعثرا كل

مالا حاجة له – لحم  الناقة

لأكلة  الجيف, كل   شيء

عدا مناشف الجسد الخاصة به.

عاريا ومجنونا يعانق

شجرة تجذرت في أوسع قفر في العالم

ممسكا بالندى من الله ساعة الفل ق

والرطب  ساقطا خلال التعفن,

ويتذوق ظل الشجرة الوحيدة

لا أحد يستطيع أن يقطعه أو ينزعه منها

حتى يسافر-يوما- في  اشتعاله الأبيض.

يهجر الربع الخالي

ثم يعود جاهدا ليرهب العالم.

2- الربع الخالي

(إلى م. م)

جيري مورفي(8)  1995

حيث تكونين الليلة

أو ما تفعلينه

غير هام.

في هذه اللحظة

خيمتك قد نصبت

في فندق بارد

تحت نخيلات لها صرير.

نياقك قد سقيت, وأعلفت, واستراحت

تالية أسماء الله الحسنى.

تستلقين

في قميص شفاف أسود

على أريكة مرصعة بالجواهر

بينما أنا (في جسد ريتشارد جير)(9)

أقبلك

في نوبة مرتجفة ساخنة طويلة.

3- في قلب جزيرة العرب

فيرجس ألين(10) 1996

سكان الربع الحالي

يهجعون جل نهارهم ويرحلون ليلا

خارجين من وراء نهود الكثبان

كي يستأنفوا أحاديثهم السرية والتي بداياتها

المنسية والمستعصية-الثبات تكمن

في بقايا من الحاضر والمستقبل

عظاما متكومة على حافة طبق اليوم.

تساؤلات حول الطريق إلى الهلال الخصيب

ممزوجة بابتسامات و هراء حول الإبل

والتقاليد  وفقدان العلامات.

لكن يبدو أن النشوة المرهقة تجيء وتذهب

نحو نهاياتها القريبة

فالصفقات المصطنعة تملأ المساء

وعند اكتمال القمر فان الشرور العظيمة لفرط المساومات

يمكن أن ترى بعيدة تترنح فوق التلال.

مغمورين باللقالق المهاجرة,

علينا أن نتلكأ لأدلتنار-

الشخوص المبهمة والتي تكاد أن تتجسد

مبتسمة من مأوى الصخور القارسة,

والتي كل ما بوسعها أن تفعله تجاه نزلات البرد

هو بعض الدروس في إخراج الصوت أو المواصفات البسيطة

مع التنحنح والبصق خلف الخيام.

رغم ذلك وبقدر ما الرسالة تظهر

والنغمة تكون حيادية, فان البعض يمكنه سرد الدعابات.

مخازن قمح البدو موجودة في كل مكان

خطوط طولهم وخطوط عرضهم هي غذاء

للمنجم التائه

والقابع تحت شجرة الدوم بمعداده.

المعضلة هي ضبط إيقاع العصا الدالة

إلى ذبذبات الأرز, والقمح, والذرة.

4- كشف موقوت

        جين دريكوت(11) 1999

في اللحظة الأخيرة بالربع الخالي

نقف ونشاهد ظلالنا

تنغزل على وجه ساعة الرمل.

نحن الكثبان, تشيلتيرن هاندريدس(12),

الرماد والليلك, البلوط وغابة الزان

صنعتها كل نساء قبيلتك.

غرفتنا مليئة كالخصام, فارغة

كطفل لدى النوافذ في الخارج. وغيوم ملابسنا

تتسابق عبر الأرضية.

نحن لسنا حتى النجوم. غطاء بيتنا

بعيدا, وفي ممر الحمم للأنوار الذيلية على التل

يجب أن نعيد أسفارنا من جديد.

5- الربع الخالي

        جون كانادي(13) 1999

في الربيع المبكر-هنا-في الربع الخالي

جبريل هز عصاه على الظهور المحدبة

للسحب الهائجة. إنها تهدر كالجمال الغاضبة

وترعد نحو حقول الفلاحين.

في الليل, أحلم بالعشب مخضرا يتكلم.

ولكن ساعة الهجير, حتى الثرثرة الجافة للجن

تهجر الأودية. الشمس تدلي دلوها,

رغم أن جسدي هو البئر الوحيدة في هذه الصحراء.

حجر متدحرج يرجع من القاع

مصحوبا بصوت جرادة متضورة: اجعله

أمنية لك, يا حبيبي, والمطر سيمشي

على أطراف أصابعه فوق الهضاب الجافة للياليك

كما سينسج الخشخاش نفسه ثوبا

ليستر به الأكتاف الواسعة للصحراء.

الكلمات تنفك مثل الدخان من نار مغطاة,

صاعدة رويدا مني وكأنها لتشير

حيث الناجي قد وصل الشاطئ أخيرا.

وحتى الآن لم أتكلم بعد. صوتي يعرج

فوق عظام بالية, أرجله ذابلة وهشة

لا يقوى أن يقفز مثل جرادة شبعى نحو الأغنية.

ولكني أتخيل ما قاله أو ما قد يقوله

بعض الرواة حول

الفلاح  عاشقا الأرض العراء

أو الخليفة  مشتاقا إلى مستجم صحرائه

حيث يهمس الغوليم(14) مثل النسيم عند الصلاة

وحيث الخشخاش تحني رؤوسها الزاهية نحو مقصده

كل   يتمتم بكلماته لشيء تافه.

الهوامش

1- الرياط: جمع ريطة وهي الملاءة البيضاء

2- الهمداني, صفة جزيرة العرب, ص. 751

3- p. 274. James Wellsted, Travels in Arabia, vol. I, (Austria: Graz, 1978

4 Journal of the)Burton and the Rub al Khaliertram Thomas,.

 Royal Asiatic Society,  (1931), 966-985 (p. 968

5 .S. B. Miles, On the Border of the Great Desert: A Journey in Oman

                                  , [part II] Geographical Journal, 36, (1910), 405-425 (p. 415)

6 The Geographical)Percy Cox, Some Excursions in Oman .

 (Journal, 66, 3, (1925), 193-225 (pp.214-215

7- Alan Sillitoe, Collected Poems Harper Collins,  1993).  شاعر و روائي وكاتب مسرحي بريطاني ولد سنة 1928 في نوتينجهام. اشتهر بعد الحرب العالمية الثانية بأعماله التي مجد فيها الطبقة العاملة في بريطانيا وانتمى إلى جماعة أدبية تسمى »الشباب الغاضبون«. ترك الدراسة في عمر مبكر وانخرط في أعمال مهنية بمصانع نوتينجهام, ثم واتته الفرصة ليلتحق بالقوات الجوية الملكية كعامل لاسلكي في ماليزيا, عاد بعدها إلى بريطانيا مصابا بالسل. بعد عام 1951 قرر الهجرة إلى الخارج  وعاش متنقلا بين فرنسا, إيطاليا, أسبانيا,  طنجة و إسرائيل. سيليتو غزير الإنتاج له أعمال تربو على الستين مؤلفا بين قصة ورواية ومسرح وشعر. قصيدته الربع الخالي هذه تضمنتها مجموعته »قصائد مختارة«.

8- (Gerry Murphy, The Empty Quarter Dublin: Dedalus Press, 1995 شاعر أيرلندي ولد في مدينة كورك عام 1952. نشر مجموعته الشعرية الأولى »ولد بدين صغير يمشي إلى الخلف« سنة 1985. كتبت صاندي بريس عن تجاربه الشعرية: مورفي يكتب بالمرح الفوضوي, بعض منه سوداوي وغالبا ما يكون بخلفية تاريخية سياسية. وهذا يمكنه أن يخلق عالما غريبا حيث كل شيء يكون ممكنا«..في عام 1995 نشر مجموعته الشعرية الثالثة- والتي ترجمنا منها هذا النص- »الربع الخالي« .

9- Richard Gere هو الممثل الأمريكي الشهير والذي جعلت هوليوود من جسده أسطورة في الجنس حيث أصبح مهوى أفئدة العديد من النساء في العالم, و توظيف جسده في الأدب الإنجليزي الحديث يكاد أن يصبح ظاهرة.

10- Fergus Allen, Who Goes There? (Faber and Faber, 1996). شاعر أيرلندي معاصر, أصدر حتى الآن ثلاث مجموعات شعرية. مجموعته »من يذهب إلى هناك? « و التي ترجمنا منها هذا النص كتبت عنها مجلة »بويتري ريفيو«  البريطانية بأنها »هامة ومثيرة وتأملية«.

11-s Drop (Oxford University Press, 1999) Jane Draycott, Prince Rupert. شاعرة إنجليزية معاصرة ولدت سنة 1954 في إحدى  ضواحي لندن.تشتغل حاليا بتدريس الكتابة الإبداعية في المدارس وتعليم الكبار. تعتبر هذه المجموعة والتي ترجمنا منها هذا النص  أولى بواكيرها الشعرية.

12- Chiltern hundreds: وهي منطقة في مقاطعة باكينجهام بإنجلترا

13 John Canaday,The Empty Quarter New England Review

 (Middlebury College, VT) (20:4) [Fall 1999] , p.57.

شاعر أمريكي ولد سنة 1961 في بوسطن. قصيدته »الربع الخالي« وردت أيضا في مجموعته الشعرية الأولى »العالم الخفي« التي صدرت في أبريل 2002 عن مطبعة جامعة ولاية لويزيانا. هذه المجموعة كانت قد رشحت قبل الطبع »لجائزة والت وايتمان« وفازت بها لعام 2001. كانادي نشر أيضا عام 2000 كتابا هاما في النقد عنوانه »الوحي الن ووي  : الأدب, الفيزياء و القنابل الذرية الأولى ( جامعة ويسكونسن) يركز فيه على العلاقات بين الفيزياء و الأدب في سياق تطور الأسلحة النووية. حصل على درجة الدكتوراه في الأدب من جامعة روتجرز في 1995, و يعمل حاليا كمعلم خصوصي في منطقة بوسطن, حيث يدرس الأدب, الكتابة , التاريخ, الرياضيات, الأحياء, الكيمياء و الفيزياء. وفي عامي 1991 و 1992 عمل كانادي في الأردن كمدرس لأطفال العائلة الحاكمة. 

14- الغولبم: أسطورة يهودية على هيئة إنسان وحين يثبت على جبهته  شيء من التوراة يعيش لفترة قصيرة
 
ترجمة: هلال الحجري شاعر واكاديمي من سلطنة عمان

شاهد أيضاً

في مديح حمامة القُرى

أيتها اليمامة التي على السطح لماذا أنت طير؟ *** وحين عاد السلام  قالت الحمامة: فلتغربوا …