السَّراب يبتلع الموسيقى

سهى الصباغ


هات
اخلع عليها الموسيقى
هات أيها القائد للأوركسترا
تسلطن حتى تستدير على نفسك
يسلطن العازفون معك
تقفز والنوتة تدون ألف ليلة وليلة
لم تعد كتفاها ملكها
أصبحتا جناحا طير
وهل الطير يعرف كيف يتلوى مثلها
وهل يعرف كيف ينكز الكتف نصف نكزة
هل يعرف الطير كيف تنتصب القامة
ويميل الخصر على أقل من مهل
وعصا الكمان تداعب الأوتار
«وهو العمر فيه كم ليلة، زي الليلة الليلة.. زي الليلة..»
وتيرا تاتارا تاتارا تاتارا تارا تتا..
ويذوب ظله في الجسد
سرابه
يخلع قائد الأوركسترا النغم من النغم
وينفخ في قصبته
كل شجنه عازف الناي
ليل، نهار ، صفحة ممحاة
لم تعد الحياة سوى جائحة
صمت يئن ألما ما
تسحبها سيقانها بليونة ورشاقة راقصة إلى الشرفة
شرفة كانت تعانق نفسها
تسامر الليل حتى تأتي من سهرتها، صاحبتها
تتأبط ذراع سراب عشقها
يسحلب من آلة صغيرة
يهتف لها
تساهرها الآلة، بل يساهرها، يساهدها
يحضنها
الشجن مبحوح
تدوخ القصبة بأنفاس عازفها
تيرة تاتارا تاتارا تاتارا تارا تتا
يصفق الليل طربا والأوركسترا تجود
يمتد عنقها حتى يلامس نجمة في السماء
والنجمة تولد نجوما من لؤلؤ تكرج على ورد الخدين
شوق، فقد، شجن
تيرا تاتارا تاتارا تاتارا تارا تتا
المؤخرة ترجف مع ضربات الطبلة
والكتف نصف نكزة تذهب ونصف أخرى تعود
العالم بغير عالم
تبتلع الموسيقى، تصبح سراب
تيرا تاتارا تاتارا تيرا تتا
ينخفض الصوت
تيرا تاتارا تاتارا تاتارا تيرا تتا
وألف ليلة وليلة
يتصل
يسأل عنها
تقول إنها بخير
لم يشأ غير ذلك
هو أيضا
أخبرها أنه بخير
تيرا تاتارا تاتارا تاتارا تارا تتا
العالم تُسكته جائحة
وآﻻم ﻻ يسمعها المختبئون في بيوتهم
لكن، يشاهدون شحوب وجه السماء
سيارة يضيع صوت محركها
بتعرجات الشوارع الفارغة
في بلادها لصوص يسرقون الدواء، والغذاء
يحرقون الغابات
تتلوى أرواح الحيوانات البريئة
تيرا تتا..
يؤكد لها أنه بخير
تكمل أوراق الروزنامة تساقطها
تيرا تاتارا تاتارا تاتارا تارا تتا
السراب يبتلع الموسيقى
تيرا تتا

شاهد أيضاً

أفلام اليقظة

سمارة القوّتلي “يا شام يا لطف الحجر” كلام سوريّ قديم …لا يعلم العصفور خدعة عن …