المَرَايَا (حِوَارِيَات)

1
ـ أَعَرَفْتَ الدَارَ وَلَمْ تَطْرُقْ؟
ـ كَانَتْ أبْوَابُكَ مُوصَدَةً.
ـ لَكِنَّكَ لَمْ تَطْرُقَ.
ـ أبْصَرْتُ سَتَائِرَ قَلْبِكَ مُسْدَلَةً.
ـ هَلْ كُنْتَ مَعِي؟
ـ كُنْتُ المِصْبَاحَ الخَافِتَ فِي لَيْلِكْ.
ـ وَسَمِعْتَ غِنَائِي؟
ـ فِي كَلِمَاتِكَ كُنْتُ أُعَلِّقُ أجْرَاسًا
وَأُرَقِّقُ نَارَ الوَجْدِ وَأسْقِيكَ
ـ فَمَنْ أنْتَ؟
ـ السَاحِرُ ذُو الكَلِمَاتِ أنَا
وَسَلِيلُ الشَوْقْ.

2
ـ مَرْحَى
هَا أنْتَ إذَنْ.
ـ أحْيَانًا تُغْفِلُنِي
لَكِنِّي لَمْ أبْرَحْ.
ـ أسْمَاؤُكَ شَتَّى
فَبِمَاذَا أُنَادِيك؟
ـ الظِلَّ… هَرِيرَ الشَوْقِ إذَا جَنَّتْ
فِي القَلْبِ لَيَالِيه.
ـ هَا أنَّكَ تَنْأى
فِي الكَلِمَاتِ وَتُغْلِقُ دُونَ حَقِيقَتِكَ الأبْوَابَ
فَمَاذَا أُسَمِّيك؟
ـ الاسْمُ مَجَازٌ حُرٌّ
والقَلْبُ حَقِيقَتُهُ.
ـ لَكِنَّكَ تَنْأَى.
ـ فِي كُلِّ غِنَاءٍ
تُبْرِقُ غَيْمَاتِي.
لاَ تَطْلُبْنِي أبَدًا
فِي غَيْرِ سُطُوعِ الشَوْقِ وَصَلْصَلَةِ الأشْجَانْ.

3
ـ أنَا ذَاتِي
فَمَنْ أنْتَ؟
ـ أنَا أنْتَ.
وَلَكِنَّ المَرَايَا
لاَ تُحِيلُ عَلَيّْ.
ـ إذَنْ فَاخْرُجْ
لأعْرِفَ أنَّنَا صِنْوَانِ،
قُلْ شِعْرًا وَغَنِّ.
ـ الغِنَاءُ حَقِيقَةُ الأحْيَاءِ.
ـ مَاذَا
فِي حَقِيقَتِكَ إذَنْ؟
ـ أُغَنِّي
حِينَ تُغْفِلُنِي
وَاُقْرِئُكَ القَصَائِدْ.
ـ ألاَ تَبْكِي؟
ـ إذَا أحْبَبْتَ وَاشْتَعَلَ الحَنِينُ
تَرَى دَمْعِي عَلَى البِلَوْرْ.
ـ نَمُوتُ مَعًا؟
ـ سَأبْقَى
فِي القَصَائِدِ والصُوَرْ
وَحْيدًا  
مُفْعَمًا بِالدَمْعِ والذِكْرَى
وَتَرْحَلُ أنتْ.

4
ـ أصَائِلُ الخَرِيفْ
تُثِيرُ فِيَّ شَهْوَةَ البُكَاءْ.
ـ وَتِلْكَ حِكْمَةُ الخَرِيفِ: أَنْفُسٌ
تَحْيَا عَلَى الحَنِينْ.
ـ فَمَا الحَنِينُ؟
ـ هُوَ الذِي يَقُولُهُ الغِنَاءْ.
ـ فَغَنِّ لِي.
ـ لَمْ تَفْتَأْ النَايَاتُ تَجْرَحُ القُلُوبْ.
ـ كَانَ الرَبِيعُ صَاخِبًا،
فَغَنِّ لِي.
ـ حَدِّقْ مَلِيًّا
فِي مَرَايَاكَ سَتَسْمَعُ الأنِينْ.
ذَاكَ هَوَ الغِنَاءْ
مَبَاهِجٌ مَسْلُوبَةٌ وَأدْمُعٌ
وَأنْفُسٌ
تَحْيَا عَلَى الحَنِينْ.

5
ـ تَكَلَّمْ كَيْ أرَاكَ، فَلَسْتُ آنَسُ مِنْكَ نَارًا.
ـ أَلَسْتِ مِرْآتِي؟
ـ إذَا قَبَّلْتَنِي
وَرَوَيْتَ فِي الظَلْمَاءِ حَقْلِي.
ـ فَإنْ أصْحَرْتُ فِي ذَاتِي؟
ـ تَرَانِي
فِي السَرَابِ وَلا أَرَاكَ.
ـ فَإنْ أغْفَوْتُ؟
ـ تَلْقَانِي عَلَى شَوْقِ
وَفِي لَهَفٍ عَلَيْكَ.
ـ وَإنْ غَنَيْتُ؟
ـ لا تَطْلُبْ وِصَالِي حِينَهَا
فَأنَا المَرَايَا.
والمَرَايَا كُلُّهَا
لاَ تَجْتَلِيهَا الصَوْتْ.  

6
ـ لاَ تَخَفْ
أنْتَ في حَضْرَتِي
هِيَ ذي
يَدُكَ الآنَ مَمْدُودَةٌ لِعِنَاقِي
فَهُمَّ وَلاَ تَسْتَحِ.
ـ كَيْفَ لِي
أنْ أُعَانِقَ طَيْفًا.
أَكُنْتَ سَتَهْزَأُ بِي
لَوْلا غِيُّ الغِنَاءِ؟
ـ الغِنَاءُ تَوَاشِيحُ أشْوَاقِكَ الضَامِئَاتِ
فَلا تَزْدَرِ الشَوْقَ
لَوْلاهُ مَا أَوْصَلَتْكَ خُطَاكَ
إلَى حَضْرَتِي.
ـ أَوَ يَحْرِقُكَ الشَوْقُ مِثْلِي
وَيَنْأَى بِكَ اللَيْلُ؟
ـ لَكِنَّنِي
سَيِّدُ العَتَمَاتِ وَمِصْبَاحُهَا.
ـ فَأَضِئْ غَيْمَتِي بِالبُرُوقِ.
ـ دُمُوعُكَ مَسْفُوحَةٌ فِي الأغَانِي،
وَرُوحَكَ فِي لَيْلِ تِيهِكَ لأْلاءَةٌ .
ـ فَاَدْنُ مِنِّي لِكَيْ أُبْصِرَكْ.
ـ لَنْ تَرَانِي،
وَلَكِنَّنِي
سَأَدُلُّ عَلَيْكْ.
شاعر من تونس

شاهد أيضاً

كارين بوي عيناها مصيرها

شعر الشاعرة السويدية كارين بوي كما حياتها يُعنى بأسئلة بسيطة : كيف نعيش وكيف يجب …