أخبار عاجلة

بساطة المــــــــــــــــــــاء

«استدارة عيون المها
المندهشة من تحولاتها الروحية المباغتة
تقودها لقطع الخطوات
كي تثب
لا يمكن كبحها».

«بالوجد
أصقل نفسي
مثل الرخام.»
اونجاريتي
شتاء
ثم ماذا؟
مهد, ولحد.
ثم ماذا؟
نحن الراكبون لجة البحر
نسير مع الموج
فرادى،
كقمر يتسنى.
نظلم , ننير.
نتلقف رزق الله
من محبة ووحشة
من وحدة وتأمل
من حزن شفيف يغلفنا
تحت ضوء القمر المنير.
ثم ماذا؟
يا ظبية الله…
هذا برك
وذلك قناصك
وأنت هنا..
لا من الفرائس تكونين
ولا إلى القناص تذهبين.
أشرق الصبح
أي الوعود يحمل؟
سرابه حقيقته
مثل نهاره, وليله.
من للوحشة يدجنها
ما من رفيق,
ولا صديق!
القلب الذي يتأمل,
والذي يتألم,
والذي يحلم,
ويخيب, ويصدق.
الحبر لساني الذي يحكي
نقطة, نقطة
معالم الطريق.
لأسوي تربة الأرض هذه
لأجلس تحت الشمس
وأغسل بدني من مخاوف الروح.
تجمل حالي, وتجلى.
ضجر الوجود, وصخرة سيزيف تلك
نحملها أين ما وجهنا وجوهنا.
نداعب الحاضر بأحلام الأمس
دالفين إلى ممرات تفضي بنا
إلى عالم نحلم به.
ولقد مروا من هنا.
مثلنا,كانوا.
مروا في دهاليز الأمس
كتبوا, ما كتبوا
وقالوا, ماقالوا
وارتجت بهم الأيام كيف ما ارتأت.
شعراء وأنبياء
قديسون وسحرة
عشاق وشهداء.
مروا من هنا,
وقالوا ما لديهم.
تركوا لنا العلامات,
النقش الذي يشبه نقش الكهوف الأولى,
رموزهم التي نفك طلاسمها.
تركوا خلفهم تجلياتهم, وحزنهم,
كرب الدنيا,
نزوات العشاق, ذؤابة قلوبهم.
نحبهم , ونحياهم.
نتلبسهم, وننساهم.
نظننا من فصيلهم,
حين تزداد بنا غربة الدنيا.
هل تغير القول؟
هل تم فصل الخطاب؟

لا بودييغا
لماذا نحن إلى الذكريات؟
البشر, والأماكن التي عرفناها,
قصص صداقاتنا القديمة.
وجه عاشق مر في المرآة منذ زمن طويل.
لماذا نحن لمن فارقونا,
دون أمل في لقاء؟
لماذا نحن إلى طفولتنا,
وتلك البراءة المدهشة
التي كانت تلمع في أعيننا؟
لماذا نحن لمن قد كنا؟
لرائحة الكتب التي قرأناها
في أول شبابنا.
للموسيقى, للأغنيات التي رقصنا عليها,
بكامل جنوننا.
لماذا نحن إلى معاطفنا القديمة,
وقصائد الشعر التي حلمنا معها
بمعنى الحياة.
لماذا لوقع أسماء بعض المدن,
وقع ذكريات غرامية في أرواحنا.
مدن عرفناها,
ومدن مرت في الخيال.
ننسى اليوم, مع ريح الأمس.
ننسى من نراهم من بشر,
ويروننا,
في حنيننا لمن لم يعودوا معنا.
كيف أنني هنا, ولست هنا.
كيف أنني أجهل من أعرفهم!
تبحث عيناي عن الأخضر
عن الشجر
عن طيور تحط, وتطير.
تصحو روحي مع يقظة الفجر
وأنظر للناس بعيون محايدة.
أصغي إلى كلامهم,
كثرثرات عابرة…
لا يعلق منها شيء بي.
أقرأ الأخبار والأحداث,
كأنها حدثت مرارا قبل ذلك.
كل مأساة تبدو عادية جدا,
مكررة جدا،
أقيم في صمتي كثيرا
أخلع رداء الكلام,
وأتدثر بكلمات على الورق.
أأخذ زاويتي في المقاهي,
وعلى أرصفة الشوارع التي أمشيها.
تعزف بيللي هاليدي,
وإديث بياف , ألحانهما وكلماتهما
في رأسي, وتغنيان لي.
أعود لأغو ص في كتب الشعر,
أتأمل كلمات قديمة,
وكلمات حديثة وأجد لنفسي
كرسيا بينهما.
كل شيء كأنه حدث من قبل.
الوجوه,
والكلام,
والانفعالات.
حتى الأطفال , كأنهم قد شاخوا.
أمشي بين القديم,
براحة من سكن فيه.
هذه, المنارة, مثلا,
الشاهقة,
تجعل العمارات الضخمة من حولها
قزمة جدا,
لكنني أرى السماء الشاسعة فوقها
وملعب العشب هذا,
فأطمئن,
للسماء, والعشب, فقط.
وسط البلد
فيض من رحمة
سماء تحنو علينا
وأرض تحضننا.
كالكلام ,
تدور الأيام.
من ينحني في وجه من.
الحب وحده
ما يستحق الانحناء,
والقيام.
تهدر فيِ
محبات قديمة
وجديدة
دماء في العروق
أيادٍ حانية على الروح.
الشتاء البارد,
لا يناسبني,
ولا القلوب الباردة,
أيضا.
أتوسد مخدة التأمل,
وأطلق العنان.
لن يمسك الضرر
أيها الجالس
في مهد وجودك.
أنا ذكرى
من أحب.
خواتم الحياة,
رهينة بما صنعت فيها,
وما صنعت بك.
الحب,
أمنيتي.
لا عشب تحت الوسادة,
العشب في الحقول.
الصياد الماهر,
فريسة ما قد افترس.
ضجيج الأواني في المطبخ,
معزوفة الوليمة
التي سيأكلها الحب.
خض بحرك
أنت,
لا بحور الشعر الذي انقضى.
سيرفعك السقف,
إذا رفعته.
لا تدنو نحوي,
بنصف قلب.
عام سعيد
عام جديد,
نحن في انتظاره.
أحلامنا التي لا تزال.
نودع خيباتنا,
وأمانينا القديمة.
نسارر أنفسنا:
القادم أجمل.
ندفن أمواتنا, وذكرياتنا,
والرحيل الذي سبق.
كأنما الدنيا تغير ثوبها
كأنما الماضي قد تم إغلاقه
وختمه بإحكام.
نشتاق.
طبعا نشتاق
لمن كانوا معنا في سنين طويلة مضت.
نشتاق.
طبعا نشتاق لصبانا, وشبابنا,
ونزواتنا, وأكاذيب الحياة الجميلة.
نشعل الشموع,
نزين البيوت, والشوارع,
والأماكن.
نأكل, ونرقص, ونغني,
نحتفي بوداع عام,
ونحتفل بقدوم عام جديد.
نوزع المعايدات,
ونحاول أن نبتهج.
نصغي للنبؤات,
ونرصد أحداث عام مر.
نتحدث كثيرا,
عن الحب, والسلام.
في الشتاء البارد , هذا,
سنتدثر بمن نحبهم, ويحبوننا.
سنهدي الأطفال الهدايا,
نتعطر, ونتأنق,
نمشي في الشوارع المزينة,
نحاول أن نغض الطرف
عن قنبلة هنا وهناك,
عن رصاص يخطف أرواح
الجنود والبشر.
سننسى كوابيس العالم,
لدقائق.
وننسى أن أعمارنا تتناقص,
وننسى أنه مثل العام الماضي,
ستمر أهوال كثيرة
على هذا العالم.
سنبتسم لتلك الدقيقة الفاصلة,
قبل أن تدق الأجراس
منتصف الليل.
وفي ثوان سندلف من عام إلى عام
ونغير الرزنامة,
ونقول لبعضنا:
عام سعيد,
عام سعيد.

ميدان التحرير
أسرار القاهرة,
بلا نهاية.
من هنا مروا,
ها هنا يسكنون.
النيل, يبتلع التاريخ كله
منذ لحظة
كان………..
إلى………..
شجرها,
حكايات.
المباني القديمة,
فخمة بالذكريات.
لا قاهرة….
بدون وسط البلد.
حلاوتهم,
في تعتقهم.
مقهى دييلز
يتدفق إلى رأسي:
عطر ليالٍ قديمة
نهارات أصدقاء
همسات عشاق.
يتدفق إلى قلبي
نزق مخبأ
جنون, وانطلاق.
غابات ركضت فيها,
مقاه وحانات,
شوارع عصفت بها,
وعصفت بي.
روائح مدن.
موسيقى جاز,
وروك, وكنتري.
عزف سنطور هندي,
وشوبان , وباخ.
مذاق السجائر التي غيرتها
عبر السنين,
جيتان وجلواز
وروثمان ومارلبورو.
أتذوق الشوكلاته المرة
الداكنة, مع حبة الفراولة,
وكأس شمبانيا فقاعاتها
تسيل.
في صحة العالم الذي مضى
والأصدقاء الذين رحلوا
والعشاق الذين نسيهم
الوقت.
وحيدة أجلس,
من مدينة … إلى مدينة.
بهدوء, وتأمل غالبا,
وبمرارة وحزن, أحيانا.
وحيدة أجلس,
بصحبة الأوراق, والمشاعر,
والأفكار.
وبصحبة الكتب والأشعار,
والموسيقى التي أزورها
من حين لآخر.
أبحث عن بحر أجلس إليه
أو مقهى أرقب منه الشوارع
والبشر.
حقيبتى ملأى,
وحياتي أشعر أحيانا
أنها قد فرغت.
لا يهمني الكلام
ولا الأحاديث الصغيرة
لا أذهب إلى أعراس
ولا أمشي في جنازات.
ومثل ورق خريف قد سقط منذ زمن
تمر صلاتي في هذا العالم
أتخفف منها قليلا, قليلا.
في ذهني بقايا أسماء
في قلبي بعض ذكريات
في نفسي شيء من حنين.
أنظر إلى ما يحدث,
وأظنني أملك بعض الأجوبة.
لا أقولها,
لأن لا أحد يريد أن يصغي.
ويمر المشهد بدمويته,وفوضاه,
بقمعه وتخلفه,
وأنا أغسل قدميِ كل يوم
كي لا يعلق بهما شيء
من قذارة العالم.

آخر الليل.
آخر الليل
الشوارع فارغة,تماما,
الصقيع قد حل
والمدينة متاحة لتجوال
تتجلى فيه.
قمر ينير برد الليل,
بقايا سهارى في مقاهي
وأنوار قد خفتت.
آنذلك تستطيع أن
تدلف نحو الأحياء القديمة,
ترى التاريخ ناطقا
في مئذنة, قصر قديم,
شوارع كانت تتزين بالقناديل.
برد الشتاء القاسى
جعل المباني والشوارع تتنفس, قليلا,
تزهو بما كانت عليه
ذات زمن ما.
وتتجول الأرواح القديمة,أيضا,
خارجة من مقابرها,
آنسة للشوارع الفارغة
تتمشى بين مقابرها القديمة
وأحياء المماليك,
وعند أهرامات الفراعنة.
تسير بمحاذاة النيل,
الذي يسطع ماؤه مع إنعكاس
نور القمر.
تمشي الأرواح في هدوء
فيما الأحياء يخلدون إلى النوم.

هاوية الكبار
انفجار في أول الشارع,
غير أن الأطفال يلهون
بإكمال زينة شجرة عيد الميلاد.
رصاص, وعراك تحت البيت,
غير أن الأطفال يحاولون أن
يتابعوا فيلم الكرتون
على التلفزيون.
سطو مسلح على البنك المجاور,
غير أن الطفل يقشر البطاطا المشوية
وينظر إلى الأرض
كي لا يرى كل ذلك الضجيج.
سيارات مكدسة, وأبواق,
والطفلة الحافية في برد الشتاء,
تحمل الرضيع,
وتدور بين السيارات
باحثة عن الجنيه الذي
ستشتري به سندويتش الفول,
فيما بعد.
عالم الكبار ضائع,
والأطفال ينظرون إلى وقع خطواتهم
كي لا ينزلقوا في هاوية الكبار.

الكبار جدا, جدا.

ملائكة تحرس الفقراء.
بياض الشتاء
وصرير ريحه.
هواؤه القارص,
والنوافذ المغلقة بإحكام.
رائحة البخور في البيت,
والماء الذي يغلي.
ملائكة تحرس الفقراء
وأطفال الشوارع.
معاطف الأرواح
التي لا ستر لأجسادها.
في عراء العالم
لاجئون ومشردون.
تحت الثلج , والريح, والمطر.
يتوسلون الله كثيرا,
في عالم لا يكترث, كثيرا, لهم.
يموتون , بلا أسماء
بلا مقابر
بلا نعي في الصحف.
بياض الشتاء,
وصرير روحه.

المعري, والمطر
هدوء السماء
بعد الريح, والمطر.
تنفس الشوارع
وهدوء ما بعد العاصفة.
طيور في السماء
ورقة تغلف الهواء
وبرودة تدعو للهدوء
والتأمل.
كنست الريح بطاقتها
شر العالم قليلا,
فليسترح!

كل ما اخترعه الإنسان
يقف مذهولا,
حائرا ,
أمام جبروت الطبيعة,
مزاجها,
وتحولاتها التي تقفز على
كل ما قد صنع!

* * *

أمشي في شتاء القاهرة
أشم رائحة العشب بعد المطر
أبحث عن كتب الشعر
وأجلس في مقهى الأوبرا
متطلعة إلى سماء فخيمة
لون رصاصى يلف اليوم
وهدوء
ما بعد العاصفة.

* * *

هواء القاهرة مغسول
يعود إليه الحنان,
ويزاد اغمقاق خضرة الشجر.
عصافير تطير في السماء
كأنها فرحة أيضا,
بما بعد المطر.

* * *

ستمطر بعد قليل,
من جديد.
وسأمشي بكامل زينتي
وبهائي
تحت المطر.

* * *

رائقة مثل أرنب بري
أقلب رسالة الغفران
وأضحك مع المعري.
أقابل أصدقاء قدماء
مروا منذ آلاف السنين
قالوا شعرا
آمنوا وكفروا
تزندقوا وتزهدوا!

أدلف معهم إلى جناتهم
وأجالس سرب الأوز
الذي يتحول إلى مغنيات
تسحرن الألباب
بألحانهن.
_____________________________

لا شىء تغير في عالم العرب
لا زال الشاعر ينشد
ولا زال السياف قائما على
لسانه ورأسه.
___________________________
رهين المحبسين
عاش طويلا,
كتب ونقب,
سخر,وأشعر.
إعتزل البشر,
وفقد البصر.
لكن بصيرته لا توال
تستفز من قطعوا رأس تمثاله
في المعرة
ومن هشموه بالبراميل المتفجرة.
المعرى,الآن,من وراء كل ذلك,
يسخر.
ترك أثره الذي لن يزول,
أما هم فلن يكون لهم أي أثر.
______________________________

مثل العرى,والتوحيدى أنا,
قائمة على شأن رأسى,
أرى ما لايرى,
وأفر إسم على مسمى
من أعلاج العقول السائبة.

________________________________

مثلهما أرتاح إلى العزلة
إلى جدران البيت,
وإلى الخلاء الوعر.

لن أحرق كتبى كالتوحيدى,
وسأدلف إلى جنة المعرى,
راضية,مرضية,
فالغفران كالمحبة
هبة الله التي لا راد لها.

______________________________

أحيانا,أشعر,
أن الشعراء يقصدوننى
من أزمنتهم السابقة
من بلادهم المختلفة,
من لغاتهم الشتى.

مؤخرا,هم عزائى,
يأتون إلى في حفلة صاخبة
من الشعر والكلام,
من المحبة والتجربة,
من حكمة القرون,
من ذلك المكان الذي عرفوه
جيدا,وبقى لنا,
كي نذهب إليه بطمأنينة
العارف,
وفي صحبة الأطياف والأحلام.

_______________________________
أنا في سلام مع نفسي,
سقطت أوراق التوت
عن عينى وقلبى.
أبصر ما أحب,
أرى ما أرى.
تخدعنى الذكريات,أحيانا,
وأمر على أقوام كنت أعرفهم
كغريبة لا تتذكر إسما.

أنا في سلام,
أعرف أن الإنسان يتوحش
وأن الصداقة بائدة
وأن الحب إلى زوال.

أعرف أن ما أراه الآن,
لن يعود هنا غدا,
وأن الذكريات تطمر تحت
ركام التوحش,والإفتراس.
أعرف أن من عشقتهم
بالأمس,
ليسوا هم اليوم من كانوا,
وأن البيوت التي عشت فيها,
ضاعت,
تحولت,أو إختفت.
أعرف أن من حنوت عليهم
ينسون,
وأن المسافات لا تجعل
من الغريب للغريب,قريب.
أعرف أن نفسك جوهرك,
وأن ضعفك يتلو قوتك,
وأنك أنت,أنت
من بدأ,ويكمل الطريق
حتى لا يعود هناك معلم
يتذكر,أو يرتحل.
أعرف أنها التجربة
طويلة,كانت,أو قصيرة,
هى تلك التي
ترسم ملامحنا,
تغرز أنيابها في قلوبنا,
تجعلنا نتواضع,
ونتضع.

أعرف أن رأسى,
وقلبى,
كل ما أملك.
وأنهما ذات يوم سيتوقفان
وسيتذكر من يتذكر,
وينسى من ينسى,
ويبكي من يبكى,
ولا يبالى من لا يبالى.
أنا,في سلام.

القاهرة.
8-1-2015
عزلة الكاتب.
_________________________

عزلة الكاتب,
كعزلة المتعبدين,
والرسل,

أربعون يوما في مغارة,
أربعون عاما في متاهة سيناء,
أربعون يوما للمولود,
اربعون يوما لروح الميت.

أربعون عاما لسن الحكمة.

راهب هندوسى,أخبرنىى
أنه قضى خمسة وعشرين عاما
في كهف معزول,لوحده,
يتأمل.
وحين نزل إلى الدير,
لم يغادره منذ خمسة وعشرين عاما,
أيضا.

نقرأ عن الرسل والأنبياء
في عزلتهم وتوحدهم,
في المغارات والكهوف,
على رؤوس الجبال.
عن ما يتجلى لهم من أنوار,
ورسالات.
الشاعر,هو كذلك,
إتساع داخل رقعة العزلة.

________________________________
لا أعرف متى حدث ذلك ,
بالتحديد.
أن أانس إلى نفسي,طويلا,
أن يقل عدد من أعرفهم,
أن تندر حرارة الصحبة.

أقرأ,
بلا شك,أقرأ كثيرا,
وأحيانا أتجول,
أمشى ما إستطعت إلى ذلك سبيلا.
أتأمل , وأكتب.
وأحيانا,أتأمل,وأحلم فقط,
أو أهجس بأمور تبدو
متداخلة في الزمن,والفكرة,
أو أستشعر القادم
بقلب يقبل كل شىء.

وما يهمنى بحق,
لا أجد له من أتحادث معه حوله.

تلك الأحلام الغامضة,
التجردات,
الخروج من معطف الزمان
والمكان,
الدلف إلى دهاليز التاريخ
والحكمة.

من يقرئون الشعر ,اليوم,
يمرون عليه,
وما أقلهم.
وحتى الشعراء ليسوا
في صحبة الشعراء.

أجلس إلى الشمس
وأنشد.
أتتبع خيال الظل
على الأرض.
وأقنع بذلك.

9-1-2015
القاهرة.

ظهرنا للعالم.
____________________

هل نعطى ظهرنا للعالم,
وننظر إلى ما قد سلم من خرابه.
من يدفن القتلى؟
من يوقف جنون الدماء!

الحروب التي تشتعل
مثل غاز في الهواء
لا تعرف من أين تهب,
ولماذا؟

حروب دم
حراب قتل
تتنقل من مدينة إلى مدينة
من قارة إلى أخرى.
تفاجئنا دون مقدمات
نتورط فيها,وضدها,
معها,وعليها.
الحروب التي لا ناقة لنا فيها,
ولا جمل.
وكما يخوضون حروب الألعاب
الأليكترونية,
ومثل أفلام الرعب,
يتجولون,أيضا,بقنابلهم,
وسكاكينهم,وبنادقهم.
لا يحتاجون أسبابا للقتل:
يقتلون ما لا يختلف معهم أيضا.

وهكذا,تهدمت مدن الشرق العريقة,
تكومت في دماء لا مثيل لها,
سرقت منها ذاكرة الأمس,
واليوم القريب.

وحتى العواصم البعيدة,
والمكتظة بالسلاح,
والمتدثرة بحرياتها,
تتفجر عاصمة بعد أخرى.
ومنها يأتى قتلة لا شأن لهم
سوى بالقتل.
يقتلون,ويغتصبون
ينكحون,ويدمرون.
ويتجولون من بلاد لأخرى
تاركين وراءهم
حريق الشجر,
وجثث البشر.

ليسوا بحاجة إلى جوازات سفر,
ولا مصاحف,ولا أناجيل,
ولا تلمود.
يظنون أنهم من يهب الحياة,
وينفذ القتل,
بتفويض منهم,أيضا.

هذه البشرية المعتوهة,
الساقطة في جهنم بشرية كبرى,
المروعة لمنجز التاريخ,
التي ضاعت منها المعرفة,
كما ضاعت الإنسانية,تماما.

وحتى الضباع تبدو أكثر ألفة منهم,
والأفاعى السامة أكثر وسامة
منهم,بكثير.

تخافهم الغربان,
وتخشاهم الذئاب,
ورائحة الدم تبقى هناك,
معلقة في الهواء تتنقل
من قارة إلى قارة.
________________________________

كان لأعيننا بريق.
_________________________

هناك أجيال جديدة
لا تشبهنا,لا نشبهها.
نحن الذين حلموا بالقمر,والحب,
وبغموض المدن,
قرأووا لوركا والتوحيدى,
وآمنوا بطاغور والمتنبى.

نحن الذين ثرنا من أجل الأجمل,
وعشنا كابوس يمقت أحلامنا.

نحن الذين تحدثنا كثيرا,
وكتبنا,
وفتشنا في العالم عن ما هو
أكثر حداثة,
أكثر تملصا من ميراث الماضى.

كان لأعيننا بريق,
وجلودنا تشف عن رومانسية
ثائرة,
حيث العشق هدف للحياة.

اليوم:
يتحدثون إلى الآلآت كثيرا,
ويشبهونها.
لغتهم مختزلة,
مثل أوامر الإنترنت,
مخيلتهم قفص الكترونى,
يحاول أن يماهى الواقع به.

يدمرون مدنهم ويمحون,
يقتلون,ولا يغسلون أياديهم,
ولا أفواههم من طعم القتلى,
شراهتهم للجحيم,
أكبر من آمالهم في الجنة.

ينشغلون بالشخصيات الأليكترونية
أكثر من إخوانهم,وجيرانهم.
ويلتهمون كل شىء,
كل ما هو معلب,مجمد,وعليه
ملصقات إعلانية.
يلتهمون,بلا حياة,
صخب في حركتهم,
صخب في أجسادهم,
صخب في كلماتهم.

صخب قاس كمطر حجارة الأبابيل.

هناك ثمن يقبضونه للقتل,
للصمت,
للخروج إلى عالم يشبه
الأفلام الأمريكية,
بجثث لم تعد للهنود الحمر,
بل لبشر من كل دين,
ومن كل لون,
ومن كل قارة.

يأتيهم الأمر ممن لا يعرفون,
من برمجة جاهزة
تجوب الشاشات والهواء.
لا يهم إن كانوا من باريس
أو كابول.
تحدوا هولاكو والصليبين,
تحدوا قنابل هيروشيما,
تحدوا كل قبح سبقهم
إلى قبح أشد قسوة,
أشد فتكا,
أشد أثرا.

وبسببهم خرج ملايين البشر
إلى العراء,
دون غطاء,دون وطن,
دون أحلام.
ولدوا أطفالهم للموت,
والهباء.
تشردوا بلا سماوات,
ولا أراضين.

تركوا مقابر أوطانهم الجماعية,
والجثث على الأرصفة,
وخرجوا كالمجانين
بشعور شعثاء,
يحملون أطفالهم وشيوخهم
ونساءهم,
بحثا عن عراء أشد رحمة
من أوطانهم.
وبقى الموت يطاردهم
في شكل رياح وأعاصير,
مطر وثلج,
وحل وخيام متهتكة.
ولا مبالاة تلف كل من ينظر إليهم
من بعيد.

هذه بشرية الكارهين للحياة,
الكارهين للحرية,
الكارهين للمدن,والأثر,
للشعر والموسيقى,
الكارهين لأنفسهم.
أي أم,أي أب,
أي حكومة قد أنجبتهم,
ماذا أطعموهم,
وبماذا همسوا في آذانهم
كي تصم تماما
عن إنسانية كانت هناك,
ثم أنها لم تعد!

من علمهم كراهية الأوطان,
وقتل البشر.

من علمهم أن حب الله يعنى
إفناء ما قد خلق!
لا يشبهوننا!
لا نشبههم!
ليسوا منا,لسنا منهم.
نحن بشرية ما قبل بشر الذبح
والآلآت,
بشر البهائم السائبة
التي فاقت كل مفترس
قد خلقه الله!
10-1-2015-القاهرة.
سلام لمصر.
____________________

سلام على مصر,
على أهلها,
على أرضها.

سلام على وداعة
الوادعين,
ولطف اللاطفين,
وعلى سحابها,وماءها.

مصر الخوالد,
ذرى الجمال,
قطوف الزمان,
رمال الذهب.

سلام على المحبين فيها,
على خطى الدهر,
على قيام الحالمين,
تماثيل المبدعين,
ضحكات الطفولة فيها,
وحكمة المزمنين.

بلاد بها البشر كله
أرض الحياة,
مقام الخلود,
تفاحة آدم,
وحضن مريم والمسيح.

بلادى التي وهبت,
مرقد قلبى,
عنفوان زمانى.

14-1-2015
القاهرة.
على ظهر مهرة.
___________________________

على ظهر مهرة
تجولت في مراعى المطر.
لاعبت الوحشى,والنعام,
وجمعت زنابق الصحراء,
وأردفت الغزلان معى
في بهجة الصحراء التي
أورقت بالمطر.

تبدى لي ما حال به الحول,
آثار ضعن,
وبقايا رماد وصخر,
وصدى حادى البيد,
الذي أدبر من هنا.
خرجت صحرائي من أوراقها
على ألسنة الشعراء.
جابوها,وأنشدوا,
ونادوا من بعيد على ماوية,
وليلى,وعفراء,وسلمى,
ناحتين من الكلمات نساء,
وحبا,وترحالا,وهجرا,
ونوق وخيل ,
في ذلك المدى.
أبوظبى-17-1-2015
إفتتان.
_______________

إفتتان….
نور النهار بحيرتى
أسبح فيها
متوضأة بجلال النور
مرتدية الضياء
وعلى رأسى
تاج وجودى.

___________________________________
الكرمة….
يتساقط عنبها علىِ
تتدلى عرائشها
تذوب في كأسى
فأشربه….
مبهورة بجنة الحياة.
_______________________________

خذها منى….
لا يطعنك شىء في هذه الحياة
سوى…ما قد دار في رأسك
وما قد صنعته يداك.

________________________________

الماضى…
أخرق,ومجهول
منسى….
لكنه دعامات هشة
لكل هذا الحاضر….
الذي يلتهم نفسه بضراوة
كائن وحشى.

____________________________

الكرامات…..
تبقى…معلقة في هواء الأضرحة
والقبور والأثر
وقطع قماش بالية.
الكرامات أفعال الأرواح
الطيبة التي لا زالت تغدق بكرمها على الأحياء الضالين.

___________________________
1-2-2015
الشارقة.

لا شىء يفوتنا.
__________________
نفر من أقدامنا…
نسبق قانون المشى,
والحركة إلى الأمام
بالدوران في منتصف الخطوة
نحو الأمس,مشوشين
نحو الغد,عميان
والحاضر يدور…يدور
ولا يمشى.
____________________________
يقطعون رقاب
يحرقون أجساد حية
يغتصبون,ويسبون,
يشردون أطفالا
يدكون البلاد تحت أقدامهم
ويشهرون أوامرهم بالقتل
والخراب بإسم الله
وكأنهم رسل الشيطان
على الأرض.

_____________________________
لا شىء يفوتنا…
ومع ذلك فإن الإدراك يتوقف
لا نفهم…من هم…
من نحن في ضوء….ال…هم.

أولئك الذين عاشوا بوداعة الخرفان
فاجأتهم الضباع البشرية
بكامل عتادها
فتناثرت رؤوسهم مقطوعة عن
الأبدان
في حفر لا يهال عليها التراب
فحرموا حتى من القبور
ومن صلاة تتلو سلامها
على أموات يدفنون أموات.

_____________________

الشارقة.
5-2-2015

الوحشة.
__________________

الوحشة,
كأن لا أحد….
كأن لا مكان….
كأن الزمان تبخر.

وحشة من الأعماق,
وحشة من الخارج,
وحشة تطوف بى
وأمشى فيها.

أظنه العمر,
أظنه النسيان.

أظنه نفور الروح
من الأرواح.

الشارقة.
12-2-2015

لا همس يطالنى,ولا صراخ.
__________________________

أكرر نفسي
في درب الوحشة.
لا شىء يعجبنى
وأحيانا,لا أبالى
بما يعجبنى,وبما لا يعجبنى.

«وهديناه السبيل.»
نقطة في الكون,
تتحرك.
لكنها أحيانا تتبلد واقفة
في نفس الحيز.

نقطة تدور على نفسها
تدور مع النقط الأخرى
لا تتصل,لا تنفصل.

ما السبيل….
والأمور دائرة….دائرة
تتشكل…وتنقسم
إلى دائرة
ثم نقطة….
نقطة ليست في آخر السطر.

__________________________________

بى موج يعلو,ويهبط
يبحث عن بحر…
يبحث عن شاطىء….

يا محيط الظلمات…
متى تبصر نورك!

بى مجون يختبىء
ساكنا في حيزه
مختفيا عن الأنظار,
وعنى.

أسماك تلاعبنى,
وألاعبها,
حيتان,وأفاع بحر
وقواقع,ونجمات,
ومحار ولآلىء.

_______________________________

مالى ولهذه الأشداق,
المفتوحة على آخرها
ولهذه النوق المستعصية
على السير.

خبط,ولبط
صوارخ في البادية
غشمان وملاعين
روابط,وتفككاتها
أسواق,وقرود
مهرجون,ورعاة
وزرافات تركض
وراء زرافات.

___________________________________
لا منفي للذكريات…
لا سمو للأرواح.

فصد دم فاسد
مناحة أمنيات..لا تتوقف.

مر الكلام مثل عسله.

في موقد ناره تطلب المزيد
أحرق أوراقى,وصدرى,
سنواتى,ومحبتى….
وآلآمى.

شواهد القبور,
مع بطاقات المواليد الجدد.

وقاع بئر عتيق
تتردد فيه صرخة وليد.

أصفارنا,لا تبيد.
لا همس يطالنى,
ولا صراخ.

أعجن اللحم بالهواء
والخييل والصبر والمر.

أمرر الكركم على بياض
اليوم.
أدعكه كي ينيرنى برائحته.

الشارقة.
16-2-2015

يعضنى هذا العالم.
___________________________

يعضنى هذا العالم
بدمويته,
وأفكاره الرثة.
بمقاصله,وحرق الأبدان,
بتفاصيله المريرة,
كسكين شحذت لجز الرقاب.

ينهشنى هذا العدم.

لست منه,
لكننى أشهده.

دنيا من الفولاذ,
والرصاص,والنار.

يتهدم فيها معمار الإنسان
حجرا,حجر.
تذوب الإنسانية
وتتبخر….
فيما المدن ركام
والأجساد جثث
تحت معاول الخراب.

________________________________

أشتاق لنور الإنسانية
لأشباح الفلاسفة
لأرواح الشعراء.

للحب الذي نحتوه,وكتبوه,
وحلموا به.

للأنبياء الذين بشروا بالإنسان
للأشجار المقدسة
التي جلس تحت ظلالها العباد
والفلاسفة.
للكهوف والمغاور
التي تشبه أرحام الأمهات
حيث إعتزل الرهبان
وصام العابدون عن
الكلام
للرؤى
والنور.

أشتاق لنور القلوب
الذي إنطفأ.
________________________________

أهىء لنفسي الأسباب
كي يبقى رأسى سالما,
نسبيا
و
كي لا تحترق أعصابى
في فرن الرقيب,أو القاتل,
الوحشى,والمدجن.

أمشى بخطوات,
أعدها,
أراقب آثار قدمى
على الرمال,
على الشوارع,
على الهواء.

أتعارك مع قطاع طرق
الصمت,
و جن البشر,وغيلانهم,
كي لا يدخلوا روضة
قلبى…
كي أبقى بعيدة
عن شرور العالم
المتقدة.

أتمنى صحبة راهب بوذى
في غابة إستوائية بعيدة,
في حضن جبل منسى.
غير أن نباح كلاب الحضارة
الفولاذية…يتبعنى حيث
ما مضيت.

زئير المعتوهين,
في كل مكان.

من هيء لنا كل هذا الجحيم
نحن الحالمين بجنة
على الأرض!
الشارقة-
18-2-2015
أحضان الكتب.
_______________________

يا هذه الكتب!
تجمعت,وتوزعت.
نسيت بعضها في صناديق مغلقة منذ ربع قرن
وأكثر.
وبعضها في قبو وسقيفة في أوروبا
وبعضها في غرفة في آسيا,
وبعضها في غرفة طلاب في أمريكا.
يا هذه الكتب,
جئت معى من كل مكان ذهبت إليه,
من كل قرية,ومدينة زرتها
أو عشت فيها.
يا هذه الكتب,
ممهورة بإهداء المؤلفين,
والأصدقاء,
وبتواريخ قراءتك,والمدن.
يا هذه الكتب,بنيت لك عشا في القاهرة
وديلهى ولندن وبلومنجتون
والشارقة.
ضممتك وعشت معك,
كأحب أشيائى وكائناتى في الكون.
تزحفين على جدران بيتى وأرضيته
داخل المكتبات الخشبية
والصناديق.
بقرب سريرى,وفي كل مكان أطأه.
بالأمس جلست أمسح الغبار عن بعضك
الذي جاء معى إلى هنا,
رتبتك قدر ما أستطيع
وتذكرت عناوينك,
ها أنت قد قدمت لي من كل الأزمنة
كم منحتينى من المعرفة,والمتعة,
والأسئلة,والأجوبة.
يا أجمل أصدقائى,أنتم هنا
وراء عناوين كتبكم في حضنى,
وبيتى وقلبى.
شكرا لكم,شكرا لك.

الشارقة.
23-2-2015
لا شأن لي بكم.
___________________

كم هو شرير هذا العالم.
شرير…يكرر شروره
من حقبة لأخرى.
لا شأن لي بكم…
ولا لله بكم شأن.
أنتم الذين تحطمون تماثيل الأسلاف
وتحرقون البشر…
وتدكون المدن
وتسبون النساء…
وتغتصبون الأطفال.
لا شأن لي بكم
تاريخكم ليس تاريخى
ومستقبلكم ليس مستقبلى.
أنا في حل من كل ما يخصكم
من أفكاركم السوداء,
وأفعالكم الشريرة,
وعقيدة البغضاء والكراهية
التي تنسجونها بيت عنكبوت ضخم
لهذا العالم الذي يلفظكم.
أنا آمنة بصحبة ملحد
صوفي معتزل
كاهن بوذى
عابد أشجار
أمى لم يسمع عنكم أبدا,
أكثر منكم.
وأنتمى إليهم…
لا أنتمى إليكم أبدا.
وأكره ذقونكم الشريرة
وملامحكم الجلمودية
وأيادى القتل التي تمدونها للعالم.
أكره قبحكم
وبربريتكم ضد الحضارة والإنسان والطبيعة.
أنا أمة لوحدها…
وأنتم لا أمة لكم مهما إدعيتم,
ولا ملة!

28-2-2015
دبى.
لا شىء مهم!
____________________

لا شىء مهم أقوله لك
هذا الصباح.
لون السماء…
هدوء البحر…
والنوارس هنا,وهناك.

الهواء يتخللنى
والأنفاس,هادئة,
وضجرة.

لا شىء أقوله لك
هذا الصباح

حولى,وداخلى
ضجر لا ينتظر!

______________________________

ألهو بمستحقات الحياة…
تنظيف المنزل مثلا…
رص الكتب…
ترتيب الملابس,
الغسيل…الآوانى,
النظر من خلف الزجاج
لعالم يركض من حولى..
سيارات,وبشر
وآلآت,وعمال.

أمشى على شوارع
يتم رصفها للتو…
أقابل بشر نيئين
كأنهم لم يولدوا بعد…
أتحرك في غربة
راحيتها تدور!

________________________
أكنس آثار اليوم,
تلو اليوم.

لا حميمية مرتقبة…
لا محبة تحيطنى…
لا ألفة تحدث
سوى ألفة الجدران,
والأصوات,
والمشى مع الغرباء.

لا أذهب إلى أحد
لا أبحث عن أحد…

هذا المؤقت الذي
طالت إقامته!

الشارقة.
2-3-2015

لا شىء يعجبنى!
_____________________

لا شىء يعجبنى
تذرو الرياح أيامى
كأن لم تكن.

لا شىء يعجبنى
لا هدوء الموج….
ولا الساحات…
ولا ذرو الكلام-الهباء.

لست مقيمة,ولست راحلة
لست هنا,ولست في مكان آخر.

قوس قزح أبحث عنه
ورمال ذهب تغوص فيها قدماى
ببهجة المرتحل في حياته.
قلبى يتقلب….
ينشد البساطة في المحو
ينشد التذكر في النسيان
ينشد الرهافة في الوحشية.

أغامر بعمر مر…
وأغامر بالخيبات,والأحلام العصية,
والوطن الذي لم يكن لي أبدا.

من قال أن العمر يراكم الحكمة؟!

لا حكمة لدى,
بل ضجر مقيت من كل ما لا أشبهه
ولا يشبهنى!

سلوان الحياة الخاوية
الهادئة,المسالمة,الواهنة,
الحياة التي تدور كرحى آلة
وبتنظيم كائن آلى ,
وبطقوس البلادة…..والطاعة.

الشارقة.
3-3-2015

على حين غفلة.
____________________

إهمال ,بإهمال
ونسيان بنسيان
هكذا…إختفت زهور الفردوس
وجنة الصداقة!
نطعن كل يوم بما نشهده
ونحسه ونفكره ونفعله.
كل ما يدمى ضمائرنا,
يدمى أجسادنا,وأرواحنا.

على حين غفلة,
تتساقط ندف الزمن علينا.
على حين غفلة نعجز عن إنهاء ما بدأناه,
على حين غفلة تسقط الياسمينة وتذوى وتموت.
لا نمسك شيئا بيدينا
حتى كتل الصخر والحديد
حتى تلك السعادة الواهية المتبخرة كالهواء
بيدين خاويتين كل رحيل.

الصمت المطبق,
جزاء كل كلام قد قيل!

تلك الجماجم……..
من هى اليوم,
بعد أن كانت من يعرفه من.

الخواء…..
سيد كل معرفة.
والجهل ختم العلم الذي يفضه.
لا تتأنى في إعطاء قلبك لأحد
لا تتأنى!
القلوب تعرف أكثر ما الذي ينبغى
فعله في هذه الحياة!
أيها الفضاء المتلاشى!
الشارقة.
6-3-2015
جمالنا.
__________________

حياتنا التي تكتبنا
حدائق الورد,وذبولها.
مخاض أن تكون من أنت اليوم,
ماضيك صورة حاضرك.
أنت الياسمينة التي تفتحت,
والصقر الذي رأي,
والغزالة التي سكنت إلى عشبها.
جمالنا الذي تمحوه أيامنا
محبتنا المقيمة,والزائلة,
تهورنا في الركض سريعا,
نحو شيخوختنا.
مرأي الضباب,
صورة الزمن.
بالسرور طحنت عظامك
أيها الوجد!

8-3-2015
الشارقة.

طير في القلب.
____________________

طير في القلب
يطلق سراح نفسه.
طير في القلب يضرب بجناحيه
في سماواته.
يتحرر من جذور الشجرة
الضاربة في الأرض
لأنه ليس شجرة.
يتحرر من إسمنت المدينة
لأنه ليس حجرا
ولا زجاجا
ولا فولاذا.

طير يطير,وبتأنى.
يرى الفلك العظيم…
على جبال الموج
ولا يريد أن يحط عليه.
يذهب لأشجار جوز الهند,
ليشرب ماءه.
يغرد مع البلابل,
لأنه يعرف لغتها.
يتذوق كستناء الماء,
لأنه جائع.
طير طليق,
حر,
لا يخشى النسور
ولا الجوارح.
يفر منها بكامل خفته.
لا يخشى الثعابين,
لأنه لا يقرب من أوكارها.
طير طليق…
يسبح في فضاء شاسع
جناحاه يخفقان
وحين يتعب
سيحط على ذروة جبل,
ويستريح.

13-3-2015
الشارقة.

عيشى كزهرة وحيدة.
___________________
لن ينسى الليث,حتى في شيخوخته,
ولا عند إحتضاره الأخير,
ذكرى أنيابه,ومخلبه.
_______________________________
يقول المتأمل ,لصانعة الشاى العجوز,
في كيوتو,
وهى في الكومينو الرمادى,
وبعد أن سحقت له أوراق الشاى,
طحنتها وصبت عليها الماء الساخن
وقدمتها له في إناء خزفي مستدير,
«عيشى كزهرة وحيدة
كونى مثلها,حين تتأقلم مع المكان,
أي مكان.»
تتأمل العجوز اليابانية في بيتها الخشبى
على أطراف غابة ما,
ما قد قاله الحكيم,ذات يوم.

14-3-2015
الشارقة.

ربيع.
ماذا يجلب السفر إلى البعيد
إلينا؟
المحيطات واليابسة
الغابات والبشر
المدن بضجيجها,والقرى النائمة.

تتبدل رؤانا,
أبصارنا تغتسل بمشهد جديد.
تجرب آذاننا لغات أخرى
نجرب آدميتنا بين بشر
لا يشبهون بشر بلادنا.

السفر للسفر
لا للوصول
ولكن للسفر بداخلنا
في محيط أوسع
من ثقب إبرة.

أقطع السماء
فوق آسيا….
أطير عبر الهند
من البحر….وإلى البحر.
أرى الأرض تحتى
جسد حى…
بتضاريسه,ألوانه,
شرايين الأنهار
وفضاء البحار.
أرى السهوب,
ثم الجبال…
بقايا الثلج…
الأرض التي جفت..
والأرض التي تموج بخصوبتها.

أسير في سماء آسيا
في قفزة واحدة
من بحر لبحر….
من خليج لمحيط…
آسيا أنظرها
وأمشى في الهواء وبين السحاب
فوقها.
أذهب إلى جزيرة في
ثايلاند….
أذهب إلى مكان مضيت
إليه سابقا.
أمضى إلى ما أتذكر فيه
شىء من الجمال
والسعادة.

الوحدة في حجم سماء شاسعة.
أضع رأسى على وسادة في السماء
وأغفو….
الأرض تحتى…
السماء فوقى….
وأنا ها هنا…لا بأس
كل ما أتذكره قد ولى
كل من أحببتهم مضوا بعيدا
لا بأس…
لا بأس….
لا بأس أيتها الدمعة
الحزينة…لا تحرقينى!
15-3-2015

على مذهب الزن.
_________________________

على مذهب الزن,
الهواء والماء والشجر,
نظام الغرف,
وحركة البشر.

وحتى سقوط الأزهار
وأوراق الشجر.

على مذهب الزن,
المقتصد في كل شىء…
حتى في ترتيب الحجارة
والحشائش
والنوافير,والمطر.

___________________________
رفعت رأسى
ورأيتها…خضراء حتى الزمرد
تتوج جذع الشجرة
وتظلل رأسى.
____________________
أزهار الفتنة…
تتساقط واحدة
تلو الأخرى
تحت قدمى.
________________________
الماء…
أخضر…هو أيضا
بلون الرخام الذي يحمله.
الماء …يتحدث إلى
بلغة أفهمها…
بدوائره,وملمسه
وهدوءه البوذى المرحب.

16-3-2015
بوكيت.
خفق قلبه.
_____________________

للبحر خفق قلبه
برأفة أحيانا,
وبوحشية وغلو…نادرا.

بحر الزمرد….
وموجه في أول الفجر
محفوفا بالجبال الخضراء.

هادئا اليوم,
إلتهم اليابسة والبشر
منذ أعوام.
هاجم قمم التلال
وإلتهم كل ما فيها.

________________________________
الحمامة…تبحث عن ما تطعمه
بين موائد الصباح.

الحمامة تلتهم الكرواسون
وكأنها فرنسية أصلية…
الكرواسون المدهون بمربى البرتقال
والزبدة.

وبعد قليل ستطلب الحمامة,
فنجان الإسبرسو,ايضا.

17-3-2015
شاطىء الزمرد.

يرانى…ولا أراه.
______________________

حين لا يكون لك هدف
غير مسئوول عن أفعال الآخرين
ولا خطاياهم,
غير معني بأحكامهم
ولا مدحهم
ولا ذمهم
ولا محبتهم,
ولا كراهيتهم.

حين يكون الوجود,
غيمتان تلاحقان بعضهما العض
موج بحر يقبل صخور اليابسة
قبلات كثيرة,وصاخبة.

أزهار تسقط في حضنى
وأنا جالسة,
شجر يحف بى من كل صوب
وسماء رحبة تظلنى.

عصافير تشرب الماء من كفي
موسيقى تتسلل إلى
وغناء..ينشد…
حوض زرع تتسلقه سلحفاة صغيرة
قنافذ تتراكض من شجرة إلى شجرة.
بوذا يطل على من مكان ما
يرانى…ولا أراه.
شمس على جلدى
وأمامى الماء من كل صوب
الماء الحلو,
والماء المالح,
وتراتيل الموج.
كل شىء في سلام
أنا في سلام,
غير معنية بشىء,
غير معنية بأحد.

18-3-2015
بوكيت.

بوذيون.
___________________

يمشون بنصف ملابس
أو بدون.
يمشون بثياب الرهبان
أو عاهرات البارات
أو المتحولين جنسيا بقمصان نوم خفيفة في الشارع.
لا أحد يزعجهم
لا أحد يكفرهم
لا أحد يحدق فيهم.
يمشون أو يجلسون
بلا قلق,ولا أحكام.
_____________________________
تقول لي المدلكة المسلمة دينا
تزوجته وأنجبت له ثلاثة أولاد.
تركته ليذهب إلى مصارعة الديكة
طلقته لأننى لم أعد أريد بأن يمتلك
أحد ما…ما بين فخذى!
_____________________________
لا يفكرون بالآخرة,
ولا يفهمون معنى الجنة والنار
خارج حياتهم هذ
التي يعيشونها بكامل خلاياهم
لمرة واحدة تتكرر من جديد
بحسب الكارما.
وحين يصلون إلى النيرفانا
لن يكدحوا ثانية في هذه الدنيا
من جديد.

19-3-2015
بوكيت.
التنين الخرافي.
_____________________

ما أسهل أن تكتب عن
السلام,
والتأمل,
وزهور اللوتس,
وأغصان الكرز,
وحكمة الضفادع,
حين تعيش مع الطبيعة.
______________________________

النهر المصغى
والمتحدث في الوقت نفسه.

كل هذه العذوبة,
كل هذه الحياة!

الهواء,
والماء,
والنور,والعشب,
والعصافير,وزهور الأوركيد.
لا حاجة …لأي كائن آخر.

_____________________________

زهرة واحدة شجرة
شجرة واحدة غابة.
إنسان واحد
الكون بأكمله.
____________________________

التنين الخرافي….
يفتح فمه,ويحمى النهر.
يتذكر الحجر ما قد كانه
التنين,في زمن آخر.

23-3-2015
بانكوك.

بساطة الماء.
____________________

وكأننى شجرة تروى حتى النخاع
محاطة بالماء من كل الجهات,
النهر,والمطر.

_______________________

تلك الشجرة
التي تتدلى أغصانها في النهر
بأوراقها الوارفة,وأزهارها
هى أنا,تغتسل بالمطر
وأغتسل معها.
أنا الشجرة,
والشجرة أنا.

____________________________

الفرق شاسع
بين مدن يرويها النفط,
ومدن ترويها الأنهار والمطر.

____________________________

تتخدر الحواس,
تسترخى العينان اليقظتان,
أمام مشهد بشر يكنسون
ماء المطر,
فيما اللوحات وراءهم
ومن خلف الزجاج تزهر سريعا
وينتشر الأخضر فيها على الحوائط
بجنون البرق.

________________________________
أستطيع أن أعيش بفرح هكذا
وتجوال لا يتعب
بين بشر تقول لي وجوههم
وهدوءهم,والطبيعة من حولهم,
والشوارع,كل شىء أريد
أن أسمعه,دون أن أعرف
لغة الأفواه,وطنينها,وفوضاها.

بانكوك.
24-3-2015

لوتس.
________________

كل شىء يمر
دعيه يمر.

كونى النهر الذي يغير ماءه.

_______________________

السعادة
برعم في النفس
يتفتح كلما فكرنا فيه.

________________________

لا وحدة في هذا العالم
إنه ملىء..ملىء
بالحياة في كل مكان,
في كل وقت.
كن فيه لتكون منه.
____________________
يجددنى السفر,
الإرتحال,
أراضى الله الشاسعة,
المدن,البشر.

يجددنى السفر
فيصير مقامى.

___________________________

زهرة لوتس
شهدت برعمها
تفتحها
ذبولها,
ومشهد برعم جديد,بقربها.

___________________________________
أناقة آسيا
في بساطتها,
الدقيقة التكوين.
الخط الصينى,مثلا,
رسومات جبل فوكوياما,
قصائد الزن,
التام يام الثايلاندى,
زهور اللوتس عند أقدام بوذا,
إحتفالات عيد الكرز,
الكيمونو اليابانى,
أعواد البامبو,
تفتح الأوركيد,
الفراشات,
الفيلة,
البيوت الخشبية.
آسيا تعيش الحياة,
ببساطة اليوم الذي ينقضى,
واليوم الذي يولد من جديد.
26-3-2015
الشارقة.

إبتسامة بوذا.
______________________

درجة الضوء مثالية
الأخضر والزهور
والأبيض مثالى,أيضا.
السماء وحركة العصافير
مثالية.

أتنفس الهواء,بعمق,
وأبتسم.
28-3-2015
الشارقة.
الجنة هو أن لا يحدث شىء
خارج سياق الطبيعة.
الأغصان,والمطر,والشمس,
الأطفال,والكائنات,والزهور,
الليل,والنهار,
النهر,والبحر,والجبل,
الواحة,والصحراء,والجمل.

الجنة أن تشهد ولادة اليوم
بخشوع كامل لما تراه…
وأن تتأمل الغروب….
بشكر كامل لما مر خلال اليوم.
وأن تذهب إلى النوم بطمأنينة
الحى في حياته.

29-3-2015
الشارقة.

السلام هو الطريق
إبتسامة القلب لكل شىء
النور الذي يضىء ظلام الكون
الشعاع الذي نسير به وفيه.

السلام هو الطريق
أخوة الحياة
إخضرار الوجود بمسرتنا
الهادئة,العميقة,
المقدرة لكل جمال فينا
وكل جمال من حولنا.

__________________________
في الحب غرابة مألوفة
أن تنتمى دون تفكير
أن تتحرك ببوصلة القلب
أن تتوحد….
وترى العالم أخف وطأة
وحركة الأقدام أسهل,
كأنك تطير.

___________________________

الحب أسهل من الحرب,
دائما,
الحب أسهل من الحرب.
30-3-2015
الشارقة.
لا توقظونى على طبول الحرب
لا تدخلونى في معارككم الدموية
التي تفجر شرايين الوجود.

أنا لا زلت أغفو تحت
شجرة البانيان
وإبتسامة بوذا تحلمنى.

31-3-2015
الشارقة.

خريف الدم.
__________________

البحر واسع,
الأرض ضيقة.

يتساقطون مبكرا
في خريف الدم هذا,
براعم الربيع التي لن تزهر.

العلامات الكثيرة,
الإشارات تقول,
لا أحد يرى
لا أحد يسمع
يمضون كجراد يلتهم
أرضا قاحلة لن تعشب.
قلنا كثيرا
كتبنا أكثر,
مازلنا نقول,
مازلنا نكتب
في أرض الخراب هذه,
الأرض البور
المعمدة بالدماء ,والعمائم المفرغة.
4-4-2015
الشارقة.

كمثل جرس آلى.
________________________

في آخر الكلام
جملة لا تصل….
تتوقف في الحلق….
أعرف معناها,لا أدرك كلماتها.
صلاة باطنية خافتة
تجرى في العروق
تتوسم المنقذ في تلك الدماء
تتحرى الما وراء
في إيقاع صامت….
يعرف ويدرك
ولا ينطق.
____________________________

ماالذي يعوقنى عن ما أريد؟
ماالذي يعوقنى؟
سوى أنا
وأن أعرف ما أريد!
____________________________

كمثل جرس آلى
يقرع النهار بابى.

كل شىء منمق للغاية
مخطط للغاية
كالمشى في لا برنيث
معدة سلفا
أو مربع كلمات متقاطعة
قرر آخرون أنها
عالمك المحدد,الجميل كالغفلة
والمغلق بإحكام مثل مدينة سينمائية
تعيش فيها,ويشاهدونك!

_______________________
تصويب الخطأ
هو إرتكاب المزيد من الأخطاء
حتى ترتاح نفسك
إلى ما قد وصلت إليه,
أو تيأس ,تماما,من ذلك!
________________________

يا الله…..
أحتاج إلى غابات كثيفة
ونهر,وأمطار,
وسحالي,وضفادع,
وعصافير,وسناجب,
وفراشات بحجم كف يدى
وطين أمشى فيه,
ونبات أزرعه.
أحتاج لكل ذلك
أكثر من كل ناطحات السحاب
التي تحيط بى,وأسكنها!

5-4-2015
الشارقة.

يرسمك في ماء الوجود.
______________________

الوقت لا ينتظر,
تأخذ منه غرفتك,
يعطيك نصيبك من الأشياء,
محددة,مؤقتة,
عابرة,
قابلة للتذكر,والنسيان.

الوقت لا ينتظر
منذ خلق أول خلية منك,
حتى إندثارها.

يرسمك في ماء الوجود
تتبدى لوهلة
ثم يجرفك الماء لتعود
منه,وإليه.

لا فضة في الفضة,
ولا ذهب!
نحن المصرون على القبض
على الوقت….
نمسك بالهواء,
وبالهباء,
لا نصنم يومنا,ولا أمسنا.

مثل الهواء…
عدد الأنفاس التي نأخذها
مثل الهواء
يمر في المنخرين…
نأخذه,ونرسله
الهواء…
ثم الهباء.

_______________________
في المسرح عليك أن تنتظر دورك,
وتؤديه…
تنطق جملتك…أو تعبر…أو تقف
صامتا.
في المسرح تكون الشاهد,والمشاهد,والمشهد.
تمر قبائل متناحرة في المسرح
تدك المدن,
يهوى البشر بدون أكفان.
في المسرح صواعق,وبراكين,
صمت قبور,
ضجيج القلق,
ضحكات همجية,
ودموع تنساب كالأنهار.
ثواب,وعقاب
مهزومين,ومنتصرين.
في المسرح تراجيديا كاملة
لا تكتبها أنت…
تؤديها,تشاهدها,
أو تنام جثة بين الجثث.
7-4-2015
الشارقة.

البوم صور قديم.
______________________
تلك التي كانت تلعب في الثلج,
تلهو بضحكة تشبه ربيع وردة
تفتحت فجأة وسط ذلك الجليد
تلك التي كانت ترتدى الأبيض
كالأرض تماما,
وخصلات شعرها الأسود
تلهو مثلها.
كم كانت جميلة,وبريئة
وناصعة كندف الثلج.
________________________
كل مدينة ترسمنا
بملامحها.
نصير نشبهها,دون أن ندرى.
وحين ننظر لحيواتنا في المدن
نرى أننا لم نكن مدينة واحدة,
أبدا.
________________________
هذ الوجوه,أعرفها جيدا,
حميميتنا وضحكاتنا,
وإشارات الجسد,تؤكد ذلك
في الصور.
اليوم,ليسوا هم من عرفتهم,
ولست أنا من عرفوها.
نحن غرباء اليوم,
غرباء كأن لم نلتقى,أبدا.
_____________________
ماتوا…وتركوا لي لحظات ثابتة
في براويز,
أو بين دفتى البوم
أو في ظرف عتيق.
أنظر إلينا,وأقول,
يا الله كنا نمتلىء بحياة غامرة!
______________________
يذبل الورد
على شرفة الأمل
_____________________
أنا اللتى صرت أكسل من فهد
تعود على القفص.

8-4-2015
الشارقة.
صيف.

نقطة ودائرة,
أحيانا تكون أوسع من محيط,
أحيانا بحجم ثقب الإبرة,
أحيانا لا دائرة,على الإطلاق,
بل نقطة مكتفية بذاتها
تراقب كل الدوائر
من المجرات إلى سعى النملة.
______________________________

لا يفرحنى شىء
ولا يحزننى,بضراوة.
كل شىء يعبر
وأقول هذا سوف يعبر,أيضا.
وأجلس سعيدة بتأملى
على طرف سجادة
عيناى مصوبتان نحو السماء.

نباح الكلاب.
_________________

سينبح عليك الكلب,
وبسعاره ذلك
سوف يهجم ليعضك.
سواء عضك
أم لم يعضك
تذكر أنه كلب
حتى لو كان قادرا على
طباعة الحروف,أو الصراخ
أمام المايكروفونات.
مجرد كلب,مسعور
لا يعرف الفرق بينه وبينك!

_______________________
تركت علامات كثيرة
على الطريق,
لنصف قرن,أو أكثر,
وأعلم أن معظمها سوف تذروه
رياح الزمن
لكننى مطمئنة أن شىء منه سيبقى
حتى لو كان عشرة حروف.
_______________________
لا تأبه للمدعى,
ولا للمتملق,ولا للشتام,
ولا لبذاءة الحلق.
إصغ إلى ذلك الذي بداخلك,
ذلك الذي يعرف,
ذلك الذي يسرى بلا كلمات
في قلبك وينبض.
إنه يكفي لحياة واحدة,
على الأقل!
_________________________
أحب المتأملين,
الذين جلسوا بنظرة مغمضة
تجلو ذلك الإنسان بداخلهم
وقرروا أن لا يفعلوا أي شىء آخر.
ومع أنهم يعرفون أن الحياة قصيرة,
وممتلئة بالشهوات والرغبات,
وأن الموت قادم,
ولا أحد يدرك ما وراء رماد الأجساد.
إلا إنهم قرروا أنهم من شعب
العين الثالثة,
الباحثة عن بصيرة
لا غاية لها إلا سكون النفس.

12-4-2015
أبوظبى.

الخوف,وأشياء أخرى.
__________________________

الخوف يصنع من النمل
أفيالا ثقيلة,
تدوس على أجساد الناس
وهم في سباتهم.
______________________
كل شىء مفتوح
كالأفق
والمحبة.
تنمو الجدران والزنازين
والسلاسل….
في أذهان تم إغلاقها بإحكام
لا ترى بداخلها
ولا تجرؤ على النظر إلى خارجها.
_______________________
المحبة
أقوى من الفيضان.
_______________________
الدموع الكثيرة
التي ذرفها المقهورون
سيغرق فيها
أولئك الذين أشرفوا
على قهرهم.
_____________________
الصمت في وجه الطبيعة
صلاة,
والصمت في وجه الظالم
معصية.
_______________________
لا تمزق ذاكرتك
إنها الشاهد على إنقراض الديناصور.

16-4-2015
أبوظبى.
مثل قمصان موسولينى السوداء!
___________________________

مثل قمصان موسولينى السوداء,
بثيابهم البيضاء
يحركون أجسادهم
بشراسة الذاهبين إلى
خنق الصغار,
إعدام كلمات الشعراء,
واللهو بجماجم الشعوب.

مثل قمصان موسولينى السوداء!
_______________________
القمر للتجسس
السماء للقتل
العاصفة للإغتيال
النجوم للقتلة الذين يديرون
عملياتهم بالريموت كونترول.

الصحراء لقواعد الغزاة
ووجوه الأمراء ملصقة
على كلمات الفاشيين…
الذين لا يقرأوون
ولا يكتبون
لكنهم أول من يهدد بالمجازر,
والإغتصاب.
مرثية شعراء.
____________________

يمضون بلا حول ولا قوة,
ولا أمل.
كتبوا كثيرا
وأنشدوا.
ترنموا بالحرية والشعب
واصلوا فجر الضمير.
دخلوا الزنازين,
تشردوا,
ماتوا على الأرصفة.
ذهبوا إلى الميادين
والجامعات
والمسارح,
وإختبئوا في الأقبية.
قالوا كثيرا,
وأحبوا أكثر.
غير أن قلة أصغت إليهم.
قلة أدركت كلماتهم,
قلة لم تعاقبهم على ما نشدوه من خير
وحب وسلام.
لم يكن القرن العشرين بائسا
بالشعراء العرب!
أجملهم رحلوا,
بدون سعادة تذكر.
ولا أحد…حل مكانهم,بعد.
أنف محمد عفيفي مطر,
وقد كسرته لكمات السجان.
شيخوخة أحمد فؤاد نجم
التي باحت
برائحة الحارات والأرصفة.
طمى الأبنودى,وعماله,
ووطنه العربى.
لوز محمود درويش,
الذي إحترقت حقوله.
شآم محمد الماغوط,
التي أحرقها المغول الجدد.
صهيل محمد الحسينى,
الذي خنقوه في الميادين.
لوحة أحمد إسماعيل الخضراء,
التي ألقوا بها في صفيحة النسيان.
جيكور السياب,
التي أنت تحت حرائق معاوية والحسين.
بحر أحمد راشد ثانى,
الذي إمتلأ بالبوارج والقذائف
والهاربين.
برسونا نن جراتا سميح القاسم,
الذي لا يزال فلسطينيوه يبادون في اليرموك.
بغداد الجواهرى,
وقد سقطت منائرها,مع أطفالها,
في مقبرة واحدة.
حزن الفيتورى,
الذي لا يعرف مصيره أو قبره أحد.
أدونيس الهارب
إلى برية العالم تلاحقه وحوش
بأنياب وسكاكين وخناجر ورصاص.
قاسم حداد
المتشح بسواد العزاء الصامت.
لميعة عباس عماره,
التي حملت نارها المقدسة
ورحلت إلى البعيد.
سعاد الصباح,
التي صمتت.
نزار قبانى النائم
في قبر مهدد بالزوال.
أنسى الحاج
ناثر الورد والياسمين,
ولن التي ما زلنا واقفين أمامها.
جوزيف حرب,
تاركا وراءه فيروز,والأزرق,
والأرز,وجملة البداية,والنهاية.
محمد بنيس الذي كلما تحدث عن الحب,
أهالوا عليه التراب,
وأعلنوا عليه الحرب.
عبدالوهاب المؤدب,
الصوفي الذي لم يختبىء في جبته.
حمدة خميس,
المكبلة بالحزن والدموع,
في حديقة خلفية,
على هامش مدن لا تراها.
ميسون صقر,
التي تخونها عظام جسدها,
وهى تنحت الجمال,والذاكرة,
في وطن منفاها.

أرامل الكلمات,والوطن,
أرامل الآمال,والشعر,
أرامل القرن العشرين الذين
رأوا بلادهم تدفن تحت
حجارة الضغينة,والبؤس.

لا توقظ الوحش,
لا تذهب إلي بيته
حين يصحو..سوف يأكلك.
دعه هناك,غافلا عنك
أو ساكنا,
عله أعمى في هذه الساعة,
عله لا يراك.

لا توقظ الوحش
الذي بداخلك!

23-4-2015
الشارقة.

في النيبال.
_______________________

عاليا,عاليا,
في أقصى العالم
جالسا فوق ذروة جبل في كهفه,
كان يتعبد,ويصلى.

الراهب البوذى
الذي إعتزل العالم لخمسين عام,
خرج من كهفه
ليغتسل,وليطعم الكائنات الصغيرة.

وجد نصف الجبل,قد هوى
والمدينة في أسفله ركام,
والمعبد البعيد تفتت
كأنه ذكرى قديمة.

____________________________
ترتج البشرية….
تتطاول على كل كائن,
وكل شىء.
عنفها الأحمق يستعر
ويقتل,ويدمر.

تضرب الريح بأياديها
العملاقة…
تخرج النار من جوف
الأرض إلى باب السماء,
يمحو المطر الصاخب
البيوت,والأحياء,
والصواعق تقتل,أيضا.

أما الزلزال فهو ذروة الغضب
الذي يستيقظ فجأة
فيجعل عاليها,أسفلها!

__________________________

من نحن بدون الأسماء
والبلدان
والأديان.
من نحن لو كنا مجرد كائنات
تعرف أنها كائنات
وأن أمها الأرض
التي جاءت منها,
وتعود إليها كما جاءت,
أو تعود رمادا ,أو غبار.
26-4-2015
الشارقة.
عن الفاشية,وأمور أخرى.
__________________________

يأمر الكلب سيده,
تنعش بنات آوى أمام الكاميرات,
وتلتف الثعابين على حلوق الناس.

يدفن الغراب القبر المفتوح,
ويلهو بالجماجم أطفال في لعبة
قدم بين خرائب مكان كان
بلدا ذات يوم.

يفك الساحر طلاسمه
التي لم تحمى أحدا.

تدك الطيارات قطعان الماعز,
والبوارج البحرية تفجر قنابلها
في أسراب الأسماك.

يتخير الإنتحارى حضانة أطفال
ليفجرها كي لا يكبر الأطفال.

ويجرب الأطباء غرز إبر
السرطان والتايفوئيد
والفشل الكلوى والأيدز
في عروق تلاميذ الدارس الفقراء.

يحقنون القمح بالسم
ويلقونه بالطائرات
مساعدة للبؤساء
الذين دمروا ديارهم.

يقيمون الخيام في العراء
لشعوب بأكملها.
ويرصدون موتهم بين الثلوج,
زمهرير الشمس,الجوع,
وسكاكين تذبحهم تأتى
من هنا,وهناك.
يجربون أسلحتهم الذرية
على قمم الجبال
وفي قاع المحيطات
والصحارى الكبرى,
والأحياء الشعبية المكتظة بالناس.

ويهرعون بالمساعدات
حين تقوم الزلازل
وتندفع الفيضانات,
ويمتد الجنون والهلع بين الأطفال.
بكامل بدلهم,وربطات أعناقهم,
وعطورهم,وثيابهم,
يقذفون على الجموع ربطة خبز
ويشاهدون تناهشهم عليها.

يبحثون عن عتاة المجرمين
ليدربوا أولادهم على القتل,
والإغتصاب,والتعذيب,
والتلهى بإبادة الشعوب,
وفنون الإغتيال,
وجرائم الفوضى المنظمة.

ويقف الملتحون مطبلين لجرائمهم
ومبررين,
ومباركين,
ومحرمين,ومحللين لجموع البشر.

قبر من هذا الذي نبشوه للتو,
جثة من تلك التي أخفوها
مع الجثث الأخرى,
كلمة من تلك التي صادروها,
أموال من تلك التي سلبوها,
أثر من ذلك الذي دكوه للتو,
إمرأة من تلك التي إغتصبوها,
ثم قتلوها,
طفلة من تلك التي ضاعت
بين أحذيتهم,
إبن من هذا الذي مثلوا
بجثته ولم يعد لوجهها ملامح تعرف.
من بلد إلى آخر
من قرية إلى دير
ومن نهر إلى بحر
ومن جبل إلى وادى
ومن بيت إلى بيت
يتنقلون بوجوه لا رحمة فيها
وأسلحة شحذوها
وطيارات وغواصات
ودبابات
ورؤوس نووية في جيوبهم
لينشروا عدالتهم
في القتل!

27-4-2015
الشارقة.
حب بسيط.
______________________

على الطاولة المستديرة كانوا يجلسون,
عرفتهم كلهم في الحلم,
ونسيت أسماء معظمهم عندما
إستيقظت.
أفتح الباب,وأدخل,
ألقى بالسلام
ولا يرده أحد.

بصمت التماثيل يتشحون
وأعينهم تشيح عنى.

ما بالكم,لم لا تردون؟
يستمر الصمت,هكذا,
بوجوه تخفي الكثير من الضغينة
والنوايا السيئة.

أقول لهم,أعرف انكم نهشتمونى
بالكلام فيما سبق,وأنكم قلتم
ما تظنون أننى لن أعرفه.
أصدقاء الأمس
الجالسون على طاولة مستديرة
بأجساد من رخام.

لا يضيرنى ما قد تقولتموه
لا يضيرنى أن لا تعرفوننى اليوم
لا يضيرنى صمتكم.

أغلق الباب
وأحتفظ بحب بسيط
لمن قد كانوا ذات يوم,
وأمضى.

في اليقظة,لا أتذكر أسماءهم.

___________________

أحتاج إلى صمت,صامت.
لا يثرثر كثيرا في حيزه,
لا يرى صورا,
ولا يفكر في الكثير من الأمور,
ولا يتحسر على شئوون الأحياء.

أحتاج إلى صمت غارق في صمته
يشبه الهواء
والماء
والشجر الهادىء في مكانه.

ذلك الصمت الخالى من الكوابيس
من تقلب القلب
من الذعر,ومن السعادة.

صمت بوذا المتأمل,
يعجبنى.
28-4-2015
الشارقة.
للحب أجنحة.
_____________________________
للحب أجنحة تتذكر…
تسافر من زمن إلى زمن
تعبر كل ما حدث
وتعود إلى لحظتها الأولى
لتبتسم بغبطة لذكرى الحب.
_____________________
وحين نكبر,جدا,
وتكون الحياة قد عصفت بنا
لأكثر من مرة,
يمر طيف قديم
أو ربما أطياف,
لمن قد كنا
بكامل شبابنا,
وجنوننا,وبهجتنا,
وتفاصيل عشقنا القديم
الذي مضى,وترنح في الزمن,
غير أن ذكراه شابة
لا تزال في وميض العينين
حين نتذكر.
29-4-2015-الشارقة.
آلهة الحكمة.
_______________

آلهة الحكمة
تماثيل الجمال
قيثارة الرؤية.

خيط ما يربط الكائن,بالمكون.

زمن ما,لا يتعثر بالإستمرار
خلال أزمنة تتساقط كأوراق
ورد جفت.

بين الصخور المتعثرة
هنالك حجر الحكمة الذي يذكرنا
بنار مقدسة
لا زالت تشتعل في النفوس
التي تظن أنها منطفئة.

____________________
نغير الأسماء,
غير أن الرمز يبقى واحدا
متعددا في أشكاله
عابرا للطرق السريعة للأزمنة.
الحكمة موروثنا
المتوارى تحت طبقات جيولوجية
من الجنون,والتقاليد الميتة.
الجمال بآلهته الكثيرة
المتبدية في الخلق.
أنوثة العالم التي تكرر نفسها
في ولادات لا تنتهى
وتماثيل عابرة للقارات
وأغانى,وكلمات
تعود من جيل لآخر
لتقرع باب الخلق
باب الجمال
باب القوة الطاغية,
الوجود الذي يلون نفسه بنفسه.

29-4-2015
الشارقة.

القلوب.
________________

السماء شاسعة,
رحيمة تبدو,
غير أنها بعيدة.
على الأرض كل شىء يتحرك,
بما فيه الأرض نفسها,
والقلوب,
والضمائر,والأفئدة.
كل شىء يبلغ ذروته
ويسقط,أو يهوى.
كل معنى يتزلزل من وقت
لآخر.
لا شىء ثابت في الأرض,
وعليها,
وخصوصا الإنسان.

في الإنسان أرض أخرى,
وسماء ربما,أيضا.
في الإنسان سهوب,وجبال,
وصحارى,وبيوت ولادة,
وقبور,وعوالم تحت أرضية,
وملائكة وشياطين.

الإنسان القادر
على أقصى الرحمة
وأقسى الغلظة
وذروة الكبرياء,وحضيض الهوان.

كل الكائنات هى إنسان
على نحو ما,
والإنسان هو كلها,أيضا.

لطالما قابلت بشرا من الذئاب
والثعابين السامة,
والعناكب,
والكلاب الوفية,والمسعورة.
لطالما شاهدت بشرا من الحملان الوديعة,
وراقبت عن بعد أسودا مفترسة
وضباع,وتماسيح راقدة
من البشر,أيضا.

كل ما في البشر هو القلوب,
والقلوب تراها في العيون.
حدق في تلك النظرات جيدا
وتعلم لغتها
فنظرة منها تحييك,
ونظرة أخرى تقتلك,حرفيا.

الإنسان كرة أرضية,
تدور على نفسها.

7-5-2015
الشارقة.

كائنات وأقفاص.
___________________

يا لشاعرية الحياة
الطاقة المتحركة,المغردة,السابحة,
الماشية,النائمة,المستيقظة.

أنظر إليهم كائنات في أقفاص,
بشر يبتاعون الكائنات,
وبشر يراقبونها بمتعة الإستغراق,
وبشر يندهشون ويقفون
في موقف عبادة وتسبيح.

كائنات في أقفاص,وزرائب,
غزلان,
غنم,
كلاب,قطط,
طواويس,عصافير,
جرذان,أسماك.
كائنات ملونة تموء,وتنبح,
وتثغو,وتغرد,وتطير,
وتسقط.
كائنات بسلاسل,
كائنات تكتظ مع بعضها,
وتشيح بأعينها عن البشر.

أجلس على كرسى حجرى
تحت شجر قديم,
وقمر يطل على رأسى في السماء.
أراقب غرام الأطفال بالكائنات,
والسارى يتراكض يمنة وشمالا.
أراقب آسيا البشر
تجاور زقزقة العصافير,
وتستظل بروح تلك الكائنات.
أرقب الناس تخرج حاملة
بأياديها أقفاص طيور,
وقطط,وكلاب.
أراقب الأسماك الملونة
في أحواضها…
أرى الطاقة التي تسرى
بين كل ذلك.
طاقة الحياة بين الكائن والمشترى
طاقة الحياة
في كائنات داخل القفص,
وفي كائنات خارج القفص.

9-5-2015
الشارقة.
الحقوق ترد إلى أهلها.
_______________

الحقوق ترد إلى أهلها,
سبع سماوات ,طباقا.

الحقوق ترد إلى أهلها,
تحت التراب,وفوقه.
العدل,الملك,القيوم.

تناوشتنا الرياح,
ودكت الأعاصير بيوتنا,وأرواحنا.
إهتزت الأرض,
ومعها إهتزت الضمائر,
ساد من ساد
وباد من باد.

الحقوق ترد إلى أهلها
يا نسيم الصبا تذكر ذلك!

أيها المشردون في العراء,
اليتامى,والثكالى,
تذكروا ذلك!

أيها المقيمون في المنافي
والضائعون في دروب الحياة,
تذكروا ذلك!

الحقوق ترد إلى أهلها
أيا كان الزمان,
أيا كان المكان,
اليوم
وغدا!
________________________

جاورتنى الطرق
وتشعبت…………
تذهب في شتى الإتجاهات.

بحقيبتى وقفت
أنظر في كل الأنحاء,

أي الطرق يا رب تناسبنى؟!

بعضها يأخذنى إلى هدوء البحر
بعضها إلى جوف صحراء قاسية
بعضها إلى قلب مدينة عامرة
بعضها إلى بلاد حرية
بعضها إلى ذروة جبل صوفي
بعضها إلى جحيم مفتوح إلى آخره
بعضها يأخذنى إليِ
بعضها يأخذنى منى.

أي الطرق يا رب لا تقتلنى؟!
خرجت من قلبى غيمة,
وظللتنى.
مشيت تحتها,
أتنفس في هدوء النفس,
وأمشى في دروب حيرتها.

وحيث ما تظللنى غيمة قلبى
سأمضى,
إلى ان أجد مقعدا أجلس
عليه وأنظر إلى
حال الكون,وحالي.

17-5-2015
الشارقة.
مياومة الحياة.
___________________

يوم بيوم
كل شىء يتم,
وينقضى يوم بيوم.
الولادة.
والحياة,
والممات,
يوم بيوم.
الآثار العظيمة,
المباني الشاهقة,
العلوم,
كلمات الأدب الرائعة,
حياة الطفل الذي
صار كهلا.
يوم بيوم.

الأبد هو أيام
تتوالى.
المجد كذلك
والفناء.
يوم للبذرة,
يوم للزهرة,
يوم لتفتحها,
يوم آخر لذبولها,
فيما أريجها ملأ الكون
لوهلة قصيرة.

19-5-2015
القاهرة.

الأشياء الحميمة
_________________

الأشياء الحميمة
التي نحيط أنفسنا بها,
تدلنا على الإحساس
بالبيت,بمن نحب,بالشارع,
بالحىِ,وبالمكان الذي نحيا فيه.

هناك حميمية الوسادة,
والكرسى,والسجادة,
وثوب أحبه.
وحميمية هواء ما,
وشجرة محددة,
وتمثال أمر به.

هناك حميمية ضوضاء,
أصوات عصافير,وآذان,
والناس في الشوارع.
حميمية صحبة كتاب,
وصديق أو صديقة,
وأهل.

وحميمية أن تجلس وحدك
في هدوءك,
مع خيالك,
وأفكارك,وفنجان قهوة بقربك.
21-5-2015
القاهرة.

بحثت من قارة لقارة.
_____________________

لك السلام,أيها السلام.
سلام الأنفاس المتصاعدة
سلام الكلمة الطيبة
سلام البشر في وجوه البشر.
سلام خصوبة الطمىِ
تدفق الأنهار
طمأنينة الأطفال.
سلام يحل
في النفوس أولا,
والأرض.
سلام يجعلنا ننسى
كل ذلك الدمار
كل ذلك الإقتتال.

____________________
بحثت عن البيت,طويلا,
من قارة إلى قارة.

بحثت عن الحب كثيرا,
في الرجال,والأصدقاء,والأهل,
والشوارع,والمقاهى,
وشواطىء البحار.

بحثت عن السلام,
عن ما قرأته في الكتب,
عن الحقوق,
عن العدالة ورحمة السماء.

لا حياة مثالية في واقع البشر,
لا حب مكتمل,
لا صداقة لا نهائية,
لا بيت ثابت في المكان والزمان.

وحين حولت نظرى من بصرى
إلى بصيرتى,
وجدت كل شىء هنا
لا هناك.

البيت,والحب,والعدالة,
الصداقة,والجمال,
إتحاد السماء بالأرض.
كل ذلك ها هنا….
في قلبى أنا مقيم.
لا حاجة للبحث طويلا
خارج القلب,
حيث كل شىء يتحول,
يتصارع,يوجد,
ويزول!

23-5-2015
القاهرة.
كموج البحر.
_____________________

للحياة إيقاعها,
يأتى ويذهب كما يشاء
كموج البحر…ربما.
أيام وسنوات,
كل له إيقاعه,سماته,وإيقاعه الحلو,
والمر,وما بينهما.
سنوات لها نجوم في القلب تلمع,
وأعوام تكون سماءها سوداء,
ونجومها منطفئة.
أيام مباركة
خيرها يتلاحق,ويفيض.
وأيام قاسية كصخور تحت
شمس الهجير.
وأيام وسنوات,
لا طعم لها,لا إيقاع,
لا إحساس,
بلادة وجود يلتهم نفسه.
كل تلك الأيام,والأعوام,
خيرة.
هى فصول الحياة,
وآتون نضوجها.
اللهاث والصبر,
الأمل واليأس,
السعادة والإحباط,
يحتاج كل منهم الآخر,
وسماوات وجود
تتكون النفس فيها.
إيقاع الحياة,
موسيقى إكتمال
درب الإنسان.

25-5-2015
القاهرة.
بنصف شمعة.
________________

عن بساطة الأمور التي لا ترى,
تلك التي تمشى فينا
كدورة دموية,
تتعطل أحيانا,وتتصلب,
وتتدفق.
ذلك الذي يمشى بنا,
يبصرنا حين لا نحس به,
الخارق لقاعدة الزمان والمكان,
المتجاوز للحدث وما قبله,
وما بعده.
نضل طريقنا بدونه,
وحين نتذكره,
نستعيد البوصلة بسلام.
______________________

بعض الكوابيس تكرر نفسها,
نتذكر أننا مررنا بها من قبل.
تهزنا وتفزعنا,
وتوهمنا بأنها حقيقة قابعة.
لكنها كغيرها,وكالأحلام,
رؤية عابرة
حتى لو كان لها مخالب,وأنياب.
الفزع صليب مؤقت,
لمجد الإنسان.
______________________

بنصف شمعة
أضىء الطريق,
أمشى وأجلس,
أترقب وأستسلم.
بنصف شمعة تتقد داخلى
وفي يدى
أراقب الظلال,وماتقوله لي,
تاركة للضوء خديعته المؤقتة.

27-5-2015
القاهرة.
أنفاس الكون.
__________________

الإعصار يهب,
ومعه لا شىء ثابت
سوى الصبر عليه
إلى أن يرحل,
ونبصر آثاره.
الإعصار يقلب موازين
الثابت,
والأنفاس,
وكل شىء يظن أنه مستقر
في مكانه,وحاله.
وهكذا,من إعصار
إلى إعصار,
تعاد بنائية الحياة,
والأشياء,
والفقد والوجد.

__________________________________

الرياح أنفاس الكون الكبرى
تخيف أنفاسنا الصغيرة,
لقوتها وجبروتها,أحيانا.

تشعث حياتنا,لبرهة,
وأحيانا تقضى على ما قد كان.
الرياح تذكرنا,
بأنفاسنا المنسية,
والخافتة,
واللاهثة,
والمحسوبة,إلى حين.
28-5-2015
القاهرة.
للعشاق مكان في هذا الكون.
____________________________

تصفو الأيام,وتكدر,
وتصفو.
غروب شمس,وفجرها.
رحيل,وإياب.

من يوقف ذلك!

بشراعك تبحر ما بينهما
بأنفاسك التي تهدأ,
وتلهث.
بنظرتك التي تتأمل
تقلب القلوب.

_____________________________
للعشاق مكان في هذا الكون,
للرامين بسهامهم نحو القلوب,
لقلوبهم التي تتقبل سهام الحب
بغبطة ووله.

للعشاق مكان في هذا الكون,
هم من يبذرونه,
هم من يخلقونه بلمساتهم,
هم من ينحت الوجود,
يعزف موسيقاه,
يكتب شعره,
ويغنى للحياة.

_______________________
للعشب تحيتى….
سجادة الحياة والغبطة.

للعشب تسعى قدماى,
وأنفاسى….

مكان بلا عشب,
حياة مقفرة.
30-5-2015
القاهرة.

ظلال ملاك على الأرض.
______________________

الشجرة هائلة,
خضراء وارفة.

وفوقها ملاك
ظلاله على الأرض.

وأنا هناك
تحت تلك الشجرة,
وظلال الملاك
تحيطنى.
___________________________

الماضى قد يكون أجمل,
وأرق في رؤوسنا.
حين نعود إليه,عمليا,
ينهكنا بتلك المشاعر
التي عرفناها وآلمتنا
بذلك الصبر عليها,
حتى تنقضى.
ويعود الماضى إلى نفسه,
ونعود نحن إلى من
أصبحنا عليه اليوم,فقط.

___________________________
لا شىء يمكننا عمله
لإيقاف دائرة الأحداث.
نتألم لما لا يمكننا إنقاذه,
نشهد جرائم وحشية,
نرى صور الضحايا,
آثار الدمار والخراب.
نتابع أخبار الإقتتال
والدمار الواقع على الأرض
والساقط من السماء.
ننشغل كثيرا بما يجرى
لكننا نضرب كفا بكف
في حسرة
لا تستطيع سوى
أن تتأمل,
بقرار بأن لا تكون طرفا فيه.
31-5-2015
القاهرة.
أحيانا,ننضب منا.
_____________________

شؤوننا الصغيرة
أجمل لحظات حياتنا.
السلام هو أن
تستيقظ آمنا في بيتك,
ترقب شروق الشمس,
تمشى مبتهجا في الشوارع,
تشرب قهوتك في
مودة المكان.
أن لا تحمل ضغينة لأحد,
وأن يكون رزقك ميسرا لك.
أن تعمل بصدق,
وأن تقول كلمتك بصدق,
وأن تعيش حياتك بصدق.

____________________________
في البدء الدهشة والسؤال,
ثم الإختبار,
وبعدها خطوات المعرفة.
تأخذك الدروب
إلى أمور شتى.
تغير,وتتغير.

لا يكون الخارج منظما,
إلا بقدر رؤية الداخل لذلك.

كل شىء سهل,وصعب,
في الوقت نفسه.
الحلم والمحبة
الفعل والأمل
الإنكسارات,والوقوف من جديد.
أحيانا ,ننضب منا
ويكون الخارج قد كسر كل
أشرعة إبحارنا.
غير أن لا بحر في العالم
تبحر فيه,
إن لم يكن المحيط بداخلك
قد أدرك ماءه.

1-6-2015
القاهرة.

ضفدع صغير في بركة.
_____________________

لست بشوق لصراع الديكة بين البشر
ولا لأعاصير جنونهم
ولا لطوفان دماءهم.
ضفدع صغير في بركة
ينشد للحياة ,يكفينى جدا,
وشجرة عجوز تلقى بظلالها
برحمة على الأرض.
عصافير ترجم بعضها البعض
بالغزل,
وحمائم تجلس على حواف الشرفات
تأكل وتشرب ماوضعه لها إنسان
يحب مخلوقات الله.
كلمات من خيال نسجها شاعر,
أو كاتب,
تنقلنى إلى أزمنة,
وحيوات,أهم لدى من مشاهدة
مباريات الكراهية التي تنتهى بتحطيم
الكراسى والرؤوس والأقدام.

والإصغاء لقطرات المطر…………
وهسيس العشب…..
وكثافة الليل.

أهم إلى من ضجيج الشوارع
وبشر وسيارات
وصراخ أصوات فولاذية
فقدت معنى الكلام.
3-6-2015
القاهرة.
قلوبنا صخور ناتئة.
__________________________

تلك الصخور الناتئة على الشاطىء,
كم قد تحاورت مع سلاسة,
وهياج البحر.

كم من الزَبد ذاب عليها.

لا بد أن عاشقا جلس بمحاذاتها,
في يوم ما,وناجى معشوقته في خياله,
على موسيقى البحر.
وكم من بائس زهد الدنيا
وكانت مقعده الخير قبل أن
يغرق في أعماق البحر,
لينسى ما صنعت به الدنيا.

تلك الصخور الناتئة,
التي تجمع بين اليأس والأمل
راقبت السفن والأساطيل,
الأمم التي تحولت,
الغزاة,وأهلها.

كم من الأسماك إقترب منها,
وربما لا مستها أصابع عرائس البحر.
قلوبنا تشبه تلك الصخور الناتئة,
بمحاذاة البحر,
ومثلها,أحيانا تصغى بحب
وأحيانا,تتكسر من شدة
غضب البحر.
4-6-2015
القاهرة.
أحلم بالحرية.
____________________

فجر جديد
يوم جديد,
هبة الحياة للحياة.

نحن أبناء الهواء,والماء,
ندوس على التراب
الذي خلقنا منه,
وننتظر وعود النار
التي تصهر هذا الوجود.

خماسية,أو سباعية,
دورات حياتنا,
أزمنتنا المتعددة,
في عمر واحد.

__________________________
يا للعصافير
ماذا تقول,وهى تصدح
بكل هذا الجمال
أول الصباح؟!

أحلم بالحرية,
دائما,أحلم بالحرية.
لا أعرف من ماذا,
وكيف,
ولكنها الحرية التي أود
أن أتحرك وكأننى هى شخصيا.

خرافات العمر كثيرة,
وأغربها…
ذلك الإنتظار!

_________________________
هل قلت بساطة الماء؟!
كم كنت كاذبة,
أو واهمة….
الحياة ليست بساطة الماء,
وإن ودت أن تكون كذلك!

________________________

اسباب كثيرة تدفع للحنو في
هذا العالم,
ليس أقلها وجودك فيه.

_____________________

للذة دواعيها,
ومنها أنها تختلط,أحيانا,
مع الحياة
فنظنها واحدة.
_______________________
في القفص,
ننتظر المفتاح,
أو ينفتح الباب فجأة,
ونطير.
لا نعرف إلى أين,
ولكن نطير.

الإنتظار قفص آخر,
ترقب,وقلق
يود أن ينتهى.

نعم,او لا إجابته
في كلتا الحالتين ثمة أقفاص جديدة
تنتظر!

________________________
ما يفعله العمر بنا,
أن عظامنا وأجسادنا
يصيبها الوهن,
وترتجف الركبتان لأي
صعود,أو هبوط منتظر.
الركبتان اللتان تتوجعان
لأقل مجهود يحركهما,
فيما الأحلام تبقى تشتعل
بأن نتسلق ذلك الجبل
يوما,
أو نغو ص في أعماق البحر,
أو نركض سريعا,
نحو عاشق ينتظرنا بلهفة,
هو,أيضا.
6-6-2015
يحط اليوم في كفي.
________________________

هامات تهوى
لأنها
لم تكن أكثر من ذلك!

_________________

الطريق,
ما الطريق؟!
إنه أنت منذ صرختك الأولى
وحتى صمتك الأبدى.

__________________________

الجنون الرؤى الخفية
التي لم يدركها المبصرون.

_________________________
أعزى نفسي بالصمت
في زمن
الكلام فيه قاتل.

____________________

يحط اليوم في كفي
أمنحه نثار الساعات
وأسقيه هدهدة المحبة
كي يغفو
آخر الليل
في قلبى بسلام وصفاء.
___________________________
لا أكتب.
أنا لا أكتب.
ذلك الذي يتجاوزنى
ويرقب العالم,
ويرقبنى,هو الذي ينطق,ويكتب.
_____________________

من بين من أكلوا على موائدك,
وتمتعوا بمحبتك وودك,
من لن يتوانى عن أكلك,أيضا,
على طبق جاهز
من الكراهية والحسد.

__________________________

يموتون,
يتركون وراءهم القصائد والكتب
ورنين أصواتهم في المقاهى,
والندوات.
يموتون,نرثيهم,
ثم بعد برهة كأن لم يكونوا,
لم يكتبوا,
لم يجلسوا أمامنا ومعنا,
ولم نصغى إليهم,أبدا.

_________________________

لا أحد يعرف الآخر,
إلا في مخيلته ,فقط.
_______________________
حين يفقد المرء طفولته
يصبح شيئا يابسا,
قابل للكسر,
أو كحد السكين
قابل للجرح.
____________________________________
النعيم هو أن لا تفكر في شىء,
أن تتوقف القردة من
الأفكار والهواجس من القفز
من شجرة إلى شجرة في رأسك.
أن تصغى بصمت وسلام
إلى أنفاسك,
وأنفاس الأرض,
وأن تحس بالشمس عند إشراقها
والقمر عند بزوغه,
والحب في قلبك,
وفي قلوب الآخرين.

9-6-2015-القاهرة.
تموت الأشياء على حالها.
________________________

يارب السماوات والأرض
با رب الكون
أنطق صفتك يا رب,
كي ترعى كل من في السماوات
والأرض.

نحتاج دائما للتجديد
حتى قديمنا عليه أن يكون جديدا.
تموت الأشياء على حالها
تذوى الأرواح فيها.

الجديد هو نظرة بزاوية أخرى
إضافة على ما قد سبق
أور ربما إكتشاف لدهشة
تتحول إلى مألوف,بعد قليل.

11-5-2015
القاهرة.

ليس للنزق موعد.
______________________

لا أطيق المقام طويلا
في مكان واحد.
ابحث عن المزيد من الأمكنة
في التجوال تتجدد نفسي
و حياتى,إلى حين.
أتجول في البلاد,
والبحار,
والكتب.
أتجول في نفسي,كثيرا,
أيضا.
من قال أن الإنسان نقطة
ساكنة,
بل أرض,أخرى,تدور
حول شمسها,
ونور الحياة.

لا تذهب نفسي للناس كثيرا,
أفرح بهم قليلا,
ثم أمضى إلى شجرة
أوقمر
أو شاطىء بحر
أو غرفة منعزلة لها نافذة
تطل على السماء.
حين ذلك أجدنى,فأجلس.

__________________________

ليس للضجر أسباب
يمكن له أن يزورنى
دون مبرر واضح.

ليس للنزق موعد,
يأتى هكذا,يحدث عاصفته,
ويخلف ما يخلف وراءها,
ثم يمضى.

ليس للعشق أسباب,
فجأة,وبعد زمن طويل,
أو قصير,
يهجم عليك وينقض بمخالبه
على قلبك
فتصير مغرما لوهلة,
أو لعمر كامل
دون أن تعرف السبب.

ليس للكراهية,أو الجفلة,
أو النذالة,أسباب.
قد تحدث هكذا,مثل
أن تصطدم كتفك في شارع
مزدحم بكتف إنسان آخر.

ليس للحياة أسباب,
إنها هكذا
تحدث,تجد نفسك فيها,
تكتشفها,وتكتشفك
حتى الإعياء الأخير,
والفرح الأخير,
وتودعك كما إستقبلتك
دون ميعاد.
أما الموت,وحده,
نعرف أسبابه.
الموت يحدث لأنك
حييت,لأنك عشت,
فأنت تموت أيضا!
__________________________

لا تتمسك وتهدر حياتك
في شىء يزول بعد قليل,
بيتك الجميل يهدم يوما ما,
الأهل يموتون,
الأصدقاء يتشتتون,
ملابسك الأنيقة تصير رثة
بعد قليل,
الجميل الذي تحبه يشيخ,
الورود الرائعة الندية
تصير ذابلة وتتيبس,
الطعام الذي إشتهيته
ودفعت ثمنه باهظا,
لا يعود هو نفسه ,بعد قليل.
كل شىء يتبدى ويزول
ونحن نلاحق الذي يتبدد
وكأننا لا نزول,أيضا.

___________________________

لا أحد لم يعرف الوحدة
لوقت طويل,أو قصير,
او لعمر كامل
من الميلاد حتى الموت.

الوحدة لوحده
والوحدة مع أهله
ومع أصدقاءه
ومع الكون بكامله,
أو معزولا في نفسه,
تماما.
الوحدة أخت الحياة والممات.

_________________________

لا يمكنك أن تخلص لأحد,
أو لشىء,
أكثر من إخلاصك لنفسك.

من يخون نفسه,
يخون كل أحد وكل شىء.

الرغبة إخلاص لشعور
العشق إخلاص لقلب
الولاء إخلاص لإنتماء,

ما ليس كذلك تخذله,
ويخذلك!
12-6-2015
القاهرة.
كابوس وسط البلد.
_________________

الأرصفة مخلوعة,
وجزء من الإسفلت,أيضا.
رمال وفوقها عمارات من القرن التاسع عشر
بكامل أوروبيتها.
السيارات تكتظ,كابوس من الزحام
والأبواق.
الإشارة تتحول من الأخضر إلى البرتقالى
والأحمر لمدة ساعتين متواصلتين.
الشمس فوق الرؤوس,الناس تمشى
في منتصف الشارع….
فيما السيارات مكانها لا تتحرك
ورجل المرور لا يعرف ما الذي ينظمه,بالضبط.
حينها ترى الجنون في أعين الناس
ومشروع الجريمة في صراخهم
والفوضى غير المنظمة تكشر عن أنيابها
في وسط القاهرة.

13-6-2015
القاهرة.
هواجس كاريكتيرية.
_________________________

لم تكن الحياة منظمة,
لا اليوم,ولا أمس.
ليست خطا مستقيما
ولا حتى هرما
وليست بنقطة ثابتة,أيضا.
كل شىء يتحول,
أو يموت.
لا ملامح ثابتة لكل ذلك التحول
بعض الأمور تعود إلى الوراء
حتى تصل إلى بدايتها.
بعض الأمور تعجز الأذهان
عن إصطياد معناها
أو اللحاق بها.
أشياء تذهب من النقيض
إلى النقيض.
وأشياء غير متخيلة تحدث
حين تظن أن السكون مكث طويلا
في المكان.

البشر نفسهم
يتقزمون,يتعملقون,
يتفتتون,يتوهون,
يشيخون,يولدون,
في أمواج متلاحقة.
لا تقبض إلا على
وعيك اللحظى بالأمر,
نظرتك الثاقبة,
والمتأملة,والمندهشة,
والمشاهدة التي تنساها
بعد قليل,ويتغير المشهد.

________________________

أشتاق للشعور بالسعادة,
والرضى.
ذلك الإحساس الذي تستيقظ به
وتبتسم لأشعة الشمس.

____________________________________

الهواجس الكاريكتيرية
تلك التي تهاجم الرأس
وأنت تغسل وجهك
أمام المرآة في الصباح الباكر.
للتو إستيقظت في بيتك,
خرجت من فراشك الدافيء,
وإغتسلت,فيما هاجمت رأسك
وحوش كثيرة تلتهم طعامها
اليومى من حيوات بشر لا تعرفهم
في بيوت أخرى,بلدان أخرى,
في الماضى البعيد,واليوم,
وفي المستقبل.
وكأن البشرية بأكملها كانت تنام
في رأسك حين كان ينام
على مخدتك في بيتك الوديع.

14-6-2015
القاهرة.

شمس وقمر.
_______________________

شمس ,وقمر
كل كف تحمل شمس وقمر.
لا أعرف من هو أثقل الشمس
أم القمر….
الضوء,والنور,يملئان يديِ.

_________________________

لا زلت أفكر بك,
بعد موتك.
لا زلت أفكر بك,
لم أعش معك,
لم أعرفك إلا قليلا….
مت منذ أشهر,
لا زلت أفكر بك.

________________________________
ما يجعلنا نمكث في الأماكن نفسها,
حتى عندما يقتلنا الضجر منها,
أننا صرنا نعرف مكامن الخطر فيها,
وتقريبا كيف نتجنب ذلك الخطر!

__________________________

كم يمتلىء الصباح بالأمل!
كم يمتلىء آخر الليل
بالتعب من ذلك الأمل!

___________________________

أطلق أمنيتى…
أنفخها في الهواء
وأقول لها كونى!
وأنتظر أن تكون.

_______________________________

ذهنى مشتت
وأحلامى متناقضة.
حلمت باليونان
ولم أذهب.
فكرت في قبرص
ولا رغبة لي.
وددت بالقاهرة
ولم أعد.
حصان يعدو بداخلى
ويهرول في كل الإتجاهات.
البوصلة تتحرك
في إتجاهات متعاكسة.

___________________________

الرغبات خيول جامحة
تنام,أحيانا,
وهى واقفة.
ثم حين تستيقظ,
تكسر السياج
وتعدو حيث تشاء.
_____________________________
لا شىء يعجبنى,
نزقة….
أريد كل شىء,
ولا أريد شيئا.
صباح مثل هذا
أعدو فيه وأنا جالسة.

______________________________

أفكك مسامير
رقبة الأشياء.
رقبة طويلة تحمل فوقها أشياء كثيرة,
بعضها ثقيل للغاية,
بعضها أخف من ريشة طاووس.

________________________________
هواجس القلب,
أم تراها المخيلة…
تلك التي تلهو كأطفال أشقياء
في مجرى دمى!
____________________________

أريد صمتا لا يثرثر
وأن لا تفرد الطواويس ريشها الكثير
تحت طاولة الكتابة.
أريد صمتا لا يجرنى من يدى
في أحلامى
ويهرول بى في كوابيس العالم
الذي تضربه الزلازل في كل ثانية.

صمت بسيط,
ورقيق,
يكتفي بذاته في عالم يملأ
رأسى بالضجيج.

_____________________________
أنسج الكثير من سجاد الكلام
ومن كومينو الشعر
ومن ثرثرة المقاهى
ومن الصراخ الحىِ بداخلى.
أصنع سجادا ولوحات وتماثيل
وخزف وآوانى وعلب
ومفاتيح وأقفال
من الكلمات.

طوال الوقت نتحدث
إلى العالم,وأنفسنا,
إلى الخالق,والمخلوقات.

كل ما فينا كلمات
نظراتنا,إصغاءنا,
حركة أجسادنا,
ذكورتنا,أنوثتنا,
حياتنا وموتنا.
كلمات.
________________________________
أريد كل شىء عن بعد,
أن أنشر كتبى,عن بعد,
أن أكتب,عن بعد,
أن أكسب قوتى,عن بعد,
أن أحب من أحبهم,
وأن يحبوننى,عن بعد.
أريد مسافة بينى وبين كل شىء,
وكل أحد….
أن أجلس تحت شجرة الكلمات
كراهب بوذى,
يصوم عن الكلام
وعن الطعام
ويغمر نفسه في الحب الآتى
من ظل شجرة عاشت على الأرض
منذ آلآف الأعوام.

15-6-2015
القاهرة.
العناوين.
________________

-شتاء:
1-لا بوديغا.
2-وسط البلد.
3-عام سعيد.
4-ميدان التحرير.
5-مقهى دييلز.
6-آخر الليل.
7-هاوية الكبار.
8-ملائكة تحرس الفقراء.
9-المعرى,والمطر.
10-عزلة الكاتب.
11-ظهرنا للعالم.
12-كان لأعيننا بريق.
13-سلام لمصر.
14-على ظهر مهرة.
15-إفتتان.
16-لا شىء يفوتنا.
17-الوحشة.
18-لا همس يطالنى ولا صراخ.
19-يعضنى هذا العالم.
20-أحضان الكتب.
21-لا شأن لي بكم.
22-لا شىء مهم.
23-لا شىء يعجبنى!
24-على حين غفلة.
25-جمالنا.
26-طير في القلب.
27-عيشى كزهرة وحيدة.

-ربيع:
28-على مذهب الزن.
29-خفق قلبه.
30-يرانى..ولا أراه.
31-بوذيون.
32-التنين الخرافي.
33-بساطة الماء.
34-لوتس.
35-إبتسامة بوذا.
36-خريف الدم.
37-كمثل جرس آلى.
38-يرسمك في ماء الوجود.
39-ألبوم صور قديم.

-صيف:
40-نباح الكلاب.
41-عن الخوف,وأشياء أخرى.
42-مثل قمصان موسولينى السوداء.
43-مرثية شعراء.
44-في النيبال.
45-عن الفاشية,وأمور أخرى.
46-حب بسيط.
47-للحب أجنحة.
48-آلهة الحكمة.
49-القلوب.
50-كائنات وأقفاص.
51-الحقوق ترد إلى أهلها.
52-مياومة الحياة.
53-الأشياء الحميمة.
54-بحثت من قارة لقارة.
55-كموج البحر.
56-بنصف شمعة.
57-أنفاس الكون.
58-للعشاق مكان في هذا الكون.
59-ظلال ملاك على الأرض.
60-أحيانا,ننضب منا.
61-ضفدع صغير في البحيرة.
62-قلوبنا صخور ناتئة.
63-أحلم بالحرية.
64-يحط اليوم في كفي.
65-تموت الأشياء على حالها.
66-ليس للنزق موعد.
67-كابوس وسط البلد.
68-هواجس كاريكتيرية.
69-شمس وقمر.

إصدارات المؤلفة ظبية خميس :
مجموعات شعرية
1 – خطوة فوق الأرض (بيروت : دار الكلمة ، 1981)
2 – الثنائية : أنا المرأة ، الأرض ، كل الضلوع. (لندن : دار الكامل ، 1982)
3 – قصائد حب ؟ (بيروت : المؤسسة العربية للنشر ، 1985)
4 – صبابات المهرة العمانية (بيروت : المؤسسة العربية للنشر 1985)
5 – السلطان يرجم امرأة حبلى بالبحر (لندن : مؤسسة رياض الريس للنشر ، 1988).
6 – انتحار هادئ جداً (قبرص : دار الملتقى ، 1992) طبعة أولى.
7 – انتحار هادئ جداً (القاهرة : مطبوعات الظبية ، 1995) طبعة ثانية.
8 – جنة الجنرالات (القاهرة : دار سعاد الصباح ، 1993)
9 – موت العائلة (القاهرة : دار النديم ، 1993)
10 – القرمزي (القاهرة : مطبوعات الظبية ، 1995)
11 – المشي في أحلام الرومانتيكية (القاهرة : دار عيون جديدة ، 1996)
12 – تلف (القاهرة : مركز الحضارة العربية ، 1999)
13 – البحر ، النجوم ، العشب في كف واحدة (القاهرة : مركز الحضارة العربية ، 1992)
14 – خمرة حب عادي (القاهرة : ميريت للنشر ، 2000)
15 – درجة حميمية (القاهرة : المجلس الأعلى للثقافة ، 2002)
16 – روح الشاعرة (القاهرة : نفرو للنشر والتوزيع ، 2005)
17 – شغف (الشارقة : إصدارات اتحاد كتاب وأدباء الإمارات ، 2005)
18 – نحو الأبد (الشارقة : إصدارات إتحاد كتاب وأدباء الإمارات ، 2008)
19 – الجمال العابر (بيروت:دار النهضة العربية,2011)
20-حجر الطريق(القاهرة:دار نفرو.2012)
21-رسائل غيب(القاهرة:دار العين,2014.)
قصص :
22 – عروق الجير والحنة (بيروت : المؤسسة العربية للنشر ، 1985)
23 – خلخال السيدة العرجاء (القاهرة : دار النديم ، 1990)
24 – ابتسامات ماكرة (الكويت : شركة الربيعان للنشر 1996)
25 – الحياة كما هي (بيروت:دار الآداب،2011)
دراسات وإصدارات :
26 – صنم المرأة الشعري (البحث عن الحرية ويقظة الأنثى) (دمشق : دار المدى ، 1997)
27 – الذات الأنثوية (من خلال شاعرات حداثيات في الخليج العربي) (دمشق : دار المدى ، 1997)
28 – قفطان الذاكرة (قراءة في الموروث العربي : النقد ، الشعر ، الصوفية ، الخمريات ، والأسفار) (دمشق : دار المدي ، 1998).
29 – صاحبة الزمان (الشارقة : دائرة الثقافة والإعلام ، 2007).
30 – أن ترى العالم من طرفيه ( أبو ظبي : وزارة الثقافة والشباب ، 2008)
31 – مقبرة النخيل (قيد النشر).
32 – فاكهة الثمانينات ، حلوى التسعينات : قراءة نقدية في الثقافة العربية (قيد النشر).
33 – مقهى الكلمات وحانة الذكريات (قيد النشر).
34 – على جناح الهوى : المرأة والإبداع (دبى:مجلة دبى الثقافية,2014.)
35-ميدان الحرية-قيد النشر.
أعمال مترجمة :
36 – الشعرية الأوروبية وديكتاتورية الروح. نصوص مختارة (الشارقة : اتحاد كتاب وأدباء الأمارات ودار الحوار للنشر (اللاذقية) ، 1993)
37 – الشعر الجديد : أنا وأصدقائي شعراء المقاهي والبارات والسجون (القاهرة : مطبوعات الكتابة الأخرى ، 1993)
38 – فيرونيكا تقرر أن تموت ، باولو كويلهو (القاهرة : روايات الهلال ، 2001)
39 – تعويذة الحسي ، ديفيد إبرام (القاهرة : المجلس الأعلى للثقافة ، 2002)
40 – طفل الفجر : رحلة يقظة سحرية ، جوتاما شوبرا (القاهرة : مطبوعات الظبية ، 2004)
41 – شانغهاي بيبي ، هي وي (2005)
42 – أسباب للإنتماء (شعراء الإنجليزية في الهند) (الدوحة : المجلس الأعلى للآداب والفنون ، 2005)
43 – التعليم وقيمة الحياة تأليف كريشنا مورتي (أبوظبى:مشروع كلمة،2009)
44 – قرابين الغناء لطاغور (القاهرة : المركز القومي للترجمة ، 2008).
45 – تأملات في الرغبة لسليم بيرادينا (أبوظبى:مشروع كلمة،2009)
إصدارات جديدة-
46-منفي جامعة الدول العربية(بيروت:دار رياض الريس,2013)
47-باب البيت(قيد النشر)يوميات روائية.
48-مقام الإعرابية الرائية.(شعر)(الشارقة:مطبوعات إتحاد كتاب وأدباء الإمارات,2015.)
49-بساطة الماء(شعر)-قيد النشر.
50-أخف من الهواء(شعر).
51-على كرسي العزلة(شعر).

 


ظبية خميس

شاهد أيضاً

شرفة المكان

طالب المعمري (على سبيل الوداع) يذبل نهارك و يموت على شرفة المكان جمرة شمس في …