ثلاث قصائد قصيرة

* العرب *

منهم فرج الله الحلو الذائب في الكبريتيك,

ومنهم بوحريد المكوي ة بسجائر جيتاته

                        على لحم الساقين,

ومنهم عمر المختار مؤسس علم الخدعة,

منهم ليلى خالد سيدة ميونيخ,

منهم صاحب مدن الملح,

ومنهم قاسم حداد.

الأعراب المندرجون المطواعون,

ليسوا دوما  مندرجين ومطواعين

فيهم بعض خوارج

* عكازات *

يجلس مبتسما,

يتأمل عكازات المارين,

يحاول وضع الأطوار البشرية في نسق,

أضنته الفلسفة فمال على جانبه الأيمن,

ليرى الثورات العربية من منظور أفقي:

كانت أقوام تذهب وتجيء,

وأبنية تهوي,

وصحيحون يعانون الفالج,

ورحى تطحن صبيانا فيذريهم ربهم على

الأمكنة, فيغدون ضمائر جمع ,

فيما يجلس مبتسما,

والآتون مع القدر يعرون بطون الآتين

                        مع القدر,

فيضع الأطوار البشرية في نسق ,

يحصي عدد العكازات المصفوفة,

وينام

* فيكتور هيجو *

لم يك يعلم وهو يخط ((البؤساء))

أن المصريين سيرتبكون بولع  ملتبس ,

بين الدانة والمطبعة,

وأن الفنانين الشبان الساطين على الدنيا,

سيدورون أمام رسومات أصابعه الجعدة,

معتقدين بأن الرعشة في الشعر,

نتاج أياديهم لا أيدي بودلير,

فياهيجو: من تقصد بالبؤساء?
 
حلمي سالم
شاعر من مصر

شاهد أيضاً

مارسيل إيميه «عابر الجدران»

عاش في مدينة مونمارتر، في الطابق الثالث من البناية رقم 75 مكرر الكائنة بشارع دورشان …