أخبار عاجلة

قصدتان

كان قلب الفتى يلمع مثل حجر كريم . . .

يضيء كلما مارست النار فيه غوايتها. . .

وقشرته من بقايا الحالكين . .

لينفلق الطريق الى نهار أمه . .

يضع بين يديها كيسا من الابتسامات . .

وينحني لتقبيل ركبتيها المغرورقتين بالتعب . .

يتوضأ بماء ركضها. .

ويصلي باتجاه الغيم . .

انطفأ قلب الفتى في قلب الغيم . .

حين حطت عليه حمامة مائلة الى لون الليل . .

لها عينان متورمتان بالانتظار. .

نثرته في زوايا المدينة الشاهقة الحرقة . .

ليفرش قميص انطفاءاته . .

ويجول في أنفاسه غراب مفخخ بالتمائم . .

هكذا صار قلب الفتى مثل فحم غريب . .

لكنه حين أجهشت عيناه بالحبر. .

تشقق قلب الفتى عن نهار كسير. .

مضمد بقمر أبيض . .

 

جبل ربي

الجبل الكثير . . .

أوله تراب . .

وأخره كلام . .

وما بينهما عينان مفر ورقتان بالماء والحنين

يزهر حزنه من وجع الطين ومطر اللغة . .

 
   

ناتيه ليلا

هاربين من المستوي بالخوف والاحتياج . .

ملوحين بحلمنا المضيء

في اتجاه غيمة مثقلة بالموت . .

تهيئ لانسكابنا دما في فراغات القلوب . .

 

-2-

الجبل القليل . .

يتسلق أمي. .

يرفرف شرشفها الكاتم للحزن . .

ويرص عليه أبي نساءه وسنابله . .

ترتب حجرات عثراته . .

وحين يغيب . .

يمشي ما خبأته من ظله المتكسر. .

يبتسم بما خزنته من رنين ضحكة قديمة . .

يبكي بعينيها اللتين أودع فيهما حزنه . .

وينبض بقلبه الذي غادره يوما الى شرفتها.

 

-3-

الجبل القريب من الجنة . .

تتناثر أصابعنا الملوحة له . .

ونرقب بعيون لاهبة لذة الارتقاء. .
لنسقط عند السفح مطفأين . .

 
 
هدى ابلان (شاعرة من اليمن)

شاهد أيضاً

طــرنيـــــــب

دفع الباب بقدمه وتقدم إلى الغرفة شبه المفرغة إلا من شخير رتيب يتصاعد من الرجل …