أخبار عاجلة

مفتتح لشفاهات الآس

الغربة زوبعة لا أدري متى تنفجر

 كأني أموج بين اضلاعها وسوء العالم

 كل شي ء أيل للانطفاء، ثمة حريق يتشكل في

 مطبات الصدفة

لكن المصابيح تنتظر أن تسلم الضوء للظمة

 والثلج للذوبان

والأبدية للقلق ،

كل ممر يوحي الينا بالفضة ، والوقت الذي

 يطرقنا،

ولكن ليس من أحد، وما كان علي انتظار أحد،

 منفى البحر يهزمني، وخرافة الشعارات تظلل

قلبي

فتحجرني في حناجر ليست لي : في مقابر تكبر

بنهار الصداقات القديمة المتاهات يباس ومنتهى،

 قلت : صاحبي

بللني بهذا البلد

لا تطفئني بفرح مجهول ، فالحزن وطن الكلمات
 أعطني النسيان ، لأرجمك بالذكريات

 
   

لم أتغير أنا، هي دمعتي التي تحجرت حينما آلت

الأشياء

التي صرخت وعارضت ، ثارت وانتحت ، خانت

 شكل الحجر

كل شي ء أيل للحجر، عصي هذا العشق على

الجنون ،

على قمر العشاق الخائن ، والأزهار المأخوذة

بشفافية أفق يتمدد

كسماء من كونكريت ، وضحكات سود، ويد

رطبة من حرارة ما يفضي الحنين اليك ، كل شيء

اليك ، كل شي ء جارف حتى العشب

تعال على حفرة قلبي وهوى رمادا، لأن الأرض

غير متألقة ، مخترقة بالنهار، بالحماقة العمياء

التي ولدت في صحن ترقبي

قصائد لا تناسب حجم الهزائم ، ووهم الحرية

هذه الفجرية

أسلمت للريح ساقيها حين تسلل الى معبدها سواي،

 أنت للسلوان والعتاب مرمر

أنت الخديعة والصخب

أخذك السجن وسميناه الدولة
أخذك الموت وسميناه الحزن المقيم ،

 
   

وتكبر طاغية في صباحات لا تصدأ

وسماوات بلا خوذ

وما تبقى من الحداد

ومن عطش يشربني حد الفرات الأخير

حين أعتمر السواد نخيلا يتأرجح بين الخناجر

والدفاتر والسجون ،

كل شي ء أيل للسقوط : العمر لم والقبر/ والفجر

التاريخ والمستقبل ،

القلب المثقوب بحشرجة الأطفال

حتى الأطفال هناك سقطوا في الجوع والكآبة

كل شي ء أيل للكابة الطويلة

للوحدة الواحدة ،

كل شي ء انطفأ كأنه لم يكن كومة بطولات

ومرثاة أن تدب الحياة في صداقات خاسرة

وعري شفاعات تدس في جسدي الندم

لا شي ء جديدا عندي الآن

لأن الحروب التي ضيعتني احتوتني

لأن الحروب التي أكلتني

 ضيعتني
ضيعتني.

 
 
 
أمل الجبوري( شاعرة عراقية)

شاهد أيضاً

الأصول الحقيقية.. لأهم الأساطير الغربية

قبل بدء الكشوفات الميدانية وبالتالي التنقيبات الأثرية المنظمة في عموم بلاد الرافدين والتي بدأت تحديداً …