ملاذٌ فـي الكلمات

انبثاق وجهُكِ

في هذا السديم
يعني أن الأشياء
ليست تافهة، كلها
لهذا، أحتاج
ومضة تأويل
من شرفة النص والخراب
لأراكِ في ثياب
الحياة.
فَمُكِ، البليغُ بالصمت
معبدي
لذا، ليس لديّ
لسان طويل
ملوّن، بالنثر المزخرف
وليس لديّ – أيضاً-
كيسٌ مليء بالأكاذيب
أحتاجُكِ
فناراً تومضين
صفحة اليابسة والماء
في ليل ذئبيّ، كهذا.
ترسمين جسراً
بين شفتين
ليتسلل الفرح
إلى روحي
لهذا السبب
عشاؤنا معاً
لحظة الاحتراق.

 

طالب المعمري

شاهد أيضاً

مختارات قصائد فرانسيسكو برينيس

بهاءٌ أسْوَدُ مرةً واحدةً فقط استطعتَ أن تعرفَ ذلك البهاءَ الأسْوَدَ بِشَكلٍ مُتقطِّعٍ تتذكَّرُ التجربة …