يحشو فراغاتها بالجمرات

كلماته الخشبية

تستلقي أمام بحر ساكن

تمد  قدميها تدغدغ إبط الماء

تتأرجح أخيلتها بين خيوط اللامعنى

تحد ق لساعات في عين الشمس

تشعر بالخفة ….

***

نراقب حلزونات  عارية

خرجت  من ثكنات الزبد

متكئة  على أطراف الخوف

وعادت

مهرولة بفرح الغنيمة

هذه العارية تماما  إلا من مرايا الشهوة

تخاتل انتباهات النوارس

فتنهش غلالات الفكرة

***

كلماته..

ترصد المشهد بعيون  ذئبية

تراقب هذه الآمنة  وصيدها الثمين

وصدى ضحكات يعلو… في بهو القواقع

***

في هذه الظهيرة

حيث الملل الكوني

– المسجى على أفق بحري منسي-

تستبد به الرعشة  الأولى

مثل صرخة  خطفها الضوء  من رحم  مثقل

يلسعها الماء

بغموضه

ويحشو فراغاتها بجمر  كثيف
 
نشمي مهنا
شاعر من الكويت

شاهد أيضاً

الميتا شعرية: مشاريع الحداثة العربية

الميتاشعرية مصطلح يشير إلى التنظير أو الوصف أو الكلام على الشعر ضمن اطار العمل الشعري …