الكلمات.. هي الحياة

* كل سطر نكتبه بعث للمخيلة وموت في الحياة.

* * *

* كل صديق .. عدو حتى نهاية الطريق.

* * *

* الورود تفتحت في الهواء الطلق وماتت جذورها في المزهرية..

* * *

* كل نص حقيقي حين يقرأ بعين النهر, لا يذبل في مزهرية الوقت.

* * *

* لم تكن المسافة كافية, رمينا خيط النظر لينكسر ضوؤه في القلب.

* * *

* كل »دشداشة« نلبسها لتغطية الجسد وكل عمامة مزخرفة بطيف لوني لا تحجب الشمس.

* * *

* كل شمس في شروقها اليومي, تذهب سدى. حتى موتها في قبر الظلام.

* * *

* تكثر الساعات في يد العرب, ويموت الوقت في قلوبهم.

* * *

* لو غي ر العرب ساعاتهم من يسار اليد إلى يمينها لمكنهم ان يحرروا أفكارهم من ثقلها الساذج على القلب.

* * *

* الذهب غال  في ساعاته.. ورخيص حين تتحرك العقارب.

* * *

* لا أحد فكر بصباح لا يأتي, لأن النوم كان مبكرا .

* * *

* جهاز التكييف يمنحنا جنة أرضية, ومع ذلك يلعنه الخطيب في النار.

* * *

* تفيق من نوم شبه متيب س في صيف نصف مغلي .. فالتكييف يخلق حالة فرح مؤقتة تتكسر تلك السعادة بين باب وباب.

* * *

* من يحسدنا (نفطا), نغبطه طقسا .

* * *

* الحياة الوحيدة التي تربطني بالعالم تلك التي تندلق من شاشة التلفاز.

* * *

* الإقامة الدائمة قرب الفرن لا تستطعم معها سخونة الخبز.

* * *

* في هذه الصفحة كان لابد من الكتابة عن المكان العماني. فاكتفيت بما أشارت إليه الكلمات لان الصيف على موقده يغلي.
 

شاهد أيضاً

في مديح حمامة القُرى

أيتها اليمامة التي على السطح لماذا أنت طير؟ *** وحين عاد السلام  قالت الحمامة: فلتغربوا …