شعر

محمدنامه

حسام الدين محمد نام محمد، والدي، وهو في الباص. حاول البعض إخراجه من حلمه الخفيف، ولأنه أبي وحسب، وليس مسيحاً، لم يعد بعد ثلاثة أيام. كان هناك عطل إضافيّ في قدرات الركاب على بعث الموتى فلم يتمكنوا من إيقاظه. نام نومته الهانئة تلك يوم 14 شباط الأبيض فأحببته، مرة لأنه أبي، ومرة لأنه تركني في عيد الحب. في تلك الحافلة …

أكمل القراءة »

أفلام اليقظة

سمارة القوّتلي “يا شام يا لطف الحجر” كلام سوريّ قديم …لا يعلم العصفور خدعة عن الحرب يعلم أن المعركة تمرّ رائعة على الأبطال إذا ما هيأوا أنفسهم للنسيان إذا ما انشغلوا بنايات أعناقهم الحزينة يعلم العصفور كثيراً عن الوتر المأساويّ يتهادى مثلا من الشبابيك المفتوحةِ على الحبّ والغفران بينما لا يعرف العصفور أن الجبناء صلبوا تراتيل الحبّ على عري صدري …

أكمل القراءة »

قراطيس القوت

لبيد العامري الشمس تمدُّ راحتها الدافئة تدلّك رأس الغريب.. علّها كانت تعزّيه على عمرٍ انقضى في لمّ قراطيس القوت من شوارع طويلة تصافح المدى هناك حيث تسطع وجوه أبنائه مثل أقمار مضيئة .. الشمس ليست بالشديدة اليوم والمارّة يعبرون مطأطئين رؤوسهم وحده كان يرمق الأفق بعد التقاطة كلّ كيس نفاية..   العاصفة العاصفة حين تهب لا تستثني أحدا تسير في …

أكمل القراءة »

ذاكرة مشاكسة

حميد سعيد للراحلينَ .. لها.. ولي.. ولآخرينَ وللتي خبأتُها خوفاً عليها.. في حروفِ قصيدةٍ ما عدتُ أذكرها.. سأكتبُ .. ما ينوءُ به الخيالُ أمْ أنَّ ذاكرتي تُشاكسُني.. وتعبَثُ بي.. وتأخذُني إلى ما كنتُ أمحو في الطريقِ إلى …… التقينا واختفيتِ.. وكنتُ أبحثُ عنكِ.. مَنْ أحببتُ بعدكِ من نساءٍ.. يكتشِفنَ أريجَكِ المخبوء في أحلامي البيضِ.. التي شاركْتِني فيها.. أُحاوِلُ أنْ أُعيدَ …

أكمل القراءة »

الكلماتُ القليلة التي تَزورُني في الليل

نبيل منصر   أنا والملاك في جَوْفي كَلِماتٌ تُغالِبُ دُموعَ المَلاكِ، تَسْتَيقِظُ قبلَ أنْ أنامَ، وتَبْقَى تَدْفعُ يَدَينِ أرِقَتيْنِ بَعْدَ أن يُهيلَ الليلُ رَمادَه على قَلبي، ويَمْضي الشِّراعُ التائِهُ بأجْنِحَتي، تَطفو الشَّمْسُ مِثلَ ساحِرةٍ بِشعَرِها الطويل الأحْمَر يَتَشبَّتُ الغَرقى، مِثلما يَتشبَّتُ المَلاكُ بِكَلِمَتي، ليُطِلَّ على الصباح مِن بين ثنايا الغيوم والأشواك والحِجارة. أنا والمَلاكُ، نَقِفُ طويلا لا يَسنُدُنا شيءٌ غِناءُ …

أكمل القراءة »