محور

حاتم علي: لذة السّرد وغواية الصورة

خليل صويلح لوهلةٍ خاطفة، بدت الحشود التي رافقت جثمان المخرج الراحل حاتم علي (1962 – 2020) كما لو أنّها مشهدٌ من أحد أعماله الدراميّة، وبتوقيعه الشخصي. كوادر مشبعة، وشجنٌ أصيلٌ، وفجيعة جماعيّة؛ ذلك أنّ الموت في الشارع السوريّ لم يعد حدثاً مثيرًا لفرط تكراره. سنتذكّر جنازة مشابهة شهدتها دمشق قبل أعوام، هي جنازة الشاعر الراحل نزار قباني. الجنازتان أهليّتان، لا …

أكمل القراءة »

حاتم علي.. الشاهد على عصرنا

علا الشيخ لديه تلك الخصوصية التي يعلمها كلّ من يمرّ إلى جانب طاولته، دون أن يفرضها بقصد. في وقت ما من الصباح، في مكان ما، يجلس على طاولة صغيرة، بكرسيٍّ واحد، هي إشارة إلى أنّه لا وقت في تلك اللحظة لآخر يشاركه أيّ نوع من الحديث، يحتسي قهوته بتأنٍّ، يُمسك (الموبايل) يتصفّح بيد وسيجارته بيده الثانية، يعطي مجالًا لمن يحبّه …

أكمل القراءة »

تعدّد الأصوات في ديوان: «هكذا تكلم الكركدن» للشاعر رفعت سَلام

أحمد الصغير رفعت سلام (1951ـــ 6 كانون الأول 2020) شاعر مصريّ من كبار شعراء الحداثة العربيّة، أسهم بشكل واسع في الحركة الشعريّة على مدى نصف قرن، بدءا من أوائل سبعينيّات القرن الفائت، وبتأسيس جماعة إضاءة 77، امتلك سلام بداية الخيط الشعري، فراح متمرّدا، صاخبا على القصيدة التفعيليّة آنذاك، معترضًا في جرأة بالغة على لجنة الشعر بالمجلس الأعلى للفنون والآداب بالقاهرة، …

أكمل القراءة »

التراث والحداثة: قراءة في شعر رفعت سلام

محمد السيد إسماعيل ينتمي الشاعر المصري الراحل رفعت سلام إلى ما يعرف بجيل السبعينيّات الذي جاء بعد جيل الريادة التفعيلية ممثلا في صلاح عبد الصبور وأحمد عبد المعطي حجازي وجيل الستينيّات الذي كان محمد عفيفي مطر وأمل دنقل من أبرز شعرائه، وهو ما يطرح – مبدئيا – هذا السؤال المهم: ما الذي قدّمه هذا الجيل من رؤى جمالية ومعرفيّة؟ وللإجابة …

أكمل القراءة »

أحجار رفعت سلام الشعريّة: يقين المتن وجدل الهامش

جمال القصاص الوثوق واليقين والإرادة، ثلاثة أحجار صغيرة بنى عليها رفعت سلام شعريّته، وتعبر بجلاء عن موقفه من العالم والواقع والأشياء، كما تشكّل فيما بينها ما يشبه المتوالية النصيّة الشعرية، وهي متوالية تتمتع بالصلابة والوضوح؛ فليس ثمّة يقين من دون الوثوق به، ومن دون إرادة تدلّ عليه وتتشبث بلحظات وعيه ولا وعيه، لحظات حضوره وغيابه. انحاز رفعت مبكّرًا لمفهوم الوعي، …

أكمل القراءة »