محور

الشاعر السويسري فيليب جاكوتيه: الاقتراب من اللغز الذي يتعذّر اختراقه

إعداد وتقديم وترجمة: عيسى مخلوف يُعَدّ الشاعر والمترجم والناقد السويسري فيليب جاكوتيه أحد أبرز الشعراء في القرن العشرين. وُلدَ في العام 1925 في سويسرا وتوفّي في شهر شباط/ فبراير الماضي في منطقة «الدّْرُومْ» الفرنسيّة التي وجد فيها، منذ خمسينيّات القرن العشرين، ملجأه الأقرب إلى الطبيعة، ومنها نَهَلَ الكثير من قصائده ونصوصه. جمعته في فرنسا أيضًا صداقة عميقة مع عدد من …

أكمل القراءة »

كل شعره صوتٌ يُمنح للموت – ملامحُ التجربةِ الوجدانيةِ وسؤالُ الشعر عند جاكوتيه

زهيدة درويش جبور «لمَ الشعراء في زمن الأزمة»؟ سؤال طرحه الشاعر الألماني هولدرلين في القرن التاسع عشر، ويعود ليطرح نفسه بإلحاح في اللحظة الراهنة حيث تعيش البشرية تحولات وأزمات كبرى. ولعله من الممكن الإجابة عليه باستعادة لما كتبه فيليب جاكوتيه سنة 1950، بعد سنوات قليلة من انتهاء الحرب العالمية الثانية، في تقديمه لكتاب صديقه الشاعر غوستاف رو: «إن انحطاط العالم …

أكمل القراءة »

مختارات شعريّة 1

محور – فيليب جاكوتيه 1 ثمّة نار تحت الأشجار: نسمعها تتحدّث إلى الأمّة النائمة بصوت خفيض بالقرب من بوّابات المدينة. إذا مشينا بصمت – نحن الأَنْفُس القصيرة الأجل بين المساكن المظلمة – فخَوفاً من أن تموت، يا الهمس الدائم للضوء الخفيّ. 2 هل ثمّة أشياء تسكن الكلمات بِطيبة خاطر، وتتّفق معها لحظات السعادة التي نجدها في القصائد، الضوء الذي يعبر …

أكمل القراءة »

لماذا «روبرت والسر»؟ – «أنا هنا ليس لأكتب، ولكن لأكون مجنونـًا»

إعداد وترجمة: مها لطفي قد يفترض القارئ أن عمل المترجم يتعلق قبل كل شيء بتوضيح معاني الكلمات ونماذج الجُمل، وهذا صحيحٌ جزئيًا. وبعد أن ينتهي عمل الترجمة بشكله المعروف، يجب أن يحاول المترجم أن يجعل أحد أهم الأسئلة التي تجعل هذه العملية مجدية، وهو: لماذا اخترنا هذا الكاتب بالذات؟ والطريقة التي نجيب فيها على هذا السؤال مهمة وأساسية في عملية …

أكمل القراءة »

قصص روبرت والسر1

الشعر لم أكتب ابدًا شعرًا في فصل الصيف. تفتح الأزهار والتألق كانا يحركان إحساسي أكثر مما يجب. في الصيف كآبة. الخريف يأتي لحنًا ليغلف العالم. كنت أحب الضباب، مع البدايات الأولى للظلام، مع البرد. وجدت الثلج شيئًا ساميًا، ولكن ربما أكثر جمالًا، أكثر سموًا بسبب العواطف المظلمة البرية الدافئة للربيع المبكر. في برد الشتاء، تلمع الأمسيات وتتلألأ مبتهجة الأصوات، أذهلتني، …

أكمل القراءة »